الاتحاد

الرياضي

الشباب والوصل.. «ديربي» حماسي بطموحات مختلفة

منير رحومة (دبي) - يستضيف الشباب في الثامنة و15 دقيقة مساء اليوم فريق الوصل على ملعب مكتوم بن راشد بدبي، في ديربي حماسي ومثير ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وعلى الرغم من تباين الأهداف والطموحات بين الفريقين بسبب اختلاف مركزيهما في جدول الترتيب فإن مباريات الجوارح والفهود وفية بطابعها المثير والمشوق على اعتبار الندية العالية، التي تشهدها مختلف المواجهات التي تجمعهما سواء في بداية الموسم أو آخره.
ويدخل أصحاب الأرض اللقاء بهدف وحيد، وهو الفوز وحصد النقاط الثلاث على أمل تصحيح وضعهم في الدوري بعد أن خسروا في الجولة الماضية أمام منافسهم المباشر الجزيرة وضاعت منهم الوصافة، ويطمح لاعبو الشباب في العودة إلى طريق الانتصارات من بوابة الوصل الذي فازوا عليه في مباراة الذهاب على ملعب العوير، كما يعلم الشباب جيداً أن إضاعة أية نقطة في لقاء اليوم قد يبعده أكثر فأكثر عن سباق المنافسة على الصدارة بعد أن كان مرشحاً بقوة للمنافسة على اللقب خاصة أن السباق احتدم بين فرق المقدمة بعد فتح باب الانتقالات الشتوية وتعزيز الأندية لصفوفها.
في الجانب الآخر، يدخل فريق الوصل اللقاء منتشياً بالفوز الأخير على الشعب وارتفاع المعنويات بالوصول إلى النقطة 20 في المركز العاشر، الأمر الذي يحفز اللاعبين لتقديم الأفضل واستغلال مباراة اليوم للتقدم أكثر إلى المراكز الآمنة في جدول الترتيب والابتعاد عن مناطق الخطر. ويدرك لاعبو الفهود جيداً أهمية حصد النقاط الثلاث أمام الجوارح لأن الفارق بينهم وبين الأندية الخمسة، التي تتقدمهم في جدول الترتيب ليس كبيراً وبالإمكان اللحاق بها وتحسين المركز.
يشار إلى أن مباراة اليوم تشهد عودة الاستقرار إلى فرقة الجوارح بعد أن أعادت إدارة النادي تسجيل اللاعب البرازيلي اديلسون مكان مواطنه ايدير الذي لم يظهر بالمستوى المنتظر بالإضافة إلى استعادة عزيز بيك حيدروف جاهزيته وشفاء المدافع عصام ضاحي من الإصابة التي أبعدته عن التشكيلة أمام الجزيرة.
ويرغب باكيتا في الاستفادة من اكتمال الصفوف ليعود الأخضر إلى عروضه القوية التي قدمها في بداية الموسم.
أما الوصل فيدخل المباراة بثوب جديد بعد أن كان أكثر الأندية نشاطاً في سوق الانتقالات الشتوية من خلال ضم ثمانية لاعبين من بينهم الثلاثي الأجنبي أديسون بوتش والإيطالي خوان كوليو والبرازيلي أوليفيرا، بجانب الخماسي المواطن درويش أحمد، حسن زهران، عبدالله مال الله، سعيد الكثيري، سيف راشد النيادي.
ويراقب الشارع الرياضي الظهور الجديد لفرقة الفهود على أمل العودة إلى سابق تألقها وتقديم العروض الفنية، التي ينتظرها جمهورها الغفير.
وبغض النظر عن حسابات الفوز والخسارة وأهمية نقاط المباراة فان ديربي الشباب والوصل عادة ما يشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً يضفي على الأداء طابعاً حماسياً ومثيراً، ويمتع الجماهير بعرض كروي مميز خاصة، وأن الفريقين يضمان المواهب القادرة على إنجاح الديربي وإظهاره بالشكل اللائق.


علي سالمين:
ضحيت بالمباريات الأوروبية لأجل التدريبات الصباحية

دبي (الاتحاد) – كشف علي سالمين لاعب الوصل إنه ضحى بمتابعة المباريات الأوروبية لفرقه المفضلة الأسبوع الحالي، نظراً لالتزامه ببرنامج يفرض عليه النوم مبكراً للحاق بالتدريبات الصباحية للفريق استعداداً لمواجهة الشباب اليوم في الدوري. وقال: «كرة القدم تتطلب التضحيات وهذا شيء بسيط أضحي به من أجل الوصل لتقديم الأداء الذي تأمله الجماهير، لقد فوت مشاهدة لقاء تشيلسي ومانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي وعدداً من المباريات الأخرى، حيث أنام مبكراً للاستيقاظ مبكراً واللحاق بالتدريبات الصباحية، وأنا مستعد للتضحية دائماً في سبيل مساعدة الفريق على تحقيق الفوز». وأضاف: «كل مباراة مهمة بالنسبة لنا والأمر لا يختلف في لقاء الشباب، لقد وضعنا الفوز هدفاً لنا خلال التدريبات المكثفة، التي قمنا بها على مدار الأيام الماضية وتم خلالها التركيز على جانب اللياقة البدنية لرفعها وتعزيزها، وبخصوص تنافس عدد كبير من اللاعبين في خط الوسط لدخول التشكيلة الأساسية فهو أمر لا يقلقني بالعكس إنه يساهم على تطوير مستواي وتحفيزي لتقديم الأفضل، لكي استحق اللعب ومساعدة فريقي على أرضية الميدان، وفي النهاية من يختاره المدرب للعب فإن الجميع سيسانده ويدعمه لأن المصلحة العامة هي الأهم دائماً، ونأمل أن يواصل الفريق نتائجه الجيدة خلال الفترة المقبلة من منافسات الدوري».


