الاتحاد

عربي ودولي

طالباني يعرض على تركيا شراكة استراتيجية

أكد الرئيس العراقي جلال طالباني أمس أن بلاده حريصة على تعزيز علاقاتها الاقتصادية والسياسية مع تركيا وذلك بعد أسبوع واحد فقط على إنهاء أنقرة هجوما بريا كبيرا شنه الجيش ضد متمردي حزب العمال الكردستاني بشمال العراق· وقال طالباني خلال اجتماع مع كبار رجال الأعمال الأتراك في أول زيارة يقوم بها لتركيا كرئيس دولة ''نريد إقامة علاقات استراتيجية في كل المجالات بما في ذلك مجالات النفط والاقتصاد والتجارة والثقافة والسياسة''· وذكرت وكالة الأناضول للأنباء أن طالباني دعا أيضا في اليوم الثاني من زيارته لأنقرة الشركات التركية للاستثمار في العراق· وقال ''نحن مستعدون للتيسير عليكم في كل المناطق بما فيها جنوب البلاد وبغداد وكردستان''· وأعلن الجيش التركي أمس عن إقامة 6 مناطق أمنية مؤقتة في جنوب-شرق تركيا خلال الفترة من 11 مارس الجاري الى 11 يونيو المقبل في اطار عملية واسعة للتصدي لمتمردي ''الكردستاني''· وتقع تلك المناطق في مرتفعات جبلية بمحافظات سيرت وسرناك وهكاري المحاذية للحدود العراقية·
ويرافق طالباني في زيارته التي تهدف إلى تخفيف التوتر بعد الهجوم البري التركي الأخير، على الانفصاليين الأكراد، وزراء المالية والنفط والموارد المائية والأمن الوطني والصناعة· وقال وزير التجارة التركي كورساد توزمن في كلمة للوفد العراقي إن من المستهدف أن يصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 20 مليار دولار خلال عامين مقارنة بما يزيد على 3,5 مليار دولار في 2007 و940 مليون دولار في ·2003 ونقلت عنه وكالة الأناضول للأنباء قوله ''هدفنا هو توقيع اتفاق تجارة حرة مع العراق خلال فترة قصيرة''· ونقلت عن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني قوله ان بوسع تركيا إنشاء مصفاة للنفط في العراق أينما شاءت·
من جانبه، أكد نائب وزير التجارة التركي كورسدا توزمن بعد محادثات مع الشهرستاني أن البلدين سيوقعان ''اتفاقا حول شراكة اقتصادية أقوى'' نهاية مايو المقبل· وإثر لقائه رئيس الحكومة رجب طيب أردوجان اقترح طالباني إقامة مؤسسة سياسية لتحسين العلاقات بين البلدين تكون على مستوى رئاسة الوزراء أو وزراء الخارجية·
إلى ذلك، جدد الشهرستاني أمس في أنقرة تأكيده أن الحكومة العراقية ستمنع تطبيق عقود موقعة بين شركات نفطية أجنبية وسلطات إقليم كردستان العراق· وأوضح في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي حلمي غولر ''أن كل العقود ستدار من قبل الحكومة المركزية'' مضيفا ''الحكومة العراقية لن تعترف بأي عقود توقع من قبل مناطق في العراق''·

اقرأ أيضا

إدانات ورفض عربي ودولي لاعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان