الاتحاد

الملحق الثقافي

الشهاوي في المهرجان العالمي للشعر في نيكاراجوا

يشارك الشَّاعر أحمد الشَّهاوي في الدورة الثامنة لمهرجان الشِّعر العالمي في جرانادا (نيكاراجوا 2012)، والذي سيبدأ في الثاني عشر من فبراير وينتهي في التاسع عشر منه، حيث سيقرأ مختارات من شعره في أربع أمسيات تقام في عدد من مدن نيكاراجوا. وكان قد شارك في الدورة الخامسة للمهرجان نفسه عام 2009.
وترجم نصوص الشهاوي الشعرية الدكتور محمد أبو العطا أستاذ الأدب الإسباني بكلية الألسن جامعة عين شمس ورئيس قسم اللغة الإسبانية بها، وهي مختارات من كتبه الشعرية “لسان النار” 2005 و”باب واحد ومنازل” 2009 و”أسوق الغمام” 2010 والأعمال الثلاثة صدرت من القاهرة، والمهرجان يقام سنوياً في النصف الثاني من شهر فبراير برئاسة الشَّاعر النيكاراجوي فرانسيسكو دى أسيس فرنانديز، وسيشارك فيه شعراء من مختلف القارات يتقدمهم ديرك والكوت الحائز على جائزة نوبل في الآداب عام 1992.
ومن تقاليد المهرجان أن يتخذ شاعراً رائداً من نيكاراجوا ليكون محل التقدير والشرف كل عام، وسبق للمهرجان أن احتفى بكل من: أرنستو كاردينال، خواكين باسوس، خوسيه كورنيل أوتيخو، بابلو أنتونيو كودارا، فرناندو سيلفا، مانولو كودارا، سالمون دي لا سيلفا، ألفونسو كورتيس، آزيرياس بالياس، وكلاريبل ألجريا لهذا العام.
مهرجان نيكاراجوا تأسَّس عام 2005، وتقام أمسياته الشعرية في الميادين العامة، والأسواق والجامعات، والمدارس والكنائس إضافةً إلى عشر مدن مجاورة لجرانادا التي تأسست عام 1524 ميلادية ويحضره الآلاف من الجمهور، وجرانادا “غرناطة” هي أول مدينة كولونيالية يشيدها الإسبان المستعمرون في أميركا اللاتينية.

اقرأ أيضا