الإمارات

الاتحاد

قرارات رئيس الدولة تصب في مصلحة المواطن

(أم القيوين) - أبدى مواطنون في أم القيوين فرحتهم بالقرارات التي أصدرها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ومن ضمنها زيادة رواتب العاملين في الحكومة الاتحادية بنسبة تتراوح بين 20 إلى 100% من الراتب الأساسي.
وأكدوا أن فرحة احتفالات اليوم الوطني لم تنته، وجاءت قرارات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله لتزيد الشعب فرحاً وسعادة، مؤكدين أن تلك القرارات تصب في مصلحة المواطن وتحقق له الاستقرار والحياة الكريمة والرفاهية في المعيشة.
وثمن المواطن إبراهيم عبدالله من سكان أم القيوين قرارات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، التي جاءت في وقتها لتسهم في توفير حياة كريمة للعاملين في الوزارات الاتحادية وأسرهم، خصوصاً محدودي ومتوسطي الدخل، حيث ستعمل على تحقيق مزيد من الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي لهم ولأسرهم.
وقال إن هذه الزيادة تعبر بوضوح عن اهتمام وحرص الحكومة الرشيدة على توفير متطلبات الحياة للموظفين وأبنائهم في تلك الوزارات، لكي يتمكنوا من مواجهة الغلاء الذي أثقل كاهلهم خلال الفترة الماضية.
وأكد ابراهيم أن القرارات التي أصدرها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ستنعكس بلا شك إيجاباً على الموظفين وتؤدي إلى حالة من الرضا الوظيفي لأنهم يشعرون بتقدير الحكومة لجهودهم المبذولة في العمل، ما يجعلهم يبذلون المزيد من الجهد في العمل.
وأشاد محمد سلطان بن يوسف من أعضاء السلطة القضائية بأم القيوين، بقرار صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله بمنح أعضاء السلطة القضائية علاوة خاصة بنسبة مائة في المائة من الراتب الأساسي، ما يؤكد حرص واهتمام القيادة الرشيدة في توفير الراحة والحياة الكريمة للمواطنين، وإدخال الفرح والسعادة في نفوسهم.
وأكد أن قرارات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، جاءت لتؤكد للعالم أجمع اهتمام سموه بهموم وقضايا العاملين في الوزارات الاتحادية بعد موجة الغلاء الكبيرة التي طالت العديد من السلع والمواد الغذائية، وأرهقت الأسر المواطنة ذات الدخل المحدود.
وقال إن هذه الزيادة جاءت في وقت مناسب كون الشعب يحتفل باليوم الوطني الـ 40 على قيام الاتحاد، حيث تعتبر فرحة كبيرة لجميع العاملين في الحكومة الاتحادية، وسيحتفل المواطنون احتفالين باليوم الوطني وقرارات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله.
وعبر المواطن حميد جاسم من سكان أم القيوين عن سعادته بقرارات صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، التي جاءت لتخفف من معاناة المواطنين من الغلاء الذي طال معظم السلع والمواد الغذائية.
وقال إن هذه القرارات تدل على حرص القيادة الرشيدة على توفير كل سبل الراحة والحياة الكريمة للمواطنين، لافتاً إلى أن الحكومة دائماً تسعى إلى تحسين أوضاع أبنائها المواطنين من خلال دعمها المتواصل في المجالات التعليمية والصحية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها.
وثمن المواطن راشد محمد آل علي من سكان أم القيوين قرار صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، بإنشاء صندوق برأسمال 10 مليارات درهم يتولى دراسة ومعالجة قروض المواطنين من ذوي الدخل المحدود، الأمر الذي سيحل مشاكل بعض المواطنين الذين تعثروا في سداد ديونهم.
ولفت إلى أن الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، سخرت كل الإمكانات من أجل توفير الحياة الكريمة والرفاهية للمواطنين، وحققت لهم الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي. وأضاف أن هذه القرارات، جاءت في وقت يعبر المواطنون عن فرحتهم باحتفالات اليوم الوطني الـ40، لتصبح الفرحة فرحتين، داعياً الله العلي القدير أن يحفظ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ويطيل عمره.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد والرئيس الإندونيسي يبحثان جهود مواجهة «كورونا»