صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

3 قتلى بينهم انتحاري في عملية للجيش اللبناني شمالاً

 الدماء في موقع التفجير الانتحاري في بلدة دير عمار قرب طرابلس (رويترز)

الدماء في موقع التفجير الانتحاري في بلدة دير عمار قرب طرابلس (رويترز)

طرابلس (وكالات)

قتل ثلاثة أشخاص بينهم انتحاري عندما داهمت قوة من الجيش اللبناني أمس السبت، منزل أحد المطلوبين في بلدة دير عمار شمال لبنان. وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن المطلوب فجر نفسه، ما أدى إلى مقتله مع والدته وابنة شقيقته الطفلة وجرح شقيقته ، مشيرة إلى إن عدداً من العسكريين أصيبوا خلال المداهمة في حين أعلن الصليب الأحمر نقل 6 أشخاص أصيبوا جراء الانفجار .
وقال بيان لقيادة الجيش اللبناني: «أثناء دهم قوة من الجيش منزل المطلوب محمد مصطفى حمزة في محلة دير عمار-الشمال، بادر الأخير إلى رمي رمانتين يدويتين في اتجاه عناصر الجيش، انفجرت إحداهما، ما أدى إلى إصابة سبعة عسكريين بينهم ضابطان بجروح غير خطرة». وأضاف البيان أن حمزة «أقدم على تفجير نفسه بوساطة حزام ناسف ما أدى إلى مقتله ومقتل اثنين من أقربائه وإصابة عدد آخر بجروح». وأشار مصدر طبي إلى إصابة ثلاثة مدنيين بجروح أيضاً في العملية. وقال المصدر الأمني إن حمزة مطلوب للعدالة لصلته بأنشطة مسلحة في حي باب التبانة في مدينة طرابلس، القريبة من دير عمار.
وأشار إلى أن المطلوب اطلق العام الماضي النار في اتجاه دوريتين تابعتين للجيش في مدينة طرابلس وشارك مع مجموعة مسلحة في إطلاق النار على نقطة مراقبة للجيش في المدينة نفسها ما أدى إلى مقتل أحد العسكريين.
وأوقف الجيش خلال عملية الدهم عدداً من اللبنانيين والسوريين على صلة بالانتحاري خلال المداهمة، كما تولت الشرطة العسكرية التحقيق في الحادث، وفق بيان الجيش. وذكر مصدر أمني أن حمزة كان جزءاً من جماعة بايعت تنظيم «داعش» في حين تفيد
معلومات أمنية أنه مقرب من المتشدد أسامة المنصور الذي قتل بالطريقة ذاتها في أبريل الماضي في طرابلس أثناء مداهمة أمنية.

السعودية تضبط 6 إرهابيين أميركيين
الرياض (د ب ا)

كشفت صحيفة سعودية أمس عن ارتفاع عدد الإرهابيين الذين يحملون الجنسية الأميركية في المملكة والذين تم القبض عليهم خلال شهر، إلى 6 أميركيين.
وذكرت صحيفة «الوطن» السعودية أمس أن القبض على 4 أميركيين خلال الـ 30 يوما الماضية رفع عدد المشبوهين من مواطني الولايات المتحدة الأميركية في قضايا الإرهاب وأمن الدولة في المملكة إلى 6 أميركيين. وأضافت أن قوائم المشتبه في ضلوعهم في الإرهاب كانت تضم أميركيين أحدهما محكوم عليه، والآخر لا يزال رهن التحقيق. وكانت أنباء صحفية سعودية كشفت أن عدد السعوديين الذين تم إيقافهم في مدى الأربعين يوما الماضية في سجن المباحث، أقل من عدد الأجانب.