صحيفة الاتحاد

الرياضي

الجهوري يهدي إسطبلات الوثبة كأس اليـوم الوطني للقدرة

وسموه في حديث مع الفرسان بحضور حمدان بن محمد (الاتحاد)

وسموه في حديث مع الفرسان بحضور حمدان بن محمد (الاتحاد)

محمد حسن (أبوظبي)
تصوير خالد الدرعي

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان نائب مستشار الأمن الوطني، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، يوم أمس فعاليات سباق اليوم الوطني للقدرة الذي أقيم بقرية الإمارات العالمية للقدرة.
وأهدى الفارس خليفة علي خلفان الجهوري إسطبلات الوثبة الكأس الغالية حين قاد الجواد «مينوت» بإشراف علي خلفان الجهوري للفوز من خلال زيادة سرعته تدريجيا في المراحل الأربع، وسجل زمناً إجماليا وقدره 4:20:05 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.68 كلم/‏‏‏ساعة، وحلت في المركز الثاني الفارسة الفرنسية ميفي فالنتين على صهوة الجواد «زينيث دو بنس» لمبارك العرطي، وتمكنت من قطع المسافة في 4:20:06 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.68 كلم/‏‏‏ساعة.
وجاء في المركز الثالث الفارس عبدالله غانم المري على صهوة «جوران العلم» لإسطبلات فزاع 3، مسجلاً زمناً قدره 4:21:50 ساعة وبمعدل سرعة بلغ 27.49 كلم/‏‏‏ساعة.
عقب ختام السباق قامت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي، وعدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية، ود.عبدالله الريس مدير عام الأرشيف الوطني، ولارا صوايا المدير التنفيذي لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، رئيس الاتحاد الدولي لأكاديميات سباقات الخيل «ايفهرا»، رئيسة لجنة السباقات في الاتحاد الدولي «افهار»، ومحمد عبدالله ممثل المسعود للسيارات، وسلطان عودة ممثل الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، بتتويج الأبطال الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.
وأقيم السباق برعاية مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، ومجلس أبوظبي الرياضي، والأرشيف الوطني، والوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، والمسعود، وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وطيران الإمارات.
الهدوء عنوان «الأولى»
سيطر الهدوء والسرعة المعتدلة على انطلاقة السباق في المرحلة الأولى التي بلغت مسافتها 40 كيلومترا، ووضح جليا ثقة الفرسان وسيطرتهم على الخيول لتنفيذ خططهم، وعدم إطلاق العنان لها حتى لا يفقدوا زمام الأمور.
ولم تتجاوز السرعة حاجز الـ 27 كلم/‏‏‏ ساعة في هذه المرحلة وهذا على غير العادة في مثل هذه السباق، مما يعطي شارة إلى الحرص الكبير على الصدارة من الجميع الأمر الذي يعني الحفاظ على لياقة الخيل.
واستطاع نحو 98 فارسا وفارسة إكمال السباق من جملة 126 هم عدد المشاركين، ولم يتجاوز الفارق بين الخمسة الأوائل أجزاء من الثانية، وحل الفارس راشد أحمد البلوشي في المركز الأول على صهوة «باك داير» من إسطبلات ند الشبا 2 بزمن قدره 1:29:24 ساعة وبمعدل 26.84 كلم/‏‏‏ساعة.
وجاء في المركز الثاني الفارس الهندي مادو سينج على صهوة «ستار لايت لودج» من إسطبلات الجزيرة 2، فيما حل في المركز الثالث أحمد يوسف البلوشي على صهوة «باكسي دي بوت» من إسطبلات ند الشبا.
ثبات في «الثانية»
ولم تتغير الأمور كثيرا في المرحلة الثانية التي تبلغ مسافتها 35 كيلومترا، وكان هناك ثبات في المراكز، على الرغم من الارتفاع الطفيف في معدل السرعة، إلا أن الهدوء الحذر كان سيد الموقف، فقد حرص جميع الفرسان على عدم الاندفاع وسار معظمهم على مجموعتين بفاصل ضئيل.
وبلغ معدل السرعة 27.74 كلم/‏‏‏ ساعة وحافظ الفارس راشد أحمد البلوشي على الصدارة بزمن قدره 2:45:05 ساعة، فيما صعدت إلى المركز الثاني الفارسة الفرنسية ميفي فالنتين على صهوة «زينيس دي بينس» من إسطبلات مبارك العرطي بزمن قدره 2:45:22 ساعة، فيما قفز إلى المركز الثالث الفارس راشد محمد إبراهيم البلوشي على صهوة «ايداهو وايلدفاير» من إسطبلات إعمار بزمن قدره 2:45:58 دقيقة. واستطاع 66 فارسا إكمال هذه المرحلة بنجاح.

27 كلم إيقاع «الثالثة»
وحافظ الفرسان على نفس الإيقاع في المرحلة الثالثة وقبل الأخيرة التي بلغت مسافتها 25 كيلومترا، حيث كانت معدلات السرعة في حدود 27.01 كلم/‏‏‏ ساعة، مع استمرار الفرسان الحذر من الفرسان بعدم الاندفاع، لكن اللافت هو تقدم بعض الفرسان إلى الصدارة، حيث صعد إلى المركز الأول الفارسة ميفي فالنتين بزمن قدره 3:40:53 ساعة، وتراجع متصدر المرحلتين الأولى والثانية الفارس راشد أحمد البوشي، إلى المركز الثاني بفارق أجزاء من الثانية عن المتصدرة.
كما صعد الفارس خليفة علي الجهوري إلى المركز الثالث على صهوة الفرس «مينوت» من إسطبلات الوثبة بزمن قدره 3:41:13 ساعة، ويبدو أن بعض الخيول تأثرت من ارتفاع درجة الحرارة حيث زادت نسبة الخروج لأسباب مختلفة.
وشهدت المرحلة الأخيرة التي بلغت مسافتها 20 كيلومترا، تنافسا كبيرا على الصدارة حيث انفرد كل من خليفة علي الجهوري وميفي فالنتين وبعد مواجهة مثيرة نجح الجهوري في حسم السباق لصالحه بفارق جزء من الثانية لتحل ميفي فالنتين في المركز الثاني، وجاء خلفهما عبدالله غانم المري. وعقب نهاية السباق قال فيصل العلي المدير التنفيذي لاتحاد الفروسية إن تشريف أصحاب السمو الشيوخ للسباق يمثل أكبر دعم للفروسية، ويعطي مثل هذه الفعاليات زخما إضافيا.
وقال إن سباقات القدرة ظلت في تطور مستمر وأصبحت الإمارات محط أنظار العالم في هذه الرياضة التي تجد كل الاهتمام من أعلى المستويات في الدولة.
وأشاد المدير التنفيذي لاتحاد للفروسية بالتنظيم الجيد للسباق، كما أشاد بالمشاركة المتميزة لمعظم الإسطبلات في الدولة والتي تؤكد أهمية هذه المناسبة التي تحشد لها الإسطبلات أفضل خيولها.

حمدان بن محمد يهنئ إسطبلات الوثبة باللقب
العرطي إضافة «حلوة» والسر يكمن في خاتمه
أبوظبي (الاتحاد)

هنأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي إسطبلات الوثبة بمناسبة الفوز بلقب كأس اليوم الوطني، مشيداً سموه بالفرس «مينوت» وقال: إنها قدمت أداء جيداً امتداداً لنتائجها الجيدة العام الماضي.
وقال سموه في تصريحات لقناة ياس «إن السباق كان قوياً ومثيراً والخيول قدمت مستوى جيداً»، موضحاً سموه أن الجواد «جوران العلم» تأخر قليلاً في المرحلة الأخيرة بسبب نبضات القلب ولكنه من الخيول التي تحتاج للمشاركة أكثر لاستعادة مستواه.
وأضاف سموه أن دخول مبارك العرطي منافس في السباق كان إضافة «حلوة» في السباق، وقال سموه مازحاً: إن هناك تحدياً بين مبارك العرطي وسعيد جابر في سباق المواطنين السبت المقبل.
وواصل سمو الشيخ حمدان بن محمد قائلاً: إن سر تألق خيول مبارك العرطي يكمن في الخاتم السحري الذي يملكه لكننا عرفنا مكانه وسنستخدمه في السباق القادم.
وقال مبارك العرطي المدرب ومالك الخيل «زينيس دي بينس» صاحب المركز الثاني في السباق، إنه فاز في التحدي ولن يناقش سعيد جابر بعد الآن، وأضاف بأنه سينافس بعد ذلك الشيوخ، وكشف عن مفاجآت في سباق الإسطبلات الخاصة الأسبوع المقبل بالوثبة.
وأعرب مبارك العرطي عن سعادته بالتواجد في منصة التتويج خلال هذه المناسبة العظيمة، وأن السر يكمن في خاتمه، وقال إن تحقيق المركز الثاني في كأس اليوم الوطني شرف كبير ويتمناه كل مالك وفارس.
وقال: إن التطور الكبير الذي شهدته سباقات القدرة في الإمارات، ثمرة الدعم الكبير من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، الذي يشرف على الكبيرة والصغيرة في هذه السباقات.


البطل: خطة منصور بن زايد قادتني للفوز
أبوظبي (الاتحاد)

عبر الفارس خليفة الجهوري بطل السباق عن سعادته بالفوز بلقب كأس اليوم الوطني. وقال: إنها لحظات رائعة بأن أحصل على المركز الأول في هذا السباق بعد أن تقدمت في المراحل الأولى حسب الخطة التي وضعها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وكان أساسها المحافظة على الخيل، حيث زدت من السرعة تدريجياً وحتى المرحلة الثالثة، ومنها انطلقت نحو اللقب بعد احتفاظي بالمقدمة حتى نهاية السباق.
وأضاف: الطقس الرائع الذي أقيم خلاله السباق في الصباح الباكر منح الجميع الأمل في الفوز باللقب، كون حالة الخيول ستكون جيدة، ويمكن زيادة السرعة دون مخاطرة. وأوضح الجهوري أن الفرس «مينوت» التي قادها في السباق سبق لها الفوز، وهي فرس قوية ولها قدرة عالية على التحمل، وأوضح الجهوري أن السباق جاء سريعاً في المرحلتين الأولى والثانية رغم كثافة رمال الأرضية، وهذا يعود لرغبة الفرسان في التقدم نحو المراكز الأولى مبكراً، ومن ثم التحكم في السرعة حسب الظروف في المراحل الثلاث التالية.

منصور بن زايد:
السباق وسام على صدورنا
أبوظبي (الاتحاد)

أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس الوزراء وزير شؤون الرئاسة أن سباق كأس اليوم الوطني وسام على صدورنا ومناسبة عظيمة نعتز بها كثيراً.
وقال سموه في تصريحات لقناة ياس «إن السباق انطلق سريعاً في مراحله الأولى، وبدأ بعد ذلك يأخذ سرعات أبطأ، وجاء في مجمله ناجحاً وقوياً وشهد تنافساً كبيراً بين الفرسان المشاركين».
وأضاف سموه: «إن تقليل الإصابة يعتمد على حالة الخيل وجاهزيته، وليس على تقليل السرعة»، مشيراً سموه إلى أن المهمة الكبرى تقع على الفارس في إدارة السباق بالسيطرة على الخيل وعدم الاندفاع أكثر مما هو مطلوب ليحافظ على السرعة واتباع استراتيجية مدربيه».
وأوضح سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، أن المسؤولين بالاتحاد الدولي للفروسية، أكدوا له رضاءهم عن السباقات وأداء الفرسان، وكذلك الجوانب التنظيمية.
وقال :إن السباق تحدٍ قوي بين الفرسان، ولا شك سيكون لدينا مدربون لديهم إبداع وابتكارات جديدة ومهارات متنوعة، وهذا في صالح فروسية الإمارات وفي النهاية نحن الفائزون.
وأكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان أن إسطبلات الوثبة وإسطبلات الجزيرة يعدان من الإسطبلات القوية التي تنافس دائماً على المراكز الأولى تحت مختلف الظروف المتعلقة باختلاف الأرضية والمسافات فهي دائماً تسعى للفوز والانتصارات.

صوايا: نجاح بكل المقاييس
أبوظبي (الاتحاد)

أشادت لارا صوايا بنجاح السباق من الناحية الفنية والتنظيمية وبحضور أصحاب السمو الشيوخ الذي منح السباق زخماً ورفع من الروح المعنوية للفرسان لتقديم أقصى ما عندهم، حيث كان الكل يسعى لتحقيق الفوز في هذه المناسبة العزيزة والغالية على القلوب.
وقالت إن السباق تميز بالقوة والتنافس الكبير وشهد مشاركة كبيرة من الفرسان من مختلف اسطبلات الدولة إلى جانب مشاركة فرسان عالميين، وقدم أبطال الإمارات أداء مميز ومستويات فنية عالية وسرعات جيدة مما يدل على الاستعدادات المكثفة لكافة الاسطبلات في هذا الموسم، وفي الختام قدمت التهنئة للفائزين.

طالب المهيري: الإنجازات المحلية دافع لـ «الخارجية»
أبوظبي (الاتحاد)

أشاد طالب ظاهر المهيري الأمين العام لاتحاد الفروسية بنجاح سباق كأس اليوم الوطني في كافة جوانبه الفنية والتنظيمية. وقال: المشاركة الكبيرة للفرسان تأكيد على حرصهم وتفاعلهم مع هذا الحدث والتنافس من أجل نيل شرف الفوز بالكأس الغالية. وأضاف: رياضة الفروسية الإماراتية ظلت تسجل النجاحات المميزة في كل البطولات التي تنظم داخل الدولة والمشاركات الخارجية.
وأكد طالب المهيري أن نجاحات فروسية الإمارات في السباقات المحلية والعالمية ترجمة لدعم ورعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو الشيوخ.
وأوضح المهيري أن السباقات المحلية التي يشارك فيها الفرسان برغبة وطموح الفوز بألقابها تمثل الدافع المميز لهم في المشاركات الخارجية، حيث إن قوة السباقات المحلية تنعكس على المشاركات الخارجية في صورة إيجابية.

عدنان النعيمي: منافسة حتى الجولة الأخيرة
أبوظبي (الاتحاد)

أكد عدنان سلطان النعيمي مدير عام نادي أبوظبي للفروسية أن المشاركة الكبيرة للفرسان في سباق كأس اليوم الوطني دليل على الاهتمام الكبير الذي يجده السباق ورغبة الفرسان في التتويج بهذا اللقب الغالي. وقال: الطقس المميز الذي تعيشه البلاد هذه الأيام ساعد الفرسان على تقديم مستوى رائع، ودفعهم إلى زيادة سرعتهم في السباق الذي شهد تنافساً مثيراً منذ الانطلاقة وحتى الجولة الأخيرة.
وتوجه النعيمي بالشكر إلى كافة الرعاة، وأشار إلى أن سباق اليوم الوطني يجد الاهتمام من الفرسان ومشاركة 126 فارساً وفارسة خير دليل على ذلك. وهنأ الفرسان المتوجين بلقب السباق الغالي- مشيداً بالدعم والمساندة التي تجدها فروسية الإمارات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والذي ظل يثمر نجاحات مميزة لفروسية الإمارات في كافة المحافل القارية والدولية.