الاقتصادي

الاتحاد

«الاتحاد للطيران» تقدم تذاكر مجانية بمناسبة اليوم الوطني

علم الإمارات يزين مبنى شركة طيران الاتحاد في أبوظبي (من المصدر)

علم الإمارات يزين مبنى شركة طيران الاتحاد في أبوظبي (من المصدر)

ابوظبي (الاتحاد) - تُقدّم شركة الاتحاد للطيران عشرات التذاكر المجانية إلى وجهتين من أحدث وجهاتها، وهي دوسلدورف في ألمانيا وتشنغدو في الصين.
وستمنح الشركة 40 تذكرة مجانية ذهابًا وإيابًا على متن الرحلات الافتتاحية إلى كلتا الوجهتين المقرر إطلاقهما في الشهر القادم، في إطار حفل ترويجي خاص، بمناسبة اليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وستباشر الاتحاد للطيران رحلاتها إلى تشنغدو في 15 ديسمبر ، ويليها في اليوم التالي مباشرة رحلتها الافتتاحية الأولى إلى دوسلدورف. ويمكن الحصول على التذاكر المجانية من خلال مسابقة تجريها الشركة عبر صفحتها على الفيس بوك اعتبارًا من اليوم.
واطلقت الشركة امس عروضا وتخفيضات لضيوفها من داخل الإمارات العربية المتحدة لحجز رحلاتِ ذهاب وإيابٍ على متن الدرجة السياحية إلى وجهات ضمن دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط بمبلغ لا يتجاوز الأربعين درهمًا فقط.
وقال جيمس هوجن، الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران” تفخر الاتحاد للطيران بحمل راية دولة الإمارات العربية المتحدة عاليًا، احتفالاً باليوم الوطني الأربعين. وبصفتنا الناقل الوطني للدولة، فقد رغبنا في المشاركة في الاحتفالات بطريقة استثنائية، وأي طريقة أفضل من تزيين كامل أسطولنا بشعار “روح الاتحاد” وحمل تلك الرسالة على امتداد العالم.”
إلى ذلك، تحتفل الاتحاد للطيران بمرور ثلاث سنوات على إطلاق خدماتها المباشرة من دون توقف بين أبوظبي وموسكو.
وقد باشرت الشركة عملياتها التشغيلية إلى العاصمة الروسية في الأول من ديسمبر، من عام 2008، وقامت منذ ذلك الحين حتى تاريخه بنقل ما يصل إلى 200 ألف مسافر إلى تلك الوجهة.
وفي عام 2009، ارتفع عدد الرحلات من خمسة أسبوعيًا إلى رحلات يومية، مع زيادة ملحوظة في عامل إشغال المقاعد عامًا بعد عام. وقال جيمس هوجن الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران في بيان صحفي أمس: “على مدى السنوات الثلاث الماضية، عملنا بجد لنتمكن من تلبية الطلب المتزايد من قبل المسافرين بغرض العمل أو الترفيه على حد سواء في وجهة تعتبر واحدة من الوجهات الرئيسة على شبكتنا العالمية”.
وأضاف:”مع إضافة عدد من رحلات الربط الجديدة في عام 2011، فإننا على المسار الصحيح لتسجيل رقم قياسي في نقل المسافرين عبر وجهة أبوظبي- موسكو، خلال هذا العام”.
وأكّد:”هدف الاتحاد للطيران أن تكون الخيار الأمثل بالنسبة للمسافرين بغرض العمل أو الترفيه، سواء كانوا قادمين إلى أبوظبي أو عابرين من خلالها إلى وجهات عبر دول مجلس التعاون الخليجي أو شبه القارة الهندية أو جنوب شرق آسيا أو أستراليا”.
ويُشار إلى أن الاتحاد للطيران تُشغّل طائرة من طراز إيرباص A320، المرتبة وفق نظام الدرجتين، بين أبوظبي وموسكو.
وحسب هذا الترتيب فإنها تنقل ما يصل إلى 1,904 مسافرًا أسبوعيًا، 224 منهم في مقصورة درجة رجال الأعمال، و1,680 في المقصورة السياحية. وبإمكان الضيوف المسافرين إلى موسكو على متن درجة رجال الأعمال، الحصول على خدمة الليموزين الفاخرة، من الباب إلى الباب، (والتي تُدعى من داخل موسكو خدمة MKAD Ring Road من وإلى المطار).
وفي شهر أغسطس الماضي، قامت الاتحاد للطيران بتوسيع اتفاقية مشاركتها بالرمز مع شركة طيران S7 الروسية. بحيث أتاحت الاتفاقية المحسنة لمسافري الاتحاد للطيران وشركة S7 حجز رحلاتهم عبر أربع مدن إقليمية روسية جديدة، هي، كازان (KZN)، وسمارا (K F)، وكراسنودار (KRR) وسانت بطرسبورج (LED) وذلك للسفر إلى ومن أبوظبي وما بعدها، من خلال الربط مع رحلات الاتحاد للطيران اليومية إلى موسكو.
وقال هوجن : “سنبقى ملتزمين تجاه تعزيز علامة الاتحاد للطيران في السوق الروسية، من خلال توفير أفضل الخدمات وخيارات الربط والجودة لعملائنا الكرام”.
وزاد قائلا”من خلال العمل بشكل وثيق مع طيران S7 شريكنا بالرمز، وقطاع السفر ومجتمع الأعمال والقطاعات الحكومية في المنطقة فإننا نتطلع لتعميق العلاقات القوية بين روسيا ودولة الإمارات”.

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة