الاقتصادي

الاتحاد

المعرض يلقى اهتماماً عالمياً من الشركات المشاركة

انطلقت فعاليات الدورة الثانية لمعرض أبوظبي لليخوت، الذي يقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويعد الحدث الأبرز من نوعه في المنطقة المخصص لليخوت الفاخرة من فئتي “سوبر يخت” و”ميغا يخت” التي تتراوح أطوالها من 30 إلى 100 متر.
واصطفت اليخوت حول مرسى ياس، من مختلف دول العالم، منها أوروبية إيطاليا وهولندا وألمانيا وبولندا والمملكة المتحدة ودول البلطيق وفرنسا ودول من الخليج والولايات المتحدة وشركات محلية، ومن المتوقع أن يستقطب نحو 10 آلاف زائر خلال أيامه الثلاثة.
وتوقع مشاركون في المعرض أن يحققوا صفقات بيع في ظل الاهتمام العالمي بأبوظبي كمقصد بحري مميز.
ويحظى المعرض، الذي يستقبل زواره من الساعة 2 ظهراً ولغاية 10 مساءً حتى يوم 27 فبراير الحالي، بحضور لافت من قبل الشركات الدولية والإقليمية والمحلية، لاسيما مع مشاركة أسطول استثنائي يضم 30 يختاً فاخراً يعكس بوضوح أن صناعة اليخوت العالمية قد وجهت اهتمامها إلى أبوظبي.
واختارت شركة جي كرافت السويدية المتخصصة في صناعة اليخوت الفاخرة الحدث كمنصة لإطلاق اليخت الرياضي توربيدو (12.5 أمتار) في الإمارات، والذي يتمتع بسرعة تبلغ 44 عقدة ومحركين من طراز فولفو بينتا آي بي إس 500 ونظام نقل حركة يتيح له إمكانية عالية للمناورة بسهولة بالغة.
ويمكن لهذا اليخت الرياضي أن يستوعب 5 أشخاص بما فيهم عضو طاقم اليخت.
ويحظى المعرض بحضور لافت من قبل الزوار من النخبة والشخصيات المرموقة وصناع القرار وعشاق اليخوت، إضافة إلى وسائل الإعلام الدولية.
ومن المتوقع أن يسهم في جذب أنظار العالم إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي وتسليط الضوء على ما تتمتع به من مزايا وبنية تحتية وما تقوم به من مشاريع تجعلها في طليعة وجهات اليخوت العالمية، بما في ذلك مرافق اليخوت وأماكن الرسو المذهلة ونمط الحياة البحرية الرائع التي تعكف على تطويره من خلال مشاريع بحرية متعددة في عدد من الوجهات السياحية الرائدة في الإمارة، مثل جزيرة ياس، و45 مرسى من مختلف الأحجام.
ويحتضن الحدث يخوت جديدة يتم الكشف عنها للمرة الأولى في المنطقة، بما في ذلك يخت أوستراليز (48 متراً)، والذي تم إطلاقه عام 2010 ووصل إلى المعرض مباشرة من أوسيانفاست بأستراليا، وتعتبر هذه المرة الأولى الذي يتم فيها طرح هذا اليخت للبيع.
ومن اليخوت الأخرى التي تم الكشف عنها أيضاً يخت روما (62 متراً) الذي يتمتع بمحرك قوي وأداء عالٍ يصل إلى 17 عقدة.
ومن اليخوت الأخرى التي رست في مرسى ياس أيضاً يخت ترايدينت (65 متراً) ولي يانا (43 متراً)، وسيلفر زوي (73 متراً).
ونظراً للنجاح الكبير الذي حظيت به الدورة الافتتاحية للمعرض العام الماضي وما يوفره المعرض من منصة أعمال فعالة، عادت معظم الشركات التي شاركت في العام السابق لتسجل حضورها من جديد في دورة العام الحالي بما في ذلك شركة برجر يختس، وإيدمستون، وترينيتي يختس، إضافة إلى الشركات العالمية والمحلية بما في ذلك مجموعة أبوظبي مار وجلف كرافت.
ويحظى المعرض بدعم من جهات متعددة ومرموقة، بما في ذلك هيئة أبوظبي للسياحة بوصفها الراعي الرئيسي، ومحطة سي إن إن وقناة العربية بوصفهما شريكي البث الإعلامي، وصحيفة التايمز والاتحاد وذا ناشونال بوصفها الصحف الرسمية، إضافة إلى شركة بينتلي بوصفها راعي السيارات الحصري للحدث، وشركة يوليس ناردين لصناعة الساعات السويسرية الفاخرة بوصفها راعي الساعات الرسمي للحدث.
ويعد معرض أبو ظبي لليخوت معرضاً متخصصاً بعرض اليخوت من فئة السوبر يخت والميغا يخت.
وتم افتتاح الدورة الأولى من المعرض في مارس 2009، حيث شهدت إقبالاً كبيرا من قبل أبرز العارضين والمتخصصين في هذه الصناعة والإعلاميين والزوار الذين تدفقوا لحضور فعالياته التي امتدت على مدى ثلاثة أيام.، واستقطب نحو 7 آلاف زائر.
وأجمع المشاركون بأن هذا المعرض قد وفر الكثير من فرص العمل على مستوى عال وأسهم بتلبية كافة متطلبات هذه الصناعة الراقية من حيث النوعية والخصوصية والأسلوب.
وبلغ حجم مبيعات اليخوت خلال الدورة الأولى من معرض أبوظبي لليخوت 2009 أكثر من 100 مليون دولار، ما يعادل 365 مليون درهم، مما يثبت الأهمية المتزايدة لأبوظبي كوجهة رائدة لصانعي ومالكي اليخوت من فئة السوبر يخت والميغا يخت، ومرسخة بذلك مكانة معرض أبو ظبي لليخوت كأفضل حدث في منطقة الشرق الأوسط يعرض أكبر وأفخر أنواع اليخوت الخاصة في العالم.

اقرأ أيضا

مصرف عجمان لن يستغني عن أي موظف