الاتحاد

الرياضي

باكيتا: نواجه منافساً مختلفاً عن السابق وهدفنا استعادة «الوصافة»

دبي (الاتحاد) - أكد البرازيلي ماركوس باكيتا مدرب الشباب أن مباراة فريقه اليوم أمام الوصل مختلفة تماماً عن لقاء الذهاب، الذي فاز فيه الأخضر بثلاثية على ملعب زعبيل لأن المنافس ليس هو الذي واجهناه سابقاً، وذلك بعد التعاقدات التي شهدها الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية وضمه لعدد من اللاعبين الأجانب والمواطنين الجدد المميزين.
وتوقع باكيتا أن تكون المباراة قوية وعلى درجة عالية من الندية مشيراً إلى أن الشباب عازم على الفوز وانتزاع النقاط الثلاث من أجل العودة بقوة في سباق المنافسة والصعود مرة أخرى للمركز الثاني الذي فقده.
وأضاف: «الشباب استفادة من توقف الدوري لأن الجهاز الفني وجد الوقت لاختبار المزيد من العناصر والوقوف على جاهزية مختلف اللاعبين، مشيراً إلى أن فريقه متشوق للعودة إلى أجواء المنافسة على المراكز المتقدمة والسعي إلى استعادة مركزه الثاني في جدول الترتيب».
وبخصوص اختلاف الأهداف بالنسبة لفرقة الجوارح في الفترة الحالية بسعيه إلى استعادة المركز الثاني في الوقت الذي كان ينافس على الصدارة منذ جولات قليلة، قال باكيتا: «لكل مرحلة أهدافها وإستراتيجيتها وبعد أن أضاع الأخضر مركز الوصافة، الذي احتفظ به طويلاً بالخسارة أمام الجزيرة فإن الهدف الحالي هو كسب النقاط والعمل على استغلال الظروف، التي يمكن أن يتعرض لها المنافسون المباشرون للعودة من جديد إلى السباق والتقدم إلى الأمام».
وعن مدى قدرة الأندية الملاحقة على قلب الطاولة على المتصدر الأهلي أم أنه أصبح قريباً من التتويج باللقب، شدد باكيتا على أن الفترة المقبلة ستكون حساسة بناء على المعطيات الجديدة، التي ستشهدها منها التعاقدات التي عقدتها الأندية في الفترة الشتوية وتأثيرها على تغير مسار المنافسة سواء في القمة أو القاع إلى جانب قرب انطلاقة المشاركات الخارجية وتأثيرها المباشر على أداء الفرق بسبب كثرة الالتزامات وضغط المباريات.
وأشار باكيتا إلى أن إمكانية قلب الطاولة على المتصدر واردة جداً في الجولات المقبلة لأن المفاجآت واردة بقوة.
وفيما يتعلق بالاستفادة التي حققها الشباب من فترة الانتقالات الشتوية، أشار مدرب الجوارح إلى أن فريقه لم يقم بتعاقدات مدوية وحاول ملء بعض الفراغات الموجودة فقط، موضحاً أن النجاح أو الفشل يتحدد خلال الجولات المقبلة.
وأضاف: «الجهاز الفني حاول خلال فترة التوقف إراحة اللاعبين المرهقين وتأهيل اللاعبين المصابين بعد شفائهم إلى جانب اختبار العناصر القادرة على تقديم الإضافة للفريق مما جعل الصورة واضحة للجهاز الفني لاختيار العناصر المناسبة للمرحلة المقبلة.
وتابع: «الفريق على أتم الاستعداد اليوم للعودة بقوة خاصة أن صفوفه مكتملة بشفاء المصابين وعودتهم إلى التشكيلة الأساسية».

اقرأ أيضا

"الفرسان".. إعادة المشهد!