أرشيف دنيا

الاتحاد

«الكرة الحمراء» تزور أبوظبي في أول ظهور لها بالشرق الأوسط

الكرة الحمراء في معالم أبوظبي

الكرة الحمراء في معالم أبوظبي

(أبوظبي) - أبطأت الكثير من السيارات سرعتها على شارع جسر الشيخ زايد، ليصيب قادتها الذهول عند رؤيتهم جسماً غريباً يتضخم تدريجياً ليشكل كرة حمراء كبيرة أبدعها الفنان الأميركي كيرت بيرشك، لتنضم إلى أجندة الاحتفالات باليوم الوطني. حيث ستجوب “الكرة الحمراء” مختلف أرجاء إمارة أبوظبي فبعدت أن استقرت في متنزه خليفة، وقصر الإمارات انتقلت إلى منطقة علم الدولة في كاسر الأمواج بكورنيش أبوظبي، ثم منطقة المقاهي على الجانب الشرقي لكورنيش أبوظبي، وجسر الشيخ زايد، لتختتم رحلتها في الاحتفالية الكبرى اليوم، والتي ستقام في مدينة زايد الرياضية.
وبيرشك، الحاصل على الجائزة الوطنية لفنون الآداب الشبكة العامة، متعدد في عمله الفني، حيث إنه يعمل في النحت الكولاج والفيديو. و”الكرة الحمراء” مشروع يجسد أداء نحتيا محمولا، ويعمل بطريقة مرنة على المنشآت المعمارية، والكرة مرنة ومن الممكن ضغطها بين الزوايا وأيضا سلسلة في التنقل، وقد صنعتها شركة “فيراري” من مادة مطاطية قوية، لتتحمل ظروف التنقل والأسطح التي توضع عليها، وبمجرد الرغبة في عرضها بمكان ما يتم يملؤها بالهواء لتأخذ حجمها الكبير.
وعمر الكرة أربع سنوات، حيث زارت برشلونة، وسانت لويس، وبورتلاند، سيدني، أريزونا، وشيكاجو وتورونتو، وهي تعرض للمرة الأولى في الشرق الأوسط هنا في دولة الإمارات منذ منتصف نوفمبر الماضي، وقد تتبعت وسائل الإعلام الكرة، وظهرت فكرتها المبدعة لأكثر من مرة على المجلات الصحف والتلفزيون والراديو، حيث عرضت في شتى الأماكن، من بينها متحف برشلونة للفن المعاصر، ومتحف فيينا، ومتحف الفن المعاصر في سانت لويس.
عن مشروعه، يقول بيرشك “اختياري للون الأحمر للكرة نابع من الحيوية التي ينشرها اللون في المكان”. ويتابع “عرضت الكرة ليس فقط في المعالم المشهورة والبارزة، بل إنني وضعتها أيضا في أماكن عامة يرتادها الجميع وبين المحال الصغيرة والشوارع العامة، وكان هدفي خلق التواصل بين الجميع”. ويشار إلى أنه سيتم عرض فيلم وثائقي عن “الكرة الحمراء” من إخراج جاديس.

اقرأ أيضا