الرياضي

الاتحاد

سارة الجابر تفوز بكأس الشيخة فاطمة بنت مبارك لقدرة السيدات

سارة الجابر تحتفل بفوزها باللقب (الاتحاد)

سارة الجابر تحتفل بفوزها باللقب (الاتحاد)

(أبوظبي) - شهد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أمس بقرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة سباق كأس سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للقدرة لسيدات الوطن العربي لمسافة 100 كلم بمشاركة 71 فارسة، وبلغ اجمالي الجوائز المالية للسباق 800 ألف درهم والذي يعد أغلى سباق قدرة للسيدات في العالم، حيث تحصل الفائزة باللقب على 200 ألف درهم فيما يتم توزيع بقية الجوائز على الفارسات اللا تي أكملن السباق بنجاح.
وتوجت الفارسة الإماراتية سارة الجابر من اسطبلات الجابر على صهوة الجواد “هايلاند فيو دولي” بطلة للسباق بعد قطعت المسافة الكلية في زمن قدره 3:31:30 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28.36 كلم في الساعة، بعد أن تجاوزت وصيفتها في آخر 10 كيلومترات لتتفوق بفارق ثانية واحدة.
وحلت في المركز الثاني الفارسة المغربية مها خالد من اسطبلات ورسان على صهوة “رماليا كابتن سترايت” بزمن وقدره 3:31:31 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28.36 كلم في الساعة، وحلت في المركز الثالث الفارسة المصرية نورة عبدالله أحمد محمود من اسطبلات إعمار على صهوة طادينفلس سيلفر سوكس” بزمن 3:34:35 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.96 كلم في الساعة.
عقب ختام السباق قامت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام ومحمد المحمود نائب رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي وعبدالله القبيسي مدير إدارة الاتصال بهيئة أبوظبي للثقافة والتراث بتتويج الفائزات وحضر التتويج، عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، وطالب ظاهر المهيري أمين السر العام لاتحاد الفروسية، وفاطمة المري، ورفيعة هلال بن دري من مجلس سيدات أعمال أبوظبي، وخالد الحداد ممثل طيران الإمارات، وعلي الملا رئيس مجلس إدارة اريج الإمارات، ولارا صوايا مديرة مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول بتتويج الفائزين. تميزت المرحلة الأولى للسباق التي أقيمت لمسافة 33 كلم ورست بالأعلام الصفراء بالسرعة، وتمكنت الفارسة عفراء خليفة السويدي من اسطبلات الريف على صهوة الجواد “الوثبة شاكاراما” من الوصول المركز الأول بزمن وقدره 1:02:46 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 31.54 كلم في الساعة. وبفارق دقيقتين حلت في المركز الثاني الفارسة نورة عبدالله أحمد محمود من اسطبلات إعمار على صهوة “ادينفلس سيلفر سيوكس” بزمن 1:04:42 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 30.60 كلم في الساعة، وحلت في المركز الثالث الفارسة نورة محمد مبارك المري من اسطبلات الريف على صهوة “الجلاهين” بزمن 1:05:12 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 30:36 كلم في الساعة. وحدث تغيير في المرحلة الثانية لمسافة 27 كلم والتي رست بالأعلام الزرقاء وتصدرتها الفارسة نورة عبدالله أحمد بزمن 2:05:15 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28.74 كلم في الساعة، وتراجعت من المركز الأول إلى الثاني الفارسة عفراء السويدي بزمن 2:06:03 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28.56 كلم في الساعة، وجاءت ثالثة الفارسة سارة محمد الجابر بزمن 2:08:11 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 28.08 كلم في الساعة. وتصدرت الفارسة المغربية مها خالد المرحلة الثالثة التي أقيمت لمسافة 24 كلم ورست بالأعلام الحمراء بزمن 3:00:52 