الاقتصادي

الاتحاد

«موانئ دبي العالمية» تفتتح توسعات محطة الحاويات في ميناء دكار

عبدالله واد خلال افتتاح المحطة (من المصدر)

عبدالله واد خلال افتتاح المحطة (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - افتتح كل من الرئيس السنغالي عبدالله واد وسلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية، أمس الأول، محطة “تيرمينال أكونتينير” الجديدة في ميناء دكار، بعد تطويرها وزيادة سعتها التشغيلية.
وتؤدي عمليات التوسعة والتحديث التي نفذتها موانئ دبي العالمية-دكار بموجب اتفاقية امتياز تم توقيعها عام 2007، إلى زيادة سعة المحطة من 300 ألف حاوية نمطية (قياس 20 قدماً) إلى أكثر من 600 ألف حاوية نمطية حالياً، بحسب بيان صحفي أمس.
حضر حفل الافتتاح الذي أقيم في ميناء دكار كل من بارا سادي، مدير عام هيئة ميناء دكار، ومحمد شرف المدير التنفيذي لموانئ دبي العالمية، بالإضافة إلى يوست كروننج، نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية-أفريقيا، وجيدو هيريمانس المدير التنفيذي لموانئ دبي العالمية-دكار، إضافة إلى حشد من المسؤولين الحكوميين.
وقال سلطان أحمد بن سليم: “يجعل توسيع المحطة وترقية المرافق والمعدات من موانئ دبي العالمية- دكار أحدث محطة حاويات بحرية وأكثرها كفاءة في غرب أفريقيا. وبحسب خبراتنا فإن الاقتصاد ينمو عندما يقترن ببنية تحتية فاعلة، ويشهد هذا اليوم افتتاح عالم جديد تماماً من الفرص الاقتصادية بالنسبة للمجتمعات المحلية في الغرب الإفريقي”.
من جانبه، قال محمد شرف “نهنئ جميع المساهمين على التزامهم في تنفيذهم مشروع تطوير محطة الحاويات الجديدة في دكار بمهنية. كون الميناء المحطة الأولى في أفريقيا للسفن القادمة من أوروبا والمتجهة جنوباً، فإن موانئ دبي العالمية-دكار تشغل حيزاً هاماً في محفظة موانئنا العالمية، ونعتقد بأن الإنجاز الناجح للتطويرات التي قمنا بها في ميناء دكار سيعزز حضورنا في أفريقيا بشكل أكبر”.
وقال بارا سادي، مدير عام هيئة ميناء دكار: “يعتبر هذا الاحتفال خطوة مهمة في شراكتنا مع موانئ دبي العالمية، ويظهر مدى التزام كل منّا في تحقيق طموحنا من أجل تحسين نوعية الخدمة في محطة الحاويات في ميناء دكار”.
وقال يوست كروننج، نائب الرئيس الأول ومدير عام موانئ دبي العالمية-أفريقيا، ”نتطلع قدماً لخدمة عملائنا في موانئ دبي العالمية-دكار من خلال قدراتنا المحسنة ومنشآتنا الموسعة. ويسرنا بشكل خاص أن نرى فريق العمل وقد قام بكل حماسة بتبني معايير وقيم موانئ دبي العالمية”.
ومنذ فوزها بعقد التطوير في عام 2007، دشنت موانئ دبي العالمية خدمة “نافذة الرسو عند الطلب” التي تتيح للناقلات حجز وقت محدد للرسو، ما أدى إلى التخلص من وقت الانتظار في المرسى.
وموانئ دبي العالمية-دكار، هو الميناء الوحيد الذي يوفر هذه الخدمة على مستوى المنطقة، بحسب البيان. بالإضافة إلى ذلك، خفضت موانئ دبي العالمية زمن دورة عمل الشاحنات إلى أقل من نصف ساعة، وقدمت جدولاً واضحا للتعريفات والعمليات تدعمها نظم تكنولوجية حديثة. ونتيجة لهذه التحسينات، فقد زاد حجم مناولة الحاويات في المحطة بحوالي الثلث، مما ينعكس إيجاباً على التجارة والاقتصاد السنغالي. يذكر أن موانئ دبي العالمية-دكار وفرت 200 وظيفة للمجتمع المحلي في السنغال. ويتم تحت إدارة الشركة تقديم التدريب المختص إلى جميع الموظفين في المحطة بهدف رفع القدرات التشغيلية لتصل إلى مستوى المعايير العالمية التي تعتمدها موانئ دبي العالمية.

اقرأ أيضا

العالم يتحد دعماً لـ«إكسبـو 2020 دبي»