صحيفة الاتحاد

كرة قدم

وزراء الرياضة العرب يساندون الكويت ضد قرار الإيقاف

وزراء الشباب العرب في استاد جابر (الاتحاد)

وزراء الشباب العرب في استاد جابر (الاتحاد)

إيهاب شعبان (الكويت)

أكد وزراء الشباب والرياضة العرب مساندتهم للكويت في مواجهة اللجنة الأولمبية الدولية التي أوقفت النشاط الدولي الكويتي لتعارض بعض بنود القانون المحلي الرياضي مع الميثاق الأولمبي، وأصدر الوزراء المشاركون في الاجتماع الذي عقد مساء أول أمس للمكتب التنفيذي بمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب بدورته التاسعة والخمسين بالكويت بياناً مشتركاً أكدوا خلاله دعمهم اللا محدود للكويت داعين المنظمات الرياضية الدولية العودة عن قرارها القاضي بإيقاف الرياضة الكويتية ومشاركة الرياضيين الكويتيين في الخارج تحت علم بلدهم الكويت.
وجاء في البيان «نأمل من المنظمات الرياضية الدولية العودة عن قرارها مع حرصنا على احترام المواثيق الدولية وخصوصا الميثاق الأولمبي وتأكيدنا على دور الدول السيادي في مواكبة هذا التنظيم بما يكفل استقلالية العمل الرياضي، علماً بأن الكويت دائماً سباقة في احترام المواثيق وفي المساهمة الفاعلة في دعم الرياضة على كافة الأصعدة المحلية والعربية والدولية، ونشدد على أهمية تحديث السياسات العربية للشباب من خلال تمكينهم واستثمار طاقات الشباب ووضع رؤية ومنطلقات ومبادئ مشتركة لتحديث السياسة العربية للشباب».
وقال وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب والرياضة الشيخ سلمان الحمود «أهم ما تمخض عن الاجتماع هو الموقف التضامني الكامل للدول العربية في مجال الشباب والرياضة في مواجهة الإيقاف التعسفي المفروض على الرياضيين الكويتيين بالمشاركة تحت علم دولة الكويت».
وأضاف: «لقد طلب وزراء الشباب والرياضة العرب في بيان واحد مشترك من المنظمات الدولية سرعة رفع الإيقاف وتأكيدهم على مبدأ تطور التشريعات الكويتية وقوانينها الرياضية فيما يحقق نموذجاً عربياً يحتذى»، مشيداً بالموقف العربي التضامني تجاه قضايا الكويت.
وذكر الحمود أن المكتب التنفيذي لوزراء الشباب والرياضة العرب اتخذ عدداً من القرارات المهمة المتعقلة بتفعيل العمل الشبابي في مرحلتين أساسيتين. وأضاف: إن أولى تلك المراحل هي قضية تحديث السياسة العربية للشباب حيث تم تكليف لجنة برئاسة الكويت ممثلة بوزير الدولة لشؤون الشباب والرياضة للقيام بهذا الجانب.
وتابع الحمود أما المرحلة الثانية فهي تتمثل بالتركيز على حملة الشباب العربي تحت عنوان (لا للإرهاب.. لا للتطرف) مشيراً إلى أن جميع هذه الجهود اتخذ فيها إجراءات إيجابية. ووصف اجتماع المكتب التنفيذي للوزراء العرب بـ«الناجح والمهم».
وأكد رئيس المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب خالد عبدالعزيز أن مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب يساند الكويت في موقفها على خلفية إيقاف بعض الأنشطة الرياضية الكويتية. وقال: «لقد صدر بيان عن مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب نناشد فيه المؤسسات الدولية بضرورة النظر في قرار وقف بعض الأنشطة الرياضية الكويتية وضرورة السماح للرياضيين الكويتيين بأن يلعبوا تحت علم بلادهم في أقرب فرصة حتى يتمكنوا من المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة والمقررة في البرازيل».
وقد زار الوزراء المشاركون في الاجتماع ستاد جابر الدولي الذي سيتم افتتاحه رسميا يوم 18 الجاري، وكان مقررا أن يتم افتتاحه خلال تنظيم بطولة خليجي 23 التي تأجلت، وأبدى الوزراء إعجابهم بمرافق الاستاد الجديد الذي يعد من أجمل استادات المنطقة.
وكان من بين الحاضرين مروان المرزوقي عضو هيئة الشباب والرياضة بالإمارات وقال في تصريح صحفي: تشرفت بزيارة استاد جابر الدولي الذي يعد صرحاً رياضياً كبيراً ورائعاً.. وأتمني بصفتي حكماً لكرة القدم أن تتاح لي فرصة التحكيم في هذا الملعب المميز.
وقال أحمد الهنداوي، مبعوث الأمم المتحدة لشؤون الشباب: أسجل إعجابي بهذه المنشأة التي تعد فخراً لكل العرب وليس الكويتيين فقط.