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.86 كلم في الساعة، وتراجعت الفارسة نورة عبدالله من المركز الأول إلى المركز الثاني بزمن 3:01:40 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.74 كلم في الساعة، وحافظت الفارسة سارة الجابر على المركز الثالث بزمن 3:03:17 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.49 كلم في الساعة. من جانبها أكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أن السباق كان ناجحاً بكل المقاييس حيث احتشد له عدد كبير من الفارسات على مستوى الوطن العربي نتيجة الرعاية الكريمة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة “أم الإمارات”. وأضافت: الإمارات تهتم كثيراً برياضة الآباء والأجداد، ونحن فخورين بهذا الإنجاز الذي تحقق، وكلنا فرح لتزامنه مع الاحتفالات باليوم الوطني الـ 4. وأكد عبدالله القبيسي أن تنظيم هذا السباق الأكبر والأغلى عالمياً للسيدات في رياضة القدرة جاء برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات”. وأضاف: نحن فخورون بما تحقق من إنجاز وفوز سارة الجابر يعزز دور الإمارات في هذه الرياضة وفي اعلاء شأن الخيل. وتابع: مشاركة فارسات على مستوى الوطن العربي يؤكد رؤية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” ودورها في تطوير فتيات الإمارات والوطن العربي للوصول الي منصات التتويج. ومن جانبه تقدم خالد الحداد بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على إتاحة الفرصة لطيران الإمارات لرعاية هذا الحدث الكبير على المستويين المحلي والعربي. ومن جانبه أشاد طالب المهيري بالسباق وأكد بأنه كان ناجحاً من حيث المشاركة الكبيرة لفارسات الإمارات وفارسات الوطن العربي، وكان السباق سريعاً ومميزاً. من جانبها قالت لارا صوايا إن المشاركة الكبيرة للفارسات العربيات أكبر دليل على نجاح هذا السباق الذي يعد الأغلى في العالم، وفوز سارة الجابر باللقب الأغلى فخر لنا.
وأضافت: يعتبر السباق محطة كبيرة ومهمة لفتيات الوطن العربي لاكتساب الخبرات والمنافسة في البطولات العالمية، وأكدت على استمرار هذا السباق كل عام. من جهة أخرى أكدت سارة الجابر البطلة المتوجة أن السباق كان سريعاً والمنافسة قوية بين الفارسات، وقد واجهت صعوبة في المرحلة الثالثة حيث تميزت بطولها وتضاريسها الصعبة، وقالت: اتبعت تكتيكا محددا منذ المرحلة الأولى بعد الضغط على الجواد والمحافظة على السرعة على أن أزيد من السرعة تدريجياً ونجحت في ذلك بشكل كبير. وأضافت: في المرحلة الأخيرة تمكنت من تجاوز المتصدرة مها خالد في آخر 10 كيلومترات قبل أن أزيد السرعة لتحقق الفوز الذي أهديه إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” لتشجيعها فتيات الإمارات على ممارسة الرياضة بشكل عام والفروسية بشكل خاص. وقالت: كنت أعرف قدرات الجواد جيداً حيث تدربت عليه وقدم أداء جيداً في السباق،وكان أفضل مركز حققته مع هذا الجواد هو الثالث وهذا أول فوز لي معه. وقالت: أعتزم المشاركة في سباقات السيدات في دبي وأبوظبي هذا الموسم وتقدمت سارة بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على رعايته الكريمة للسباق.


محمد المحمود: رسالة حب ووفاء للوطن العربي
أبوظبي (الاتحاد) - أكد محمد المحمود أن السباق كان رسالة حب ووفاء على مستوى الوطن العربي، في ظل اهتمام الدولة بالرياضات التراثية وخاصة الفروسية وسباقات القدرة. وقال: العدد الكبير من المشاركات من الفارسات المواطنات والدول العربية تأكيد على نجاح هذه التظاهرة النسائية في الدولة والنجاح الكبير الذي صاحب هذه الفعاليات بالتزامن مع الاحتفالات باليوم الوطني الـ 40.

اقرأ أيضا

زيدان: البقاء بالمنزل للفوز على «كورونا»