الاتحاد

الإمارات

حاكم الفجيرة يطلع على برامج وأنشطة جمعية الإمارات لبيوت الشباب

حمد الشرقي لدى استقباله واديت أرنولت بيريل بقصر سموه أمس

حمد الشرقي لدى استقباله واديت أرنولت بيريل بقصر سموه أمس

اطلع صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة على برامج وأنشطة جمعية الإمارات لبيوت الشباب.
جاء ذلك خلال استقبال سموه صباح أمس بقصر سموه بالمضب واديت أرنولت بيريل رئيسة الاتحاد الدولي لبيوت الشباب يرافقها عدد من أعضاء مجلس إدارة جمعية الإمارات لبيوت الشباب. واستمع سموه من رئيسة الاتحاد الدولي لبيوت الشباب إلى شرحٍ وافٍ حول البرامج والأنشطة التي ينظمها الاتحاد الدولي لفئة الشباب والذي يساهم في رعاية الشباب وتحقيق العديد من الإنجازات الدولية. وأكدت رئيسة الاتحاد الدولي لبيوت الشباب أن الفجيرة تلعب دوراً مهماً في جذب شباب العالم من خلال ما تملكه من مقومات سياحية تلبي حاجة الشباب وتفتح آفاقاً أوسع للتبادل الفكري والثقافي والعلمي والرياضي بين الشباب مما يجعلها في مصاف المناطق السياحية. وقدمت جمعية الإمارات لبيوت الشباب الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي على دعمه ورعايته لأنشطة الشباب.
حضر اللقاء محمد سعيد الظنحاني مدير الديوان الأميري بالفجيرة وسالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد إمارة الفجيرة وعبيد بن عيسى نائب رئيس جمعية الإمارات لبيوت الشباب.


افتتاح بيت الشارقة التراثي

افتتحت أدريت أرنولت بيريل رئيسة الاتحاد الدولي لحركة بيوت شباب العالم مساء أمس الأول بيت الشارقة التراثي. حضر الافتتاح، رئيس الاتحاد العربي خالد الملا ومدير الاتحاد الدولي مايكل هانسون والدكتور ممدوح مندور العضو العربي لمجلس أمناء الاتحاد الدولي وجعفر أمين عام الاتحاد العربي لبيوت الشباب وهاني مصطفى الوزير المفوض السابق لدى الجامعة العربية وعبيد بن عيسى نائب رئيس جمعية الإمارات لبيوت الشباب وخليفة سلطان أمين السر العام ومحمد الرقباني وهويدا المري أعضاء مجلس إدارة جمعية الإمارات لبيوت الشباب وحشد كبير من المسؤولين عن الحركة الرياضية والشبابية. وأبدت رئيسة الاتحاد الدولي وضيوف الإمارات إعجابهم الشديد ببيت شباب الشارقة التراثي الذي يمثل تلاقي الماضي والحاضر باعتباره بيتا مشيدا بطراز فريد ومتميز على مستوى العالم.

اقرأ أيضا

"ورشتان" للتوعية بقانون "عمال الخدمة المساعدة"