أرشيف دنيا

الاتحاد

أوبريت «رحلة وطن» يروي مسيرة الاتحاد

جانب من احتفالية “روح الاتحاد” في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية

جانب من احتفالية “روح الاتحاد” في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية

(الشارقة) - ككل المؤسسات والدوائر الحكومية التي احتفت باليوم الوطني الـ 40 لقيام الاتحاد وعلى امتداد الإمارات السبع، احتضنت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية باقة متنوعة من الفعاليات والأنشطة المشوقة استمرت على مدار أيام، وبمشاركة كل الأقسام والمدارس التابعة لها، تحت عنوان فعالية “روح الاتحاد”، قام فيها طلاب المدينة من ذوي الإعاقات الذهنية والجسدية بالاحتفال بعرس الوطن ليجددوا فيه الولاء وقسم الوفاء للقائد والعلم.
إلى ذلك، قال أمجد طواهيه، مسؤول قسم التأهيل المهني في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية “من خلال شعار “روح الاتحاد” أردنا أن نحتفي بهذا التاريخ العظيم والذكرى الغالية على قلوب كل العرب، فيوم الثاني من ديسمبر هو رمز لقيام أمة واتحاد شعب تحت قيادة موحدة ورشيدة، خططت وسعت وثابرت لتصل بكيان الدولة إلى مصاف الدول المتقدمة، ونحن في مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية بكل أقسامها المختلفة حاولنا أن نشارك طلابنا ولو بجزء يسير من هذه الفرحة، لنبث فيهم روح الحماسة والفخر، ونعزز لديهم مشاعر الانتماء والولاء للقائد والوطن”.
ويكمل “قسمنا الاحتفالية إلى عدة أيام لتضم برامج وأنشطة متعددة، توزعت بين عدة أقسام ومدارس تابعة للمدينة، فزينا كافة المباني والمرافق بالصور والأعلام، وأقمنا حفلا شارك فيه الطلاب المعاقون من مدرسة “الوفاء لتنمية القدرات” بالعزف والغناء، ليعزف الطالب يوسف عبد السلام على آلة الأورج، وينشد الطالب سعود عسكر بعض الأناشيد والأغاني عن يوم الاتحاد، كما قامت الطالبة لبنى ماهر، من قسم التأهيل المهني بتقديم أنشودة وطنية جديدة من وحي المناسبة، وقدم طلبة مدرسة الأمل للصم فقرة إبداعية ترفيهية مع مسابقات ورقصات شعبية وسط حبور الحضور من الضيوف وأولياء الأمور”.
ويضيف طواهيه “من على مسرح معهد الشارقة للفنون المسرحية، قدمت جماعة الإبداع من طلاب المدينة أوبريتا غنائيا بعنوان “رحلة وطن” وهو عمل هادف من تأليف سندريلا حسن، وإخراج محمد بكر، مع بطولة مطلقة تمثيلا وغناء للطلاب من ذوي الإعاقة الذهنية والجسدية ومن عدة فئات عمرية مختلفة، حيث تحدثت المسرحية عن جد يحكي لحفيدته الصغيرة قصة الاتحاد وكيف التقى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله مع المغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم ليؤسسا معا كيان الاتحاد بالتعاون مع بقية حكام الإمارات الكرام، كما عرض الأوبريت فيلما وثائقيا قصيرا تحدث فيه حاكم الشارقة عن تأسيس دولة الإمارات وفضل زايد في إنجاح مسيرة الإمارات على مدار سنوات”.
ويوضح “اشتملت احتفالية “روح الاتحاد” أيضا على تقديم لوحة تذكارية عبارة عن خريطة دولة الإمارات العربية المتحدة وقد ملأها الطلبة من ذوي الإعاقة ببصمات أصابعهم البريئة وهي ملونة بألوان العلم الإماراتي، مع توزيع باقات ورود طبيعية مصنوعة بشكل قلب تزينه ألوان العلم، كما تم بهذه المناسبة الوطنية الغالية وتماشياُ مع استراتيجية الدولة باحتفالات اليوم الوطني الــ 40 توقيع “مدرسة الأمل للصم” على وثيقة الولاء والانتماء لراعي الاتحاد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله بالتعاون مع منظومة الولاء والانتماء بالدولة”.

اقرأ أيضا