الاتحاد

عربي ودولي

ساركوزي ورويال يتبارزان غداً على الشخصية



باريس- ا ف ب: يتواجه المرشح اليميني نيكولا ساركوزي والمرشحة الاشتراكية سيجولين رويال غداً الأربعاء في مبارزة تلفزيونية يتوقع أن تشكل نقطة فاصلة في الحملة المحتدمة بينهما قبل أيام من اختيار الناخبين الفرنسيين رئيسهم المقبل· وستمثل المناظرة التي ستنقلها كبريات المحطات في بث مباشر فرصة أخيرة بالنسبة لا سيما لرويال لقلب الموازين في ظل إجماع استطلاعات الرأي على فوز ساركوزي في دورة الاقتراع الثانية الأحد المقبل السادس من مايو·
وصعد مساعدو المرشحين من حربهم الكلامية عشية المناظرة غدا حيث قال لوك تشاتيل المتحدث باسم حزب ساركوزي إن رويال بلغت قمة التآمر السياسي بتصريحها ثم نفيها بأنها قد تقوم بتعيين مرشح حزب الوسط فرانسو بايرو رئيسا للوزراء في حالة انتخابها· فيما هاجم فرانسو هولاند رئيس الحزب الاشتراكي ساركوزي وانتقد علاقاته مع ما وصفهم بـ''قوى المال والاعلام'·
وقالت رويال ان منافسها ساركوزي ينشر الوحشية والعنف في مقترحاته، واضافت ''فرنسا ليست بحاجة إلى هذا اليوم وانما بحاجة إلى المصالحة مع نفسها والهدوء وإلى ان تتحد لتجمع شتات نفسها·
وينتظر أن يتابع أكثر من 20 مليون شخص المناظرة التلفزيزنية الذي سيسعى خلالها كل من المرشحين لاستمالة الناخبين الـ6,8 ملايين الذين اقترعوا لزعيم تيار الوسط فرنسوا بايرو في الدورة الأولى ويمثلون خزاناً من الأصوات يمكنه ترجيح الكفة لأي من ساركوزي أو رويال·
وقال ساركوزي انه سيعرض خلال المناظرة التي ينتظرها بفارغ الصبر خيارين للمجتمع، وحمل بشدة على منافسته رويال وأيضاً على بايرو متهماً إياهما بمصادرة نقاش الدورة الثانية في إقامة مناظرة حوار بينهما السبت الماضي أمام وسائل الاإعلام· وأعرب عن استعداده لمناقشة رويال باحترام وإنما بحزم، ناقضا الفكرة القائلة: ''إنه لا يمكن مجادلة امرأة مثلما يجادل رجل لاعتبارها فكرة ذكورية''·
وبعد أن تسنى للمرشحين المتنافسين خلال الحملة الانتخابية عرض برنامجيهما بأسهاب فإن الرهان خلال المناظرة غداً سينتقل إلى صورتيهما وشخصيتيهما· وسيترتب على رويال إسقاط التهم الموجهة إليها بعدم الكفاءة والتي عززتها هفوات ارتكبتها في مجال السياسة الخارجية، في حين سيتوجب على ساركوزي الذي يبرع في المجادلة عدم تعزيز حجج الذين يتهمونه بالعنف والغطرسة·
وقال الخبير السياسي دومينيك رينييه: ''إن الرهان بالنسبة لساركوزي يقوم على الفوز من دون سحق منافسته والتغلب من دون إثارة المخاوف، أما بالنسبة لرويال فعليها أن تثبت أنها تضاهيه أو أنها في مطلق الأحوال تصمد بوجهه''· وأضاف ملخصاً الوضع: ''تراود الناخبين تساؤلات بشأن المرشحين فيتساءلون بشأن ساركوزي إن لم يكن خطيراً وبالنسبة لرويال إن كانت كفوءة''· فيما أوضح جان ماري شارون الباحث في مجال الإعلام أن المرشحين راهنا في هذا السياق على الأطباع والشخصية وعلى طريقة في تجسيد السلطة أو تمثيلها أكثر منهما على البرنامج''·
ويبدو أن المرشحين العازمين على تجسيد جيل جديد من السياسيين يحمل وعوداً بالحداثة، نجحا في ذلك إذ أظهر استطلاع للرأي أن 20% من الفرنسيين يعتبرون أن اقتراع الأحد سيمثل خياراً بين اليسار واليمين، و24% يعتقدون أنه سيكون خياراً بين شخصيتين· واعتبر هؤلاء أن ساركوزي مؤهل أكثر من منافسته لتولي الرئاسة، حيث إنه أكثر صلابة ''65% مقابل 24%'' وتماسكاً ''48% مقابل 36%''، فيما اعتبروا رويال شخصية محببة أكثر من ساركوزي ''57% مقابل 29%''·
وقالت الخبيرة السياسية مارييت سينو'' ''إن رويال طرحت نفسها كامرأة حرة وعصرية بالنسبة إلى الحزب الاشتراكي، في حين أعلن ساركوزي نفسه مرشح التغيير''، وقال الخبير السياسي رينييه: ''إن الشيء الوحيد الذي يمكن أن يحول دون انتخاب ساركوزي هو شخصيته''·

اقرأ أيضا

وفد الكونجرس الأميركي برئاسة بيلوسي يختتم زيارته إلى أفغانستان