صحيفة الاتحاد

كرة قدم

أجيري وجماهير «العنابي» في «حالة حب»!

تيجالي أحرز هدفين من ثلاثية الوحدة (تصوير مصطفى رضا)

تيجالي أحرز هدفين من ثلاثية الوحدة (تصوير مصطفى رضا)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

رغم تشجيع «أصحاب السعادة» خلال مباراة الظفرة أمس الأول، والاحتفال بالفوز، إلا الحفاوة الكبيرة من جمهور الوحدة، نالها المدرب المكسيكي خافيير أجيري، وترددت الهتافات المدوية باسمه في المدرجات خلال المباراة مرات عدة، وتحديداً في الدقيقة 57، في إشارة إلى سنوات عمر المدرب، واحتشد الجمهور أيضاً أمام مدخل استاد آل نهيان في انتظار أجيري، وقدم له «كعكة» كبيرة بمناسبة عيد ميلاده، مع حرص قطاع كبير منهم على التقاط الصور التذكارية و«السيلفي» مع المدرب الذي ارتسمت علامات الفرح الكبير على ملامحه، وهو يقف بين عشاق «أصحاب السعادة»، وشكرهم على المبادرة الجميلة، والتي عبرت عن مشاعر إنسانية جياشة، كما أنها أعقبت وفاء لاعبي الفريق بالعهد الذي قطعوه بإهدائه نقاط المباراة.
يذكر أن جمهور الوحدة أطلق «هاشتاق على تويتر»، دعماً للمدرب بعد الانتقادات التي تعرض لها، حول عدم تثبيته للتشكيلة، قبل أن يؤكد من جديد تمسكه بالمدرب أمس الأول، في حالة حب استثنائية لم تصل إلى هذا المستوى مع أحد مدربي الوحدة في السنوات الأخيرة.
وقال أجيري: «حب الجمهور إحساس جميل يدخل القلب مباشرة، وبالنسبة لي رغم أنني لم أمضِ سوى أربعة أشهر فقط، والجمهور يغمرني بهذا الحب، وهو أمر جميل أقدره كثيراً، وسعدت كثيراً به كما أفرح عائلتي التي كانت في الملعب، وهذا دليل على أن كلاً من في النادي من جمهور ولاعبين وأجهزة الفريق الجميع أسرة واحدة، وهذه هي الروح المطلوبة.
وحول استبعاد المدافع حمدان الكمالي من التشكيلة الأساسية، وما أسبابه، قال أجيري: لا يوجد أي سبب فني أو مشكلة لحمدان الكمالي، وكل ما في الأمر أنني قررت إشراك سالم سلطان في مباراة الجولة التاسعة أمام الإمارات، ثم أمام الظفرة، وما أؤكد عليه أن الكمالي لاعب مهم بالنسبة لي وللفريق، ويبقى حاله حال جميع لاعبي الفريق، وهذه هي كرة القدم لابد من منح الفرصة لبعض الوجوه، وهناك عدد من اللاعبين لا يشاركون وسوف يلعبون في مباراة فريق تحت 21 مع الظفرة أمس.
ووجه أجيري إشادة خاصة بقائد الفريق إسماعيل مطر، وقال: «سمعة» هو القائد، ويعتبر قدوة لجميع اللاعبين في الفريق داخل الملعب وخارجه، ولعب في هذا الموسم 12 مباراة في الدوري وكأس الخليج العربي، وفي مباراة الفجيرة بالجولة الثامنة كان على مقاعد البدلاء، وكانت روحه عالية، وهو جالس على «الدكة»، وهو من اللاعبين المهمين في الفريق.
وشكر مدرب الوحدة، المهاجم الأرجنتيني سباستيان تيجالي على تمكنه من التسجيل باستمرار والأدوار المهمة التي يقوم بها في كل مباراة.
وعن مدى إصابة التشيلي خورخي فالديفيا لاعب الفريق الذي غاب للمباراة الثانية على التوالي، قال أجيري: فالديفيا تعرض لإصابة قبل مباراتنا مع الإمارات والتقرير الطبي حدد أسبوعاً لعودته إلى الفريق، واللاعب كانت لديه الرغبة في المشاركة أمام الظفرة، وأتمنى أن يكون في قمة الجاهزية للمباراة المقبلة.

عامر عمر: تسجيل الأهداف «مسألة وقت»
أبوظبي (الاتحاد)

اعتبر عامر عمر لاعب الوحدة أن تسجيله الأهداف «مسألة وقت»، لكن الأهم أن يفوز الفريق، وهذا ما يسعى وزملاؤه لتحقيقه، بغض النظر عن من يهز الشباك، وكان اللاعب أهدر فرصة محققة في المباراة.
وقال: «كنا في حاجة إلى الفوز، حتى نحسن موقعنا في جدول الترتيب، وسوف نتعامل مع أي مباراة في الدوري، بوصفها لقاء كؤوس، وأعتقد أننا قدمنا أمام الظفرة مستوى جيداً، خاصة في الشوط الثاني، والفريق يقدم مستويات متطورة ومتصاعدة من جولة إلى أخرى، وهذا مؤشر قوي على قدرته على الاستمرار في حصد الانتصارات والتقدم أكثر إلى الأمام».

الحوسني: سعيد بتشجيع الجمهور
أبوظبي (الاتحاد)

أعرب عادل الحوسني حارس الوحدة، عن سعادته بالمستوى الذي قدمه في المباراة، تشجيع الجمهور الذي أشاد به، وقال: أهنئ عشاق «العنابي» بالفوز، وأشكرهم على دعم اللاعبين والفريق، وقدمنا عرضاً جيداً، وحققنا نتيجة مهمة، رغم أن الظفرة لم يكن منافساً سهلاً، وعلينا أن نحافظ على تحقيق النتائج الإيجابية في المرحلة المقبلة، والمشوار ما زال طويلاً، والوحدة قادر على أن ينهي الموسم بين الأربعة الكبار في المسابقة.

لونا.. الغائب الحاضر
أبوظبي (الاتحاد)

تضمنت قائمة بدلاء الظفرة، اسم الأرجنتيني جورجي لونا الذي يعتبر خارج حسابات النادي، بدليل أنه بدأ فعلياً رحلة البحث عن بديل له، خاصة أن اللاعب فشل في تحقيق أي إضافة مع الفريق خلال المرحلة السابقة، رغم منحه فرصة كبيرة لتأكيد حضوره الجيد مع «فارس الغربية»، وقال محمد قويض إنه جلس مع لونا وتحدث معه لرفع معنوياته، خاصة أنه انقطع عن المباريات والتدريبات، حتى يستفيد منه الفريق في الفترة المقبلة، قبل فترة الانتقالات الشتوية، مشيراً إلى أن مشكلة الفريق في غياب صانع الألعاب، وهو ما جعل السنغالي ماكيتي ديوب معزولاً في المباراة، ولونا يملك لمسات جيدة، ويمكنه أن يقوم بهذا الدور، وجوانب النقص أنه لا يجيد الأدوار الدفاعية.

عبد الرحيم جمعة: «فارس الغربية» لا يملك أجانب
أبوظبي (الاتحاد)

أكد عبد الرحيم جمعة لاعب الظفرة، أن فريقه وصل إلى مرحلة تتطلب فوزه في جميع مبارياته التي يخوضها على ملعبه في الفترة المقبلة، حتى يخرج من موقعه الحالي، حيث يحتل المركز قبل الأخير في ترتيب الدوري، مشيراً إلى أن أهم أسباب عدم تحقيق النتائج يعود إلى أن الفريق لا يملك أجانب، حيث يخوض كل مباراة بأجنبي واحد أو اثنين، ما يستدعي تدعيم صفوف الفريق بلاعبين يشكلون إضافة في فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.
وكشف اللاعب المخضرم عن أنه سوف يكمل الموسم الحالي، وبعد نهايته سوف يتخذ قراره بالمواصلة لموسم آخر، أو اعتزال كرة القدم.
وعن المباراة، قال: لعبنا بصورة جيدة في الشوط الأول، ووصلنا إلى مرمى الوحدة، وأضعنا أكثر من فرصة، وفي الشوط الثاني استقبلنا الهدف الثاني في توقيت مبكر، وهذا جعل مهمتنا صعبة في العودة، وارتكبنا في المباراة أخطاءً عديدة، وعلينا التقليل منها في المباريات المقبلة، بالذات في المباراة المهمة بالجولة القادمة أمام دبا الفجيرة.