الاتحاد

الاقتصادي

غرفة أبوظبي تعزز العلاقات مع الأرجواي



عُقدت أمس جلسة مباحثات موسعة بين المسؤولين في غرفة أبوظبي برئاسة سعادة المهندس صلاح سالم بن عمير الشامسي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة رئيس غرفة تجارة وصناعة أبوظبي وعدد من أصحاب المعالي الوزراء المرافقين لفخامة تاباري فاسكز رئيس جمهورية الأرجواي الذي يزور البلاد حالياً·
حضر الجلسة كل من: سعادة المهندس صالح راشد الظاهري، وسعادة أحمد خلف المزروعي، وسعادة عتيبة سعيد العتيبة، وسعادة ناصر بطي بن عمير، وسعادة كميل سري الدين أعضاء مجلس إدارة الغرفة ·
وأكد الشامسي رئيس الغرفة في كلمة ألقاها في بداية الاجتماع أهمية تعزيز علاقات التعاون التجاري، وإقامة روابط أوسع بين رجال الأعمال والشركات في أبوظبي والأرجواي مع الإشارة إلى المبادلات التجارية بين إمارة أبوظبي والأرجواي ضعيفة جداً ولا تتناسب مع الإمكانات الكبيرة المتوافرة لدى الجانبين، حيث أشارت الأرقام الحديثة إلى أن إجمالي المبادلات التجارية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والأرجواي لم تتجاوز الـ 30 مليون درهم في نهاية العام 2005 ·
وقال: ''إن تواضع أرقام المبادلات التجارية بين البلدين الصديقين يدفعنا إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق فقزة نوعية في مستوى علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري وبما يساهم في المحصلة إلى ارتفاع المبادلات التجارية بين الجانبين''، مشيراً إلى أنه يمكن تحقيق هذه القفزة في العلاقات الاقتصادية بين الجانبين من خلال زيادة تبادل الوفود التجارية للتعرف إلى آخر المستجدات في مجال الفرص الاستثمارية المتوافرة لدى الطرفين·
إلى جانب العمل على تنظيم المعارض التجارية المشتركة وبالتنسيق مع شركة أبوظبي للمعارض في أبوظبي، ورفع مستوى تبادل المعلومات حول التطورات الاقتصادية التي تحصل في البلدين والتعريف بالمشاريع الجديدة المخطط لإنجازها وشروط المشاركة فيها من قبل الشركات الوطنية، كذلك تكثيف الاتصالات بين شركات القطاع الخاص في كلا البلدين لبحث إمكانية التعاون في مجال إقامة المشاريع المشتركة·
كما بحث إمكانية رفع مستوى التعاون بين البلدين في مجال الصناعات النفطية والغاز خاصة في مجال الإنتاج والتوزيع·

اقرأ أيضا