صحيفة الاتحاد

الإمارات

لجنة وزارية لتعزيز الاستثمارات والتعاون البيئي والطاقة





أكدت دولة الإمارات واليابان عزمهما على تطوير العلاقات المثمرة بينهما وتعزيز الحوار على جميع المستويات·
واعرب الجانبان في البيان المشترك الذي صدر أمس عن رضاهما عن التطورات الحديثة في النشاطات الاقتصادية والتجارية بين البلدين·
كما دعت دولة الإمارات واليابان إلى بذل المزيد من الجهد بين القطاعين الحكومي والخاص لتطوير علاقاتهما الاقتصادية·
وأعلن البلدان عن تأسيس اللجنة الوزارية الاقتصادية المشتركة اليابانية الإماراتية بهدف تعزيز العلاقات اليابانية الإماراتية وخاصة في الاستثمار والاعمال والبيئة والطاقة·
وطالب البيان المجتمع الدولي بوضع استراتيجية لمعالجة مسألة زيادة حرارة الارض مؤكدين عزمهما على تطوير التعاون في هذا المجال·
وأشاد الجانبان بالتقدم الكبير في مجال التعاون بين اليابان ومجلس التعاون الخليجي في مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة·
وحول السلام في منطقة الشرق الاوسط أكد البلدان على ان الحل العادل والشامل للصراع العربي الاسرائيلي هو العامل الحاسم للاستقرار والرخاء في الشرق الاوسط·
وفيما يخص مسألة انتشار الاسلحة النووية طالب البلدان كل الدول في الشرق الاوسط على الانضمام لاتفاقية منع انتشار الاسلحة النووية وجعل الشرق الاوسط منطقة خالية من جميع اسلحة الدمار الشامل·
واعرب الجانبان عن دعمهما لجهود دولة الإمارات لحل قضية الجزر الثلاث بالطرق السليمة·
نص البيان
وفيما يلي نص البيان المشترك :
تلبية لدعوة كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة '' حفظه الله '' قام فخامة شينزو آبي رئيس وزراء اليابان بزيارة رسمية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والتي استغرقت يومين 29 و30 من شهر ابريل·
استقبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة فخامة شينزو ابي رئيس وزراء اليابان والوفد المرافق له استقبالا أخويا عكس عمق العلاقات التي تربط البلدين وأجرى الجانبان مباحثات رسمية تناولت العلاقات الثنائية وأكدا على اهمية تحديثها وتطويرها والنهوض بها بما يخدم الأهداف والمصالح المشتركة ويعود بالنفع العام على البلدين والشعبين كما استعرض الجانبان تطورات الاوضاع الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك حيث اصدر الجانبان البيان المشترك التالي بهدف تعزيز العلاقات بين اليابان ودولة الإمارات العربية المتحدة·
ترسيخا لعلاقات الصداقة بين البلدين فقد عبر الطرفان عن عزمهما تطوير هذه العلاقات المثمرة ولهذه الغاية اكد الجانبان على المعنى الكبير لزيارة فخامة رئيس الوزراء شنزو آبي لدولة الإمارات والتي تعد فرصة تاريخية لترسيخ وتعميق العلاقات الثنائية بمناسبة العيد الخامس والثلاثين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية إضافة إلى بذل كل ما من شأنه ان يمهد لزيارة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة لليابان وزيارة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لليابان في الوقت المناسب وقد رحب كل منهما بتطوير الشراكة اليابانية الإماراتية·
تعزيز الحوار
اتفق الجانبان على تعزيز الحوار على جميع المستويات وعلى نطاق واسع في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليم والبيئة والاستثمار والتقنية·
عبر الجانبان عن رضاهما التام عن التطورات الحديثة في النشاطات الاقتصادية والتجارية بين البلدين وأكدا على وجوب بذل المزيد من الجهود بين القطاعين الحكومي والخاص لتطوير علاقاتهما الاقتصادية بأسلوب شامل وركز الجانبان على الاهمية الجغرافية والاقتصادية لدولة الإمارات علاوة على الشريحة الاوسع في الشرق الاوسط من اليابانيين العاملين في دولة الإمارات والذين يفعلون الجانب الاقتصادي ليتجاوز الحدود الجغرافية ويجعل من دولة الإمارات نقطة التفاعل الاقتصادي في الشرق الاوسط ككل·
شدد الجانبان على اهمية تقدم المفاوضات في اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي والقضاء على التهرب الضريبي فيما يتعلق بضرائب الدخل مؤكدين عزمهما على الانهاء العاجل للمفاوضات وبهدف تطوير العلاقات الثنائية الاقتصادية فقد قرر الجانبان تأسيس اللجنة الوزارية الاقتصادية المشتركة اليابانية الإمارتية المرتكزة على الاتفاقيات مذكرة التفاهم المرفقة ولقد اتفق الطرفان على ان اللجنة الاقتصادية المشتركة ستلعب دورا رئيسيا في تعزيز العلاقات اليابانية الإماراتية وبخاصة في الاستثمار والاعمال والبيئة ومجالات الطاقة·
استقرار اسواق النفط
رحب الجانبان بالنتائج المثمرة التي نتجت عن منتدى الاعمال الإماراتي الياباني في ابريل 2007 في طوكيو وقد نوه الجانبان إلى الاهمية الكبري لبعثة القطاع الخاص اليابانية عالية المستوى والتي رافقت فخامة رئيس الوزراء شنزو آبي خلال زيارته لدولة الإمارات والتي ساهمت في تطوير العلاقات الاقتصادية اليابانية الإماراتية ·
اتفق الجانبان على وجهة النظر المشتركة بأن استقرار اسواق النفط العالمية