صحيفة الاتحاد

كرة قدم

ريال مدريد يسحق خيتافي بـرباعية في «الليجا»

رونالدو لحظة تسجيل الهدف الرابع (أ ف ب)

رونالدو لحظة تسجيل الهدف الرابع (أ ف ب)

مدريد (د ب أ)

كشر ريال مدريد عن أنيابه وأكد عزمه الأكيد على المضي قدماً في سباق المنافسة على صدارة الدوري الأسباني لكرة القدم، بعدما سحق ضيفه خيتافي 4 /‏ 1 في افتتاح المرحلة الرابعة عشرة للمسابقة.
ورفع الريال، الذي حقق انتصاره التاسع في المسابقة والثاني على التوالي، رصيده بهذا الفوز إلى 30 نقطة، ليرتقي إلى المركز الثاني في ترتيب المسابقة.
في المقابل، تجمد رصيد خيتافي، الذي تلقى خسارته الثامنة في البطولة هذا الموسم، عند 14 نقطة.
وعلى الرغم من فوز الريال الكبير إلا أنه تحقق بأقل مجهود، حيث فرض الريال سيطرته على مجريات الأمور لاسيما في الشوط الأول الذي سجل خلاله أربعة أهداف، قبل أن يهدأ إيقاعه نسبيا في الشوط الثاني ليمنح خيتافي فرصة تسجيل هدفه الوحيد.
وحقق الفريق الأبيض بذلك الفوز في مباراته الأولى على ملعبه في البطولة، منذ خسارته المذلة صفر /‏ 4 أمام ضيفه برشلونة في 21 نوفمبر الماضي.
وتقدم الريال بهدف مبكر حمل توقيع كريم بنزيمة في الدقيقة الرابعة، قبل أن يضيف النجم الفرنسي الهدف الثاني للفريق الملكي في الدقيقة 16
وعاد بنزيمة بهذين الهدفين لهز الشباك مرة أخرى في المسابقة، بعد فترة غياب استمرت شهرين تقريبا، ليرفع رصيده التهديفي في البطولة إلى ثمانية أهداف.
ويعود آخر هدف سجله بنزيمة في الدوري الإسباني إلى الرابع من أكتوبر الماضي حينما سجل هدف الريال الوحيد خلال تعادله 1/‏1 مع مضيفه أتلتيكو مدريد.
وعزز الجناح الويلزي جاريث بيل تقدم الريال بعدما أضاف الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 35، فيما تكفل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بتسجيل الهدف الرابع بعدها بثلاث دقائق.
وفي الشوط الثاني، سجل أليكسيس روانو هدف حفظ ماء الوجه لخيتافي في الدقيقة 70
وأعاد هذا الفوز بعضا من الهدوء داخل جدران قلعة سانتياجو برنابيو، ليخفف نسبيا من حدة الانتقادات الموجهة إلى رافاييل بينيتيز مدرب الريال، بعدما تزايدت مطالبات الجماهير له بالرحيل بسبب سوء نتائج الفريق في الآونة الأخيرة.
ويأتي هذا الانتصار بعد قرار اتحاد الكرة الأسباني بإقصاء الريال من بطولة كأس ملك أسبانيا، عقب إشراك الفريق لاعبه الروسي دينيس تشيريشيف بطريقة غير قانونية أمام مضيفه قادش في ذهاب دور الـ32 للبطولة، قبل أن يتقدم النادي الملكي بطعن ضد هذا القرار.
وبدأت المباراة بنشاط هجومي لريال مدريد، الذي استحوذ لاعبوه على الكرة وسط حذر دفاعي من جانب خيتافي.
وترجم الريال سيطرته الميدانية بعدما سجل كريم بنزيمة الهدف الأول في الدقيقة الرابعة، بعدما تابع تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى عن طريق بيبي، ليسددها مباشرة بقدمه اليمنى على يمين فيسنتي باناديرو حارس مرمى خيتافي داخل الشباك.
وأنقذ باناديرو الضيوف من تلقي هدف آخر في الدقيقة الثامنة، بعدما تصدى ببراعة لتسديدة قوية من رونالدو الذي نفذ ركلة حرة مباشرة بطريقة رائعة، ليبعد الكرة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.
وواصل باناديرو تألقه بعدما أبعد ضربة رأس رائعة من بنزيمة في الدقيقة 11 إلى ركلة ركنية، قبل أن يتصدى لتسديدتين من لوكاس فاسكيز ولوكا مودريتش.
وجاءت الدقيقة 16 لتشهد الهدف الثاني للريال عن طريق بنزيمة، حيث مرر خاميس رودريجيز تمريرة أمامية إلى جاريث بيل في الناحية اليسرى الذي مرر الكرة برأسه إلى رونالدو، لكنه فشل في اللحاق بالكرة لتتهيأ إلى بنزيمة الذي راوغ الدفاع قبل أن يسدد الكرة بقدمه اليسرى، وسط حراسة مدافعي خيتافي، على يمين باناديرو وتعانق الشباك.
