الاتحاد نت

الاتحاد

"جهاد".. عملاق صغير يثير جدلاً بألمانيا

أثارت سيدة ألمانية من أصل مسلم جدلا كبيرا في الأوساط الألمانية، بعدما قررت تسمية وليدها الأكثر وزنا في ألمانيا بـ«جهاد».

وكان الطفل جهاد قد تصدر عناوين الصحف في ألمانيا، نظرا لكونه أسمن جنين يولد بوزن 5.97 كيلوغرامات، في تاريخ ألمانيا وربما العالم.

وانتقد موقع متخصص بشؤون المرأة «جيزابيل» الاسم، معتبرا أن كلمة جهاد توحي بالقتال وتحديدا غير المسلمين، وبأن التعبير ارتبط مؤخرا بالمنظمات الإسلامية التي اتسم عدد كبير منها بصفة الإرهاب في وسائل الإعلام الأجنبية.

ورغم وزنه الكبير، إلا أن والدته ألفي ياجي (40 عاما) أصرت على أن تلده ولادة طبيعية بعكس نصائح الأطباء، الذين يفضلون العمليات القيصرية لأي طفل يتخطى وزنه 4.5 كيلوغرامات.

كانت الأم قد قالت للطبيب إن جميع أطفالها يخلقون كبيري الحجم فوق وزن الـ 5 كيلوغرامات.

ولحسن الحظ فإن الولادة تمت بدون أي تعقيدات، ليصبح جهاد الطفل رقم 14 ضمن عائلته المؤلفة من 9 إخوة و4 أخوات. وبلغ وزن الأم ما بعد الولادة نحو 237 كيلوغراما. ورغم معاناتها من مرض السكر، فإنها أصرت على ولادته بطريقة طبيعية، وفق ما نشرت صحيفة «ديلي ميل».

وتعتبر ألفي حاليا والدة أكبر طفل في ألمانيا وليس في العالم، إذ كانت سيدة كندية قد أنجبت طفلا يزن 10.4 كيلوغرامات في العام 1879، والذي لم يتفوق عليه أحد حتى الآن. وتتضمن ألمانيا ثالث أكبر جالية مسلمة في أوروبا الغربية بعد فرنسا، حيث يتواجد نحو 3.5 ملايين مهاجر من أصل مسلم.

اقرأ أيضا