الاتحاد

الرياضي

الأهلي يسعى إلى رد الاعتبار أمام السد القطري


إبراهيم العسم
يشغل الدور قبل النهائي لمسابقة كأس رئيس الدولة الذي يجمع العين والوصل يوم 9 يونيو والأهلي مع الوحدة يوم 10 يونيو بال الأهلاوية أكثر من مباراتهم المقبلة أمام السد القطري في إطار منافسات الجولة الخامسة لبطولة الأندية الآسيوية حيث يرى أغلب المتابعين للفريق على أهمية التركيز على الكأس أكثر من البطولة الآسيوية بعد أن فقد الفريق فرصته كثيرا في التأهل إلى الدور التالي وبعد أن أصبح مصيره ليس بيده وإنما بيد الفرق الأخرى ويؤكد داود محمد إداري الفريق أنه تأخذ المباراة المرتقبة أمام الوحدة في قبل نهائي مسابقة الكأس حيزا كبيرا من التفكير والاستعداد الذهني والنفسي لها باعتبار أن الفريق بعدما تراجعت فرصته في المسابقة الآسيوية يسعى إلى كسب المتبقي له في الموسم وهي المحافظة على لقب كأس رئيس الدولة للموسم الثاني على التوالي خصوصا وأن الفريق يعيش فترة متميزة مع المدرب الألماني شافير الذي يسعى إلى تحقيق إنجاز مع الفريق في بداية مهمته، اضافة الى أن المباراة بالنسبة للأهلي تعتبر بمثابة رد الاعتبار لخسارة الفريق في المباراة الأولى، ومواصلة الانتصارات التي تساهم في ترسيخ الطريقة والاستراتيجية التي يلعب بها المدرب شافير وصولا إلى أداء متميز للأهلي مستقبلا مشيرا الى أن الفريق سيخوض المباراة أمام السد وهو جاهز من كل النواحي سواء كان ذلك بدنيا أو فنيا بمشاركة جميع اللاعبين الأساسيين باستثناء عبد الله شاه الموقوف بسبب البطاقة الصفراء الثانية في المسابقة مشيرا إلى أن البديل قادر على سد الفراغ وأشار إلى أن الأهلي سيلعب من أجل الفوز واستغلال ما تبقى من أمل ضئيل له في المسابقة فالحسابات على الورق لازالت موجودة لكن عمليا الفريق خرج من المنافسة خصوصا وأن السد المتصدر للمسابقة سيستضيف مباراته في الجولة الأخيرة وفوزه يضمن تأهله مؤكدا بأن الجولة الخامسة ستشهد العديد من الاحتمالات الوارد حدوثها وأبرز تلك الاحتمالات حسم الفريق المتأهل عن المجموعة الثالثة أو اختلاط الأوراق وتأجيلها حتى الجولة الأخيرة مشيرا إلى أن السد هو الأقرب للفوز ببطاقة التأهل·
طاقم بحريني للمباراة
اختارت لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوية طاقما بحرينيا لإدارة المباراة بقيادة عبد الرحمن الدروال وأحمد عبد الله وحبيب عبد الحسين حسن وعبد الحميد إبراهيم، ويراقب المباراة السنغافوري محمد بن مزمل ·

اقرأ أيضا

«ساتورناليا» .. عين اللوز في «الجينيز الياباني»