الإمارات

الاتحاد

الإمارات تستضيف دورة دولية حول الكوارث والإنقاذ

أبوظبي (الاتحاد) - تستضيف الإمارات، دورة دولية تخصصية تعقد للمرة الأولى باللغة العربية، في مجال تنسيق وتقييم الكوارث والبحث والإنقاذ، بمشاركة مجموعة كبيرة من الدول، ومنظمات الأمم المتحدة المعنية بهذا المجال، وذلك خلال الفترة من 4 إلى 16 ديسمبر الجاري في أبوظبي.
وقال اللواء أحمد ناصر الريسي، مدير عام العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، إن أهمية الدورة الدولية التخصصية تكمن في تعزيزها، أوجه التعاون المعرفي بين الدول الشقيقة والصديقة لتطوير الأداء؛ والوصول إلى أفضل معايير التميّز في مجال إدارة الكوارث والبحث والإنقاذ.
وأكد أن الدورة تدّعم تجربة الدولة في مجال الكوارث والبحث والإنقاذ بالاشتراك مع الدول المعنية على نحو يوثق العلاقات، وتنسيق العمليات الإنسانية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، لافتاً إلى أن انعقاد الدورة في الدولة يكسب فريق الإمارات للبحث والإنقاذ، المزيد من الخبرات والفنيات التقنية في مجال الإنقاذ، والعمل الميداني والقدرات التنسيقية أثناء الكوارث، كما تدعم سمعة الدولة في هذا المجال.
من جهته، أوضح المقدم محمد عبدالجليل الأنصاري، رئيس قسم فريق الإمارات للبحث والإنقاذ، ضابط الاتصال الميداني بين وزارة الداخلية والأمم المتحدة في مجال الكوارث أنه سيتم في ختام الدورة، تطبيق تمارين للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بمشاركة الإمارات، والسعودية، وعُمان، وسنغافورة، وذلك في مقر تمرّكز فريق الإمارات للبحث والإنقاذ في منطقة الشليلة بأبوظبي، وتستمر لمدة 36 ساعة متواصلة.
وأوضح أنه من أجل تحقيق أقصى درجات الاستفادة من الدورة التخصصية، تم تجهيز مرافق المبنى التدريبي لفريق الإمارات للبحث والإنقاذ في “الشليلة” بالمتطلبات كافة، لإتمام المهام على الشكل الأفضل وبالتوقيت المناسب، حيث تم تحضير تجهيزات خاصة وآليات ومعدات حديثة يتم استخدامها أثناء التعامل مع الكوارث، مثل عملية استخدام الحبال في عمليات الإنقاذ، وانهيار أسقف المباني الخرسانية، والتعامل مع المعدات الثقيلة باحترافية عالية، وغيرها من مشبّهات التدريب؛ بهدف إنجاح هذا المشروع الدولي بأقصى درجة ممكنة.

اقرأ أيضا

«صحة» تخصص مستشفى العين لعلاج «كورونا»