صحيفة الاتحاد

الإمارات

احتفالية كبيرة بسلطان القاسمي و الاسكندر الأكبر في القاهرة



القاهرة ـ حلمي النمنم:

شهد المسرح القومي المصري مساء أمس الأول ''الاحد'' احتفائية كبيرة بصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة بمناسبة بدء عرض النص المسرحي الذي الفه سموه بعنوان ''الاسكندر الأكبر'' على خشبة المسرح المصري والتي طلبت مصر استضافتها احتفاءً وتكريماً لسموه·
وحضر الاحتفال سعادة أحمد علي الميل الزعابي سفير الدولة لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية وسعادة عبدالله العويس مدير عام دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة وكبار نجوم المسرح المصري منهم الفنانة سميحة أيوب والمخرج المسرحي سعد اردش والمخرج سمير العصفوري والفنانة فردوس عبدالحميد والفنانة عايدة عبدالعزيز والفنان صلاح السعدني والدكتور أحمد سخسوخ العميد السابق لمعهد الفنون المسرحية·
بدأ الحفل بكلمة الفنان صلاح السعدني تحدث فيها عن مآثر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بحكم الزمالة التي جمعتهما في كلية الزراعة بجامعة القاهرة· وقال إن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان عروبي من النخاع الى النخاع ونجح في أن يجعل من إمارة الشارقة صرحا ثقافيا عربيا بها المسرح والكتاب ومختلف الفنون وفي سنوات الستينات من القرن الماضي كنا في مسرح كلية الزراعة والآن نحن في المسرح القومي المصري أعرق مسرح عربي نحتفل بسموه·
وأكد رئيس البيت الفني ونقيب الممثلين المصريين الدكتور اشرف زكي ان مجلس نقابة الممثلين المصريين قرر منح العضوية الشرفية لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في فرع التأليف المسرحي نظراً لجهوده في إثراء المسرح بالشارقة خاصة والمسرح العربي عموماً·
وقال: ليس أدل على هذا الدور من أن منظمة اليونسكو اختارت سموه كي يقدم كلمة المسرح على مستوى العالم لعام ·2007 وتسلم درع التكريم وبطاقة عضوية النقابة نيابة عن صاحب السمو حاكم الشارقة سعادة عبدالله العويس مدير عام دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة بحضور سعادة أحمد علي الميل الزعابي سفير دولة الامارات بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية·
ومنح الدكتور محمد يوسف رئيس مجلس ادارة مسرح الشارقة الوطني درع مسرح الشارقة الى سعادة السفير احمد علي الميل الزعابي لدوره الكبير في دعم أواصر الثقافة بين مصر والإمارات ومنح الدرع أيضاً لأشرف زكي ولمخرج مسرحية ''الاسكندر الاكبر'' احمد عبدالحليم·
وقال سعادة عبدالله العويس لـ''الاتحاد'' انه منذ ان اعلنت الشارقة عاصمة للثقافة العربية عام 1998 والنشاط الثقافي مستمر ومزدهر في الامارات وخارجها، بالتعاون مع الاخوة العرب ووجودنا هنا في القاهرة دليل تعزيز اواصر المحبة والتعاون مع الاخوة العرب عموما ومصر خصوصا، حيث صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي يؤمن بضرورة فتح الحوار مع الاخر والدليل اختيار سموه لالقاء كلمة المسرح بـ اليونسكو والتي حظيت باهتمام عالمي·
وقال ان عرض مسرحية ''الاسكندر الاكبر'' على خشبة المسرح القومي المصري العريق يأتي ضمن انشطة دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة وليست تلك هي المرة الاولى التي يعرض فيها عمل لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بالقاهرة، إذ سبق وان عرضت من قبل مسرحية ''عودة هولاكو'' على مسرح ساقية الصاوي ونعتزم استمرار هذا النشاط الثقافي وهو امر يحظى برضا النقاد والمثقفين·
وقال: نعتز جميعا ويعتز صاحب السمو حاكم الشارقة بالعضوية الشرفية مدى الحياة فرع التأليف بنقابة الممثلين المصريين وهي تجسيد واقعي للُحمة العربية والصلات الثقافية بين مصر والامارات عموماً والشارقة خصوصاً·
وعن دوافع التكريم ومنح صاحب السمو حاكم الشارقة العضوية الشرفية للنقابة قال الدكتور اشرف زكي ان سموه قدم الكثير الى المسرح في الشارقة وقدم الكثير ايضا للمسرح العربي من خلال العروض والمهرجانات المسرحية التي تعقد بالشارقة وتتم فيها استضافة الفنانين العرب من مختلف الاقطار في ملتقى ابداعي جميل وفوق ذلك فإن سموه زامل عددا من الفنانين المصريين اثناء الدراسة مثل عادل امام وصلاح السعدني وغيرهما·
المسرحية
وبعد الاحتفاء بصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بدأ العرض المسرحي· وقال الدكتور أحمد سخسوخ ان مسرحية ''الاسكندر الاكبر'' تبدو للوهلة الاولى مسرحية تاريخية ولكنها تعالج موضوع الحاضر وهو الهم العربي وسيطرة قوة واحدة على العالم والتدخل الخارجي في الشؤون العربية ورسالة المسرحية ان هذه التدخل سينتهي الى الفشل·
وفي المسرحية يبدأ الراوي بتوجيه كلمة الى الجمهور مؤكد اننا سنعود الى التاريخ كي نقفز الى المستقبل وندرك الحاضر· وكان لافتا ان تبدأ احداث المسرحية من منطقة جنوب الموصل بالعراق في القرن الثالث قبل الميلاد في اشارة دالة لما يجري في العراق الان وهو ما جعل الفنان المصري خليل مرسي يؤكد ان المسرحية اشارة لما يجري في العراق منذ اربع سنوات وهي نبوءة بأن الغزو الخارجي لابد ان ينتهي الى الفشل·
وقالت الفنانة سميحة ايوب ان هذه ليلة عربية حافلة بالاخوة والعمل يضعنا في قلب اللحظة العربية المؤلمة التي نعيشها ليس بهدف جلد الذات ولكن بقصد الأمل والبحث عن مخرج·
اما مخرج العمل احمد عبدالحليم فقال: المسرحية فيها المنجم الذي ينصح الاسكندر بعدم غزو بابل لان نهايته ستكون فيها ولكن الاسكندر لم يستمع اليه وذهب الى بابل واصيب بالحمى وتفرق جيشه والاشارة واضحة ودالة وقد استمتعت بإخراج هذا العمل، وفنانو الشارقة الذين قاموا بالعمل يمتلكون مواهب فنية هائلة·