الإمارات

الاتحاد

مواطنون: قرار تخصيص الأراضي يحقق الاستقرار الاجتماعي لأبناء الوطن

مساكن للمواطنين في منطقة خليفة أ بأبوظبي (الاتحاد)

مساكن للمواطنين في منطقة خليفة أ بأبوظبي (الاتحاد)

(أبوظبي) - أعرب عدد من المواطنين في أبوظبي عن سعادتهم بقرار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله القاضي بتخصيص 2500 قطعة أرض سكنية على المستحقين من مواطني مناطق إمارة أبوظبي الثلاث في كل من أبوظبي والعين والمنطقة الغربية.
كما عبروا في هذا الصدد عن خالص شكرهم وامتنانهم للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على متابعة سموه لشؤونهم واهتمامه بتوفير كل سبل العيش الكريم لهم ولعائلاتهم.
وأكد المواطنون أن القرار يمثل تأكيداً واضحاً على التزام صاحب السمو رئيس الدولة بتوفير مقومات الحياة الكريمة لهم وتأمين استقرارهم الاجتماعي والأسري.
وقال معالي ماجد علي المنصوري رئيس دائرة الشؤون البلدية، إن مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة، تنبع من حرصه وإيمانه العميق بضرورة توفير مقومات الحياة الكريمة للمواطنين ومستقبل أفضل وغد أكثر إشراقاً.
وأضاف أن المبادرة تسهم في تعزيز الاستقرار الاجتماعي والأسري لهم، مشيراً إلى أنها لم تكن لتأتي في وقت أفضل من الذكرى الأربعين لاتحاد الإمارات. هذه الذكرى الغالية على قلوبنا جميعاً تبين بشكل أكبر ولاء القائد لشعبه، وولاء الشعب لقائده ووطنه، وتبرز روابط الحب والوفاء بينهما على جميع الصعد.
وأكد المنصوري أن النظام البلدي لن يدخر جهداً في تقديم جميع التسهيلات الكفيلة بتنفيذ قرار صاحب السمو رئيس الدولة على أفضل وجه، وتخصيص هذه الأراضي لأصحابها من المواطنين، ومساعدتهم في تلبية جميع احتياجاتهم لتحقيق الاستفادة القصوى من هذه المكرمة.
وقال أحمد الشريف وكيل دائرة الشؤون البلدية إن هذه المبادرة تعد امتداداً للعطاء الدائم والمتجدد، من صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله، وتعكس حرص سموه على توفير العيش الرغيد لكل مواطن ومواطنة، ورؤيته في تعزيز التلاحم المجتمعي وتأمين الاستقرار الاجتماعي للأسر المواطنة من خلال التمتع بالسكن الملائم مع أبنائها.
وثمّن المواطن خالد المنصوري منحة صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله الجديدة، مؤكدة أنها ليست غريبة على سموه “وهو الذي يسهر على راحة المواطن”.
وأشار المنصوري إلى أن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة وفّرت على مدى السنوات الماضية لآلاف الأسر مقومات العيش الكريم والحياة المستقرة، لافتاً إلى أن المبادرة الجديدة تعكس التزام سموه الدائم بتوفير السكن الملائم لكل أسرة بما يحقق الأهداف العليا للقيادة الرشيدة.
واعتبر حسن الحمادي أن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة هي امتداد للعطاء الذي أرساه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، مشيداً بقرار صاحب السمو رئيس الدولة، قائلاً إنها “ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة”.
وأعرب الحمادي عن أمله بأن تكون هذه المبادرات المتواصلة دافعاً لكل أبناء الإمارة والدولة لبذل مزيد من العطاء في خدمة الوطن، ودفع مسيرته التنموية إلى الأمام.
ولفتت المواطنة فاطمة راشد إلى أهمية القرار الجديد الذي يتيح لأكثر من 2500 أسرة جديدة، التمتع بالسكن الملائم، وتفتح أمام كثير منهم فرصاً متنوعة للتعليم والعمل وخدمة الوطن، لافتة إلى أن أبناء الإمارات تعودوا دائماً من صاحب السمو رئيس الدولة على أن تأتي هذه المبادرات الكريمة على أيديه.
وقالت المواطنة عوشة العامري إن القرار سيسهم في تعزيز الحياة الكريمة لشريحة جديدة وكبيرة من أبناء الدولة، أسوة بإخوانهم المواطنين الذين سبق لصاحب السمو رئيس الدولة وأن شملهم برعايته خلال الأعوام الماضية.