أديلسون:

نحترم المنافس والتراجع لن يحبط «الأخضر»


دبي (الاتحاد) - يعود البرازيلي اديلسون إلى تشكيلة الشباب اليوم بعد أن أبعدته الإصابة عن قائمة الفريق خلال الفترة الماضية،حيث أكد اللاعب البرازيلي جاهزيته التامة بدنياً وفنياً وحماسه الكبير لاستئناف مشواره مع فرقة الجوارح خاصة أن بدايته مع فريقه الجديد كانت إيجابية في افتتاح الموسم، ويرغب في إكمال المسيرة بنفس القوة والظهور بشكل يعكس حقيقة إمكاناته. وأوضح اديلسون الذي سجل ثمانية أهداف إلى الآن مع فرقة الجوارح في الدوري «أنه عازم على تقديم الأفضل ومساعدة خط الهجوم على استعادة قوته والعودة إلى صدارة خطوط الهجوم بالدوري بفضل الانسجام الذي يميز لاعبي الخط الأمامي والتفاهم الحاصل بينهم». وشدد اللاعب البرازيلي على أن تراجع الأخضر إلى المركز الثالث في جدول الترتيب لن يحبط من عزائم اللاعبين بل على العكس يحفزهم لتقديم الأفضل والظهور بمستوى أقوى بداية من لقاء اليوم حتى يستعيد الفريق مركزه، ويواصل المنافسة من أجل الصدارة. وأوضح: «شعار الشباب في المرحلة المقبلة من الدوري هو «اخدم نفسك بنفسك» من خلال جمع أكبر عدد ممكن من النقاط بغض النظر عن نتائج بقية المنافسين المباشرين في السباق». وفيما يتعلق بالوصل، أشار إلى أن الشباب يحترم منافسيه ويجهز لهم بنفس القوة والتركيز لأن هدفه هو الظفر بالنقاط الثلاث، وبالتالي يجب التعامل مع كل المباريات بنفس الجدية.


السويدي : لا مجال للتعثر حتى نستعيد مكاننا في الجدول

دبي (الاتحاد) - شدد عبدالله السويدي مدير الاحتراف بنادي الشباب على أن فريقه مطالب بالعودة إلى سكة الانتصارات وتفادي أية عثرة جديدة حتى يعود إلى سباق المنافسة على الصدارة في جدول الترتيب، وذلك بعد فقدان المركز الثاني خلال الجولة الماضية.
وأضاف: «فرقة الجوارح قادرة على التحليق بنجاح من جديد بعد استعادة اللاعبين المصابين وترتيب أمورها خلال فترة التوقف بما من شأنه أن يوفر الظروف المواتية حتى يستأنف الأخضر مشواره بثبات».
وأشار السويدي إلى أن الأجواء الإيجابية داخل الفريق تبعث على التفاؤل من خلال التحضيرات الجدية التي جرت خلال الأيام الماضية واستفادة اللاعبين والجهاز الفني من توقف الدوري وتصحيح بعض النقاط على أمل استعادة الفريق لحقيقة مستواه.


راشد عبدالكريم: صفوف «الأصفر» مكتملة

دبي (الاتحاد) - أكد راشد عبدالكريم مدير فريق الوصل اكتمال الصفوف تأهباً لمواجهة الشباب، حيث لا يعاني «الأصفر» من أي غياب يذكر قبل لقاء «الجوارح».
وقال: «لقد تدرب الفريق خلال الأيام الماضية بصفوف مكتملة ومعنويات عالية، وقد فضل المدرب أن يكون التدريب الأخير عشية اللقاء مغلقاً بهدف تحديد بعض الجوانب التكتيكية بصورتها النهائية، وبصراحة فإننا نأمل بتقديم عرض قوي أمام الشباب يكسب الفريق الثقة اللازمة في هذه المرحلة من المنافسات».
وأضاف: «جاءت التدريبات الماضية مكثفة بغرض رفع درجة جاهزية اللاعبين وزيادة معدل لياقتهم البدنية، وسط تجاوب وحماس كبير منهم خصوصاً إنهم يسعون لتقديم صورة جيدة للفريق في الفترة المقبلة».

اقرأ أيضا

الاتحاد التونسي ينهي التعاقد مع المدرب الفرنسي جيريس