الاتحاد

الرياضي

مسفر: هدفنا فتح المساحات المغلقة لـ «الملك»

الاتحاد (أبوظبي) - أعترف الدكتور عبد الله مسفر مدرب الظفرة بصعوبة مباراة فريقة أمام الشارقة اليوم، نظراً لتقديم المنافس مستوى متميزا خلال هذا الموسم وتواجده في المركز الرابع مع الفرق المنافسة على بطولة الدوري.
وقال مسفر في المؤتمر الصحفي أمس الأول: «نعلم جيداً قوة الشارقة وصلابته الدفاعية، ورغم ذلك فإن جميع الأوراق مكشوفة لدى المدربين خصوصاً بعد انتهاء الدور الأول من مسابقة الدوري ومن أجل التفوق لابد لنا من التركيز في المباراة والإصرار واستغلال الفرص لتحقيق النقاط الثلاث في المباراة». وأضاف: «الشارقة يضم توليفة مميزة من اللاعبين أثبتوا جدارتهم وقوتهم في المباريات التي خاضوها، ويقودهم مدرب محنك وذكي، ويعد من أصعب الفرق التي يمكن مواجهتها في هذا الموسم ولديه أقوى خط دفاع بالدوري، كما يعتمد على غلق المساحات وتأمين منطقته ومن ثم التقدم إلى الأمام ومحاولة التسجيل، وسنحاول التعامل معه في اللقاء وتفكيك القوة الدفاعية، مشيراً إلى أن نتيجة مباراة الذهاب تعد في طي النسيان، وليست مقياساً على الإطلاق ويجب أن لا تؤثر على اللاعبين».
وقال: «بعد العودة من مباراة الكأس والمباريات المضغوطة التي صاحبتها، حصلنا على وقت للراحة والاستشفاء استعداداً لهذه المباراة، والفريق رغم الخسارة والخروج من الكأس إلا أنه قدم مستوى متميزا وأعطى مؤشرات على جاهزيته والتصاعد بالمستوى، إضافة إلى التجانس الكبير لدى اللاعبين مما صنع شخصية للفريق بالمجمل العام، وكان بالإمكان التقدم في تلك المباراة والوصول إلى أبعد من نصف النهائي لكن بعض الجزئيات في المباريات أحياناً تصنع الفارق، وطوينا الآن صفحة الكأس وعملنا على تجهيز اللاعبين لبطولة الدوري والتركيز في مبارياتها.
وحول عدم دخول الظفرة سوق الانتقالات الشتوية، قال: لدينا استقرار على مستوى اللاعبين في جميع الصفوف، ولسنا بحاجة إلى لاعبين لمجرد الشراء، فاللاعبون في صفوف الظفرة يقدمون الإضافة المرجوة وثقتي كبيرة في العناصر المتواجدة والتنافس فيما بينها لكسب مركز أساسي، ونجحنا في التوقيع مع البرازيلي روجيرو والذي يمتلك إمكانات متميزة، وينتظره مستقبل مع الفريق، فقد مر اللاعب بظروف صعبة منذ قدومة متمثلة في ضغط المباريات القوية، ومشاركته في مباراتين لـ 120 دقيقة، إضافة إلى التواجد بدوري جديد ومختلف عن الدوري البرازيلي بطريقة اللعب وعوامل اللغة، وكانت تنقصه اللياقة البدنية بعد انتهاء المسابقة في البرازيل، لكنه مجتهد في التمارين وسيقدم وجها مختلفا في المباريات القادمة.
وعن الغيابات في صفوف الفريق، أكد مسفر أن اللاعب علي عباس بدأ تنفيذ عقوبة الإيقاف ثلاث مباريات وبالتالي لن يشترك في اللقاء، بجانب المغربي كمال الشافني الذي يعاني من الإصابة منذ المباراة الأخيرة في الكأس، واستمرار مرض الحارس محمد علي غلوم بجانب حسن الحمادي بسبب المرض أيضاً، وبطبيعة الحال فإن اللاعب عبد الرحيم جمعة قد أكمل جاهزيته ويعد إضافة كبيرة للفريق في وسط الملعب، وأثبت تواجده بقوة عند مشاركته في المباريات الماضية في بسط السيطرة في وسط الملعب وتنظيم اللعب، كما يعود بندر محمد وحمد الأحبابي بعد غيابهما في المباراة الأخيرة أمام العين.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»