وقالت العامري إن المبادرة الجديدة تعبّر عن تلمّس صاحب السمو رئيس الدولة لحاجات المواطنين ومتابعته لظروفهم الحياتية واستجابته لمتطلباتهم، حرصاً من سموه على تحسين مستوى معيشة المواطنين والارتقاء بها والعمل على توفير الحياة الكريمة لهم.
وقال حامد الشامسي إن من شأن القرار تشجيع أبناء الإمارة على الإقبال على الزواج وتمكينهم من مواجهة ازدياد الأعباء المعيشية والحياتية، وأكد أن من شأن هذه المبادرة أن تبعث في نفوس كثير من المواطنين الأمل في الحياة الكريمة والسعيدة، خاصة لدى الشباب المقبل على الزواج.
وثمّن المواطن محمد الكعبي قرار صاحب السمو رئيس الدولة، معتبراً أنه إحدى الفرص الواعدة التي تتيحها القيادة العليا لأبناء الدولة للارتقاء بمستوى معيشتهم وتهيئة كل السبل أمامهم لتحقيق الاستقرار الاجتماعي المنشود لهم ولأسرهم.
ورأى حمد الكلباني أن القرار يشكل إضافة جديدة لسلسلة من المبادرات التي يجود بها سموه تجاه أبنائه المواطنين، لتوفير الحياة الكريمة لهم.
وأكد مبارك عبدالله المهيري أن القرارات تعكس في الواقع مدى حرص القيادة العليا على توفير السكن المناسب للمواطن باعتباره الركيزة الأولى الأساسية لتحقيق الاستقرار المنشود للمواطن وأسرته وتشجع الشباب على الارتباط والاستقرار.
وقال عمر بدر الكثيري إن تخصيص أراض سكنية للمواطنين مبادرة غالية لها العديد من الدلالات التي تجسد في مجملها حرص واهتمام القيادة العليا على تلبية كل متطلبات وتطلعات المواطنين وتحقيق الاستقرار الاجتماعي والمادي لهم ولأسرهم، باعتبار أن السكن هو الشرط الأساسي والأول لبلوغ هذه الغايات.
وأكد سلطان زايد المزروعي مدير فرع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في المنطقة الغربية أن قرارات صاحب السمو رئيس الدولة جاءت لتواكب احتياجات قطاعات عريضة من الأهالي سواء على مستوى الدولة أو على مستوى إمارة أبوظبي.
وأوضح أن قرار تخصيص 2500 قطعة أرض سكنية في إمارة أبوظبي سيسهم بشكل فعال في حل مشكلة السكن لآلاف الأسر وسيعمل على توفير السكن المناسب والحياة الكريمة لهم، وهو ما يحرص عليه سموه دائماً من أجل توفير حياة كريمة لأبنائه المواطنين.
واعتبر هلال هادف الضحاك المنصوري من أهالي مدينة غياثي أن تلك القرارات أدخلت الفرح إلى قلوب الآلاف من الأهالي والمواطنين داخل الدولة، وهي ليست بجديدة على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة الذي لم يدع مجالاً فيه رفعة وتقدم المواطن إلا وأمر به.
وأشار خميس سيف أحمد هميلة المزروعي من أهالي مدينة زايد إلى أن مثل هذه المراسيم التي أمر بها صاحب السمو رئيس الدولة في اليوم الوطني من شأنها أن تسهم في تعزيز الإنتاجية لأبناء الدولة، كي يقوموا بأداء دورهم في مختلف قطاعات العمل على الوجه الأكمل.
وأشادت سعاد سالم المنصوري من مدينة زايد إلى أن قرارات صاحب السمو رئيس الدولة تعبر عن مدى الاهتمام الذي توليه قيادة الدولة الرشيدة للمواطنين وحرصها على توفير مختلف مقومات الحياة الرغيدة لهم، فقيادة الدولة الرشيدة تحرص كل الحرص على تأمين الاستقرار الأسري والاجتماعي لكل المواطنين.
وأكد أحمد الهاملي أن هذه القرارات ستعني مزيداً من الراحة للآلاف من الأسر المواطنة في جميع أنحاء الدولة، خصوصاً أن جميع القرارات تلبي احتياجات السكان وتلامس متطلبات الآلاف منهم وهو ما يعكس مدى حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة على معرفة كل ما يشغل هموم المواطن والعمل الجاد والدؤوب لحلها بكل جدية.

اقرأ أيضا

"الصحة" تجري أكثر من 40 ألف فحص خلال يومين وتكشف 331 إصابة جديدة بكورونا