الرياضي

الاتحاد

استعدادات مكثفة لإنجاح سباق المحامل الشراعية بنادي التراث


تتواصل على قدم وساق الاستعدادات في إدارة السباقات والأنشطة البحرية في نادي تراث الإمارات لإقامة سباق المحامل الشراعية فئة 60قدماً بأبوظبي وذلك عصر يوم الخميس 12 مايو الجاري، بين جزيرة الضبعية وانتهاء بمنصة كاسر الأمواج على كورنيش أبوظبي، وتحت رعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات، الذي يبدي توجيهاته لتطوير السابقات البحرية التي ينظمها النادي، وبمنح المشاركين فرصا متساوية وتقديم كافة التسهيلات لإنجاز مشاركة تليق بالمستوى الرفيع الذي وصلت إليه السباقات البحرية منذ نجاح توطينها قبل بضع سنوات، وذلك من منطلق الحفاظ على تراثنا البحري وتطويره وتشجيع البحارة الشباب على الانضمام إلى قافلة المخضرمين من البحارة والنواخذة لإحياء هذه الرياضة وتواصلها·
وقد أعلنت إدارة السباقات والأنشطة البحرية في النادي عن فتح باب التسجيل اعتبارا من يوم السبت الماضي بمقرها في المبنى الرئيسي للنادي في منطقة الوحدة بأبوظبي، بجوار جامعة زايد للبنات، واستمرار التسجيل حتى مساء يوم غد الثلاثاء 10 مايو الجاري، حيث شهدت أعمال التسجيل في أيامها الأولى إقبالاً كبيراً من جانب البحارة لتجسيد ملحمة الشراع البحرية من تراث الآباء والأجداد وتستغرق نحو 18 ميلا بحريا· هذا وقد وجهت إدارة السباقات جميع الراغبين في المشاركة بالاسراع في عملية التسجيل، وفقا للشروط التي حددتها اللجنة العليا للسباقات البحرية في النادي، مع ضرورة استلام التعليمات المتعلقة بالسباق الذي سيكون مقتصراً على البحارة المواطنين تطبيقا لسياسة النادي ولوائحه، وذلك ضمن خطة التوطين التي أشرنا إليها بحيث لا يسمح بمشاركة أي محمل ما لم يلتزم بتسجيل البحارة المواطنين من حاملي بطاقات العضوية الجديدة من النادي وفقا للعدد المسموح به في كل محمل من المحامل المشاركة· ومن المتوقع مشاركة أكثر من 1500 بحار ونوخذة من كافة إمارات الدولة·
وقد تم تشكيل العديد من اللجان الفرعية، لإبراز هذا الحدث التراثي البحري الكبير، ومنها اللجنة الإعلامية والمواصلات والخدمات والعلاقات العامة والاتصالات ولجنة الموقع واللجنة الأمنية والبيئية، ومن أهم مهامها رصد المخالفات البيئية أثناء السباق، حفاظاً على البيئة البحرية من التلوث، ولجنة التحكيم التي تتطلع إلى تطبيق شروط وقوانين السباق، سواء من حيث عدد البحارة على كل قارب، أو وزن المحمل حسب التعليمات الجديدة أو من حيث قواعد الفحص الفني للمحامل المشاركة إلى جانب تقديم التسهيلات الفنية والميدانية اللازمة المقدمة للبحارة في معسكر الضبعية، حيث تقوم لجنة الموقع بالعمل لإنجازه وتجهيزه على وتيرة متسارعة لاستقبال المشاركين قبل انطلاق السباق بيوم واحد بعد أن يكون البحارة قد أنهوا تدريباتهم واستعداداتهم لخوض التنافس والتحدي الذي يبدو أنه سيكون ساخناً كونه يجمع بين خبرات متنوعة، ومشاركة عدد من البحارة المخضرمين والذين يملكون المهارة والخبرة في فنون البحر والشراع، حيث يعتمد هذا النوع من السباقات على حركة الرياح إذ يستخدم البحارة عدة طرق للاستفادة من هذه الرياح مثل (المخايرة) وهو الالتفاف مع تغيير وضع الشراع وفق حركة الرياح في البحر· ويعرف أن مسارات السباق حتى خط النهاية تبدأ بـ(العالي) وهو المسار داخل البحر أو (السافل) وهو المسار القريب من الساحل أ، أو (الوسط) وهو المسار الذي يقع بينهما·
·· ودورة في السباحة لموظفي النادي
موظفو نادي تراث الإمارات لهم نصيب من أنشطة النادي، حيث خصصت لهم إدارة الأنشطة والفروع في النادي دورة متخصصة في السباحة الترويحية، تنطلق اليوم من مسبح النادي المجهز وفق أحدث الأساليب والمواصفات·
الدورة التي تستمر حتى الثلاثين من مايو الجاري وتشرف عليها شعبة السباحة في النادي ستتيح الفرصة للموظفين المهتمين باستعادة لياقتهم البدنية ونشاطهم لمزيد من العطاء والانجاز·· وقد اعتاد النادي ضمن خططه ومشاريعه على إقامة العديد من الدورات المتخصصة للموظفين إلى جانب إقامة دوري لكرة القدم مع حلول شهر رمضان من كل عام·
وذكر مشرف عام الأنشطة في النادي سعيد علي المناعي أن هذه الدورة وهي الأولى من نوعها للموظفين كانت بهدف تأكيد الروابط الاجتماعية بينهم، تطبيقاً لسياسة النادي في خلق أجواء من المحبة والتآخي بين الموظفين إلى جانب إكسابهم المهارات واللياقة اللازمة· ومن جانبه أشار مدرب السباحة ومشرف الأنشطة الرئيسي أحمد عبدالله الحوسني إلى أهمية الدورة في تنشيط الموظفين بعد نهاية الأعمال الرسمية· وأضاف: سيتم تدريب المشاركين على السباحة الحرة وكيفية حماية أنفسهم من الغرق أثناء عملية السباحة ولا سيما في عمق كبير من المياه·· ونوه أن الدورة تحمل جانبا من المتعة والاسترخاء والتدرب على رياضة مهمة تعتبر اليوم من أرقى الرياضات المائية·

اقرأ أيضا

السهلاوي: ظروف التعاقد مع يوفانوفيتش انتهت