الإمارات

الاتحاد

خيام تراثية في احتفال «زايد الإنسانية»

أبوظبي (الاتحاد) - نظمت مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة أمس، احتفالاً باليوم الوطني الأربعين بمقر الأمانة العامة في مجمع الدوائر الحكومية بأبوظبي، بحضور معالي عبد الله المحيربي رئيس المجلس الوطني سابقاً، ورجل الأعمال سالم إبراهيم السامان، ومحمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام، وحمد عبيد الشرياني مدير قطاع الاعمال المساندة بالأمانة العامة للمجلس التنفيذي، وطلاب من ذوي الإعاقة وفاقدي الرعاية الأسرية المشمولين برعاية المؤسسة.
وتضمن الاحتفال معرضاً لمجموعة من الصور القديمة تمثل مناسبات وطنية متنوعة أبرزها صور للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ووضع الحضور بصماتهم على علم “روح الاتحاد” تعبيراً عن ولائهم وانتمائهم للوطن والقيادة، كما قدم الأمين العام للمؤسسة درعاً تذكارية إلى معالي عبدالله المحيربي، ودرعاً إلى رجل الأعمال سالم إبراهيم السامان.
وتضمن الاحتفال إقامة الخيام التراثية وتقديم الأكلات الشعبية، وعروضا لمنتجات حرفية تراثية واليولة من أبناء الدار، وقدمت فرقة الحربية عروضاً لاقت استحسان الحضور ، كما تضمن الأحتفال عرضاً للمنتجات الحرفية لورش التأهيل المهني التابعة للمؤسسة ، وعرضا لمنتجات مركز زايد الزراعي من الخضراوات والزهور ومنتجات الألبان تم تشكيلها بألوان علم الدولة احتفالا بتلك المناسبة ، وقدمت مطبعة المكفوفين نماذج لما تصدره من كتب ودراسات وقصص بطريق برايل للمكفوفين ، وتضمن كذلك عرضاً لمقتنيات نادرة من الأدوات الحربية والقنص القديمة ، وتم توزيع الحلوى والاعلام التذكارية على الحضور .
وأكد الهاملي أن مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية تسعى إلى أن تكون نواة رئيسية في منظومة البنية التحتية لخدمات الرعاية الإنسانية في إمارة أبوظبي، وتحرص دائماً على بذل أقصى جهودها لتقديم الخدمات الاجتماعية والإنسانية بطريقـة فعالة يثق بها المجتمع من خلال التسخير الأمثل لمواردها البشرية والمالية والتقنية بشكل فعال، مع التزام موظفيها التام بالأمانة والمسؤولية في أداء مهامهم، العمل على تنمية وتطوير القدرات العلمية والثقافية لفئاتها، إضافة إلى إتباع القيم والمبادئ الإنسانية المستمدة من الشريعة الإسلامية.
من جانبها أكدت مريم سيف القبيسي رئيسة قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بالمؤسسة، أن مشاركة المؤسسة وكوادرها والمشمولين برعايتها في الاحتفال تأتي تعبيراً عن فرحتهم باليوم الوطني، وهو تعبير صادق من تلك الفئات عن مدى حبهم لوطنهم ورغبتهم في الانضمام إلى ركب المحتفلين بالمناسبة في أنحاء الدولة، مشيرة إلى أن الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة بشكل عام كان ولا يزال من أولويات قيادتنا الرشيدة إيمانا منها بأهمية هذه الفئات في المساهمة الفاعلة والدور الكبير الذي يمكن أن تقوم به في مسيرة الخير والبناء لدولتنا الغالية الإمارات.
وقالت القبيسي في ختام تصريحها إن توجيهات القيادة الرشيدة نبراس لجميع العاملين بالمؤسسة لتطوير الخدمات التي تقدمها لذوي الاحتياجات الخاصة وفاقدي الرعاية الأسرية.
وأعرب عدد من قيادات وموظفي المجلس التنفيذي الذين حرصوا على المشاركة في الاحتفالية عن سعادتهم بالتعاون مع مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية في الاحتفاء باليوم الوطني الأربعين، وأثنوا على مبادرة المؤسسة للمشاركة في الاحتفال تعبيراً عن الفرحة باليوم الوطني وفي التعبير عن فرحتهم بتلك المناسبة الغالية.

اقرأ أيضا

«صحة» تخصص مستشفى العين لعلاج «كورونا»