صحيفة الاتحاد

كرة قدم

بني ياس يواجه الأهلي في «مؤجلة» كأس الخليج العربي الليلة

بني ياس والأهلي يلتقيان للمرة الأولى هذا الموسم اليوم (الاتحاد)

بني ياس والأهلي يلتقيان للمرة الأولى هذا الموسم اليوم (الاتحاد)

عبدالله القواسمة - وليد فاروق (أبوظبي) و(دبي)

يخوض فريق بني ياس مساء اليوم مباراته أمام الأهلي، والمؤجلة من الجولة الرابعة لكأس الخليج العربي مساء اليوم على ملعب الشامخة، بعدما فقد «السماوي» فرصة التأهل إلى الدور الثاني للمسابقة، حيث يستقر رصيده عند ثلاث نقاط فقط من أربع مواجهات خاضها في الدور الأول وضعته في المركز السادس على لائحة ترتيب المجموعة الأولى، أما الأهلي فيسعى إلى تعزيز رصيده الذي يبلغ ثماني نقاط من أربع مواجهات، حيث يحتل المركز الثالث ويملك فرصة كبيرة لمزاحمة الوصل على صدارة المجموعة في حال حقق الفوز مساء اليوم.
ويسعى الفريقان إلى تحقيق الفوز، فبني ياس سيسعى جاهداً إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور لتقديم الأداء الطموح الذي يلبي تطلعاته في الفوز رغم خروجه رسمياً من حسابات المنافسة على حجز إحدى بطاقات التأهل إلى الدور المقبل، أما الأهلي فلن يكون مقنعاً لجماهيره العودة من ملعب الشامخة دون نقاط المباراة الثلاث.
قال الإسباني لويس جارسيا المدير الفني لبني ياس أن مباراة اليوم لن تقدم أو تؤخر في حسابات التأهل إلى الدور المقبل، في حين أن صفوف السماوي تعاني من عدة غيابات مؤثرة وبالأخص في الخط الخلفي، ومن هنا فإن الفرصة ستكون متاحة أمام عدد لا بأس به من اللاعبين لخوض هذه المباراة.
وحصر جارسيا الغيابات في قلبي الدفاع محمد جابر وعبدالسلام محمد، فيما من المتوقع أن يتواجد أحمد دادا على دكة البدلاء بسبب معاناته من إصابة خفيفة، كاشفاً النقاب عن احتجاب اللاعب سعد سرور فترة لا بأس بها بسبب ارتباطاته الوظيفية.
وعن الأهلي قال جارسيا إن كوزمين المدير الفني للأهلي سيكون مضطراً في مباراة اليوم إلى إشراك عدد من اللاعبين الذين لم تتح لهم فرصة مشاركة الفريق في الفترة الماضية، إذ سيكون من الخطورة إشراك اللاعبين الذين خاضوا مباراة العين أول من أمس، ليتساءل جارسيا في ذات السياق: «لا أدري من وضع برنامج المباريات فمن المتعارف عليه أن الوقت الذي يفصل ما بين المباريات عادة ما يتجاوز الـ48 ساعة وأنا أعي جيداً ما يعانيه كوزمين حالياً».
وسيكون في مقدور فريق الأهلي دخول موسوعة الأرقام القياسية، كأول فريق إماراتي يخوض مباراتين رسميتين محليتين في غضون أقل من 48 ساعة، بعد خسارته مساء أمس الأول مباراة القمة أمام العين.
وعلى الرغم من الاحتجاج الرسمي الذي كان قد تقدم به الأهلي اعتراضاً على خوض مباراة اليوم بعد أقل من 48 ساعة من خوض مباراة العين، والمشاورات المتعددة التي جرت أمس، إلا أنها لم تسفر عن جديد لصعوبة تحريك الموعد في ظل وجود أكثر من مباراة مؤجلة للأهلي في مسابقة دوري الخليج العربي وبطولة الكأس، ليجد الأهلي نفسه أمام أمر واقع يقضي بضرورة خوضه اللقاء اليوم.
وعلى هذا الأساس استأنف الفريق تدريباته أمس سريعاً، وبعد أقل من 24 ساعة من لقاء العين، وحرص الروماني أولاريو كوزمين مدرب الفريق، على خوض تدريبات خفيفة لفك العضلات خاصة للاعبين الذين شاركوا في مباراة العين، مع التركيز على اللاعبين الذين لم يشاركوا والذين سيكون لهم النصيب الأكبر من المشاركة في مباراة اليوم.
في نفس الوقت حرص كوزمين على الاجتماع مع لاعبيه وطالبهم بضرورة نسيان مباراة العين، وذلك على اعتبار أن مشوار مسابقة الدوري لا يزال طويلا، والفريق يمتلك فرصة الوصول إلى الصدارة في حالة الفوز في مباراتيه المؤجلتين، مع شرط ضرورة الاستفادة من الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون خلال تلك المباراة، ومحاولة تصحيحها والعودة مجدداً إلى المستوى المعهود المعروف عن «الفرسان».