الاقتصادي

الاتحاد

برنانكي: ندرس دور «جولدمان ساكس» في اليونان

بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي

بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي

قال بن برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أمس إن المجلس يدرس الدور الذي لعبته شركات في وول ستريت، بينها بنك جولدمان ساكس في مساعدة اليونان في ترتيب مقايضات لديون متعثرة. وأضاف برنانكي ردا على سؤال من كريس دود رئيس لجنة الشؤون المصرفية في مجلس الشيوخ “ننظر في عدد من المسائل المتعلقة بترتيبات مشتقات جولدمان ساكس وشركات أخرى مع اليونان”.
وقال برنانكي إن لجنة البورصات والأوراق المالية الأميركية “مهتمة” أيضاً بالقضية.
ومضى قائلاً “بكل وضوح.. استخدام هذه الأدوات بطريقة قد تزعزع استقرار شركة أو بلد يأتي بنتائج عكسية.
إلى ذلك، جدد بن برنانكي القول بأن أسعار الفائدة الأميركية سيتعين أن تبقى منخفضة لفترة طويلة لمواجهة ضعف سوق العمل.
وتتطابق تعليقات برنانكي - التي وردت في كلمة معدة ألقاها أمس أمام لجنة الشؤون المصرفية بمجلس الشيوخ الأميركي- مع تلك التي أدلى بها أمس الأول أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب، لكن بيانات صدرت أمس أكدت وجهة نظره بشأن ضعف سوق الوظائف.
وقالت وزارة العمل إن طلبات إعانات البطالة الأولية ارتفعت على نحو غير متوقع الأسبوع الماضي إلى 496 ألف طلب، وهو ثاني أسبوع يشهد ارتفاعاً في طلبات الإعانة.

وفي أول ظهور له أمام الكونجرس منذ أن وافق مجلس الشيوخ على تثبيته في منصبه الشهر الماضي، قدم برنانكي تقييماً قاتماً نسبياً للاقتصاد الأميركي رغم بوادر على نمو قوي في الآونة الأخيرة.
وفقدت 8.4 مليون وظيفة في الولايات المتحدة منذ بدأت الأزمة الاقتصادية الأعمق منذ الكساد العظيم.
وذكر برنانكي أن معدل خسائر الوظائف آخذ في التراجع لكنه أقر أيضاً بالتأثير الكبير للركود على القوة العاملة في أميركا. وقال برنانكي في شهادة أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب “رغم البوادر الإيجابية ما زالت سوق الوظائف ضعيفة إلى حد كبير”.
وأضاف أنه مستعد لمواصلة دعم الاقتصاد بإجراءات تحفيز استثنائية لبعض الوقت لكنه قال أيضا إن المجلس لديه مجموعة كبيرة من الأدوات لوقف تلك الإجراءات في الوقت المناسب. ومضى يقول “الاحتياطي الاتحادي سيحتاج في مرحلة معينة لتشديد السياسة النقدية”.
ودافع برنانكي عن دور البنك المركزي في الإشراف على البنوك والذي تهدده مقترحات في مجلس الشيوخ قائلاً إن المعلومات المستقاة من الرقابة على البنوك حيوية للمساعدة في توجيه رد فعل البنك المركزي على الأزمة.

اقرأ أيضا

اختبار أنظمة المحطة الأولى في براكة