الاتحاد نت

الاتحاد

رجال الدانمارك يطالبون بالمساواة

صرخة مدوية أطلقتها مؤسسة "المعرفة" الدنمركية، بقولها إن المرأة في الدنمرك حصلت على أكثر مما تستحق، وحقوقها أصبح أمرا يشك فيه بسبب تسلطها على قيادات مركزية في الدولة والشركات ووظائف حساسة مما جعل الحكومة تسن قوانين تخدم مصالحها على حساب الرجل.


المؤسسة أشارت أيضاً إلى أن الرجال أصبحوا الجنس الأضعف في مجال الصحة والتعليم والتردي الاجتماعي، ولذلك عليهم اللحاق بركب المساواة. واقترحت المؤسسة تحسين وضع الرجال والشباب في مجال المساواة للاحتفاظ بموقعهم الاجتماعي والأسري حسب تصريحات رئيس المؤسسة الطبيب النفساني"سفن اووماسن"، الذي قال إن من المهم النظر إلى هذه المسألة في الوقت الحاضر، فأداء الرجل هو الأسوأ في المجتمع الدنمركي وبحاجة إلى ضمانات تطوير جديدة. معرباً عن أمله في أن تصبح المقترحات سياسة ذكورية في نهاية المطاف، ومؤكداً اعتزامه تقديم مقترح قانوني بهذا الشأن إلى وزارة المساواة.

اقرأ أيضا