الاتحاد

الإمارات

طالب القاسمي يشارك في تدشين حملة التبرع بالدم لمرضى الثلاسيميا



رأس الخيمة- مريم الشميلي:

تضامنا مع حملة الثلاسيميا حول العالم بشكل عام وفي دولة الامارت العربية المتحدة بشكل خاص خصص فريق ''مشاعل أمل '' الذي ترعاها مدرسة الظيت للتعليم الثانوي برأس الخيمة لقاءات مباشرة مع المسؤولين ورواد المجتمع المحلي بالإمارة لمناقشة قضية مرض الثلاسيميا والعمل على خلق تعاون ايجابي يهدف في الدرجة الأولى إلى نشر الوعي الصحي عن أمراض الثلاسيميا بالدولة والعمل يدا بيد للقضاء عليها· وقالت شيخة الخاطري منسقة الفريق إن العميد الشيخ طالب بن صقر القاسمي مدير عام شرطة رأس الخيمة أبدى تعاونا كبيرا مع الحملة من خلال تقديم كل مايلزم من التسهيلات المادية والمعنوية التي ستقدمها الإدارة لشرطة رأس الخيمة من أجل إنعاش هذة الحملة وأكد على ضرورة تكاتف جميع الجهات المسؤولة للحد من هذه الظاهرة، كما أبدى عن استعداد لتدشين حملة توعوية خاصة بمرض الثلاسيميا لمدة أسبوع على التوالي تستهدف جميع المناطق بالإمارة والمناطق النائية خاصة لتعريفهم بالمرض وأعراضه وأخطاره وكيفية العلاج ·
وسوف تطرح خلال الحملة محاضرات يلقيها عدد من المحاضرين المتخصصين وذلك بحضور مرضى الثلاسيميا والأهالي والأشخاص القاطنين بتلك المناطق · وقالت إن اختيارنا للشيخ طالب لدعمنا أتى من ثقة عميقة بمبادرته السريعة وسباق دائم لعمل الخير والمشاركة فيه ، مشيرة في هذا الصدد الى تفاعله الفوري مع حالة عرضها الفريق خاصة بإحدى الأسر الباكستانية القاطنة بالإمارة واكتشفنا خلال الزيارة تعرض جميع الأبناء الثمانية لمرض الثلاسيميا، وقد توفي شخصان منها وإصابة الخمسة للمرض ،حمل أحدهم للمرض وآخرسليم ·وتعتبر حالة العائلة المادية جدا سيئة ولاتتمكن من علاج الأبناء في المستشفيات، وقد أمر بمتابعة حالتهم المادية وأمر بنقلهم للمنزل جديد ومتابعة الحالة الصحية الخاصة بهم· ويعتبر فريق ''مشاعل أمل '' فريقا توعويا صحيا يهدف إلى نشر الثقافة الصحية بالمجتمع لتقليل من الأمراض والعمل على تشجيع أفراد المجتمع على التبرع بالدم والمساهمة بإنقاذ العالم وخاصة أن هناك أمراض كثيرة منتشرة·


وفد سوداني يشيد بدور مؤسسة زايد الخيرية الإنساني
زار معالي الدكتور غلام الدين عثمان والي ولاية نهر النيل بجمهورية السودان يرافقه وفد رفيع المستوى يضم عددا من الوزراء والمستشارين مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية·
ورحب سعادة سالم عبيد الظاهري مدير عام مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية بالانابة بالوفد الزائر مستعرضا عددا من المشاريع الخيرية السابقة التي أنجزتها المؤسسة في السودان وعلى رأسها مشروع ينابيع زايد الخير من خلال تنفيذ مشروع حفر الآبار لتوفير المياه العذبة·
ونوه سعادته بأن المؤسسة وبتوجيهات سامية من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' ومتابعة دؤوبة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبناء على تعليمات مباشرة من سمو الشيخ أحمد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية تولي السودان الشقيقة كل الرعاية والاهتمام·
وأشار الظاهري الى تقديم المؤسسة العديد من المساعدات الانسانية الى الاشقاء في السودان علاوة على مشروع/الآبار'' حيث ساهمت في تقديم العون والمساعدة لأهالي دارفور ببناء مسجد ومدرسة إلى جانب تقديم المساعدات للعديد من الهيئات الرسمية التي سبق أن زارت الدولة·
من جهته أعرب والي ولاية نهر النيل عن شكر جمهورية السودان لدولة الإمارات رئيسا وحكومة وشعبا وإلى المؤسسة خاصة على ما قامت به من مشروعات مفصلية هامة في بلاده·
وأطلع المؤسسة على مشروع أكد أهميته وهو بناء مركز الاستكشاف المبكر لمرض السرطان والذي انتشرت آفته بشكل مريع في منطقته الأمر الذي اضطر المسؤولين إلى التطلع إلى المؤسسة من أجل تقديم المساعدة في إنشاء هذا المركز·
وابدى سعادة مدير عام المؤسسة عن بالغ اهتمامه بهذا المشروع ووعد بأن تتم دراسته بعد استيفائه الشروط المعمول بها لدى المؤسسة ليتم عرضه على مجلس أمناء المؤسسة لاتخاذ الإجراءات المناسبة·وام·

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي