الرياضي

الاتحاد

«قوارب التجديف» تبحر في أبوظبي اليوم

جانب من سباق العام الماضي (من المصدر)

جانب من سباق العام الماضي (من المصدر)

أبوظبي (وام) - تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، تنطلق اليوم فعاليات سباق اليوم الوطني لقوارب التجديف فئة 40 قدماً الذي ينظمه قسم السباقات البحرية في النادي.
وتقام منافسات السباق ما بين امتداد كورنيش أبوظبي “جزيرة اللولو” وحتى منصة التتويج في القرية التراثية في كاسر الأمواج ولمسافة أربعة أميال بحرية ضمن أربعة أشواط تمثل علم الدولة بمشاركة 68 محملا على متنها حوالي ألف و88 بحارا ونوخذة وسكوني من كافة إمارات الدولة للتنافس على الفوز بالناموس وجوائز ثمينة تصل بمجموعها إلى ثلاثة ملايين وسبعمائة ألف درهم.
واعتمدت لجنة التفتيش والتحكيم إجراءات مشددة لاجتياز خط النهاية، حيث ستقوم اللجنة بفحص القوارب الفائزة بالمراكز الثلاث الأولى من كل شوط ويفصل بين انطلاقة كل شوط 10 دقائق.
ويأتي السباق بناء على توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، بضرورة المحافظة على تراثنا البحري والمحافظة على مفردات وتقاليد رياضة التجديف وإنعاشها كواحدة من أجمل الرياضات المحببة لدى بحارة الإمارات والعمل على تواصلها وتوارثها عبر الأجيال، بالإضافة لما تحققه مثل هذه السباقات من لقاء إنساني وإحياء الطقوس البحرية المتعلقة بفنون ومفردات رياضة التجديف التقليدية.
وأكد علي عبدالله الرميثي مدير تنفيذي الأنشطة بالنادي استكمال كافة الاستعدادات وإجراءات السلامة العامة للمشاركين والعمل على تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين كافة المتنافسين وتواصل تقديم الدعم لهم بكافة الإمكانيات المتاحة في ضوء توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان الذي يتابع شخصياً كل الإعدادات والتجهيزات للسباق ويوجه باستمرار بزيادة عدد السباقات البحرية والنهوض برياضة التجديف والعمل على نشرها بين أبناء الجيل الجديد من البحارة.
وتمنى الرميثي النجاح والتوفيق لكافة المشاركين في عرس التجديف الذي تحتضنه أبوظبي اليوم بكل زهو واعتزاز بمناسبة من أغلى المناسبات على قلوب أبناء الإمارات والمقيمين على أرضها الطيبة.
وأوضح الرميثي أن توجيهات سمو رئيس النادي أسهمت في نشر وتطوير الرياضات البحرية والتراثية بمختلف أنواعها، معرباً عن سعادته لحرص المشاركين على الإلتزام بمواصفات وشروط السباق للمساهمة في إنجاح هذه التظاهرة البحرية لإحياء تراث الآباء والأجداد.
ومن المنتظر أن يتم عقب ختام المنافسات تتويج الفائزين بالمراكز الأولى من كل شوط حيث رصدت إدارة النادي جائزة بقيمة 110 آلاف درهم للفائز بالمركز الأول من كل شوط، بالإضافة إلى نموذج قارب ذهبي والثاني 100 ألف درهم والثالث جائزة بقيمة 90 ألف درهم والرابع بقيمة 80 ألف درهم والخامس 70 ألف درهم والسادس 65 ألف درهم، تقديرا لهم ولتشجيعهم على التواصل مع هذه الرياضة الجماهيرية التقليدية المميزة.

اقرأ أيضا

يوسف حسين: استراتيجية شاملة لتطوير المنتخبات الوطنية