ظل الريال محافظاً على سيطرته الميدانية، وسدد جاريث بيل كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكنها مرت بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 23، قبل أن يمرر دانييلو كرة عرضية من الناحية اليسرى أمسكها باناديرو على مرتين.
بدأ خيتافي التخلي عن حذره الدفاعي ومبادلة الريال الهجمات، وشهدت الدقيقة 26 التسديدة الأولى في المباراة للضيوف عن طريق داميان سواريز، الذي أطلق قذيفة مدوية من خارج المنطقة، ولكنها علت العارضة بقليل.
ولم يمر سوى دقيقة واحدة، حتى سدد بابلو سارابيا كرة أخرى من حدود المنطقة، ولكنها افتقدت القوة، لتذهب في أحضان كايلور نافاس حارس مرمى الريال.
استشعر الريال الحرج، ليعود مرة أخرى لفرض هيمنته على المباراة، وشهدت الدقيقة 31 تسديدة بعيدة المدى من رونالدو، ولكنها ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل، فيما سدد جاريث بيل تصويبة قوية من حدود المنطقة في الدقيقة 34، أمسكها باناديرو بثبات.
وعزز جاريث بيل تقدم الريال، بعدما سجل الهدف الثالث للفريق الملكي في الدقيقة 35.
وقاد خاميس رودريجيز هجمة من الناحية اليسرى، ليمرر كرة عرضية متقنة إلى رونالدو، الذي مرر الكرة برأسه إلى بيل، الخالي من الرقابة، ليراوغ الدفاع، ويسدد الكرة بقدمه اليسرى داخل الشباك.
واصل الريال هجومه المكثف مستغلا الارتباك الشديد الذي عانى منه دفاع خيتافي، ليضيف رونالدو الهدف الرابع للفريق الأبيض في الدقيقة 38.
وتلقى رونالدو تمريرة أمامية من توني كروس، لينطلق بالكرة حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، قبل أن يسدد بقدمه اليمنى على يمين باناديرو داخل المرمى.
وأهدر جاريث بيل هدفا آخر للريال في الدقيقة 44، بعدما تابع تمريرة خاميس العرضية من الناحية اليسرى، الذي أبعدها باناديرو بقبضة يده، لتتهيأ الكرة أمام الجناح الويلزي الذي سدد الكرة برأسه ولكنها أخطأت الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم الريال برباعية بيضاء.
وأجرى خيتافي تبديله الأول قبل انطلاق الشوط الثاني بنزول ستيفان سيبوفيتش بدلا من ألفارو فازكيز.
وبدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من الريال، وشهدت الدقيقة 50 التسديدة الأولى في هذا الشوط من جانب بنزيمة، الذي سدد كرة من خارج المنطقة، ولكنها افتقدت الدقة لتخرج إلى ركلة مرمى.
هدأ إيقاع المباراة نسبيا، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب دون خطورة حقيقية على المرميين، وإن ظل الريال محافظا على استحواذه على الكرة.
واستغل خيتافي الهدوء الذي اتسم به أداء الريال ليسجل اليكسيس رواناو الهدف الأول للضيوف في الدقيقة 70، بعدما تابع ركلة ركنية من الناحية اليمنى نفذها بيدرو ليون، ليسدد الكرة برأسه على يمين نافاس في المرمى.
وأجرى الريال تبديله الثاني في الدقيقة 79 بنزول خيسي رودريجيز بدلا من بنزيمة، الذي نال تحية خاصة من الجماهير التي احتشدت في المدرجات، فيما أجرى خيتافي تبديله الأخير في الدقيقة 80 بنزول بيرنارد مينساح بدلا من فيكتور رودريجيز.
وشهدت الدقيقة 85 تسديدة من توني كروس من خارج المنطقة، ولكنها ذهبت سهلة في يد باناديرو.
وأجرى الريال تبديله الأخير في الدقيقة 87 بنزول ألفارو أربيلوا بدلا من بيبي.
ولم تشهد الدقائق المتبقية أي جديد لينتهي اللقاء بفوز الريال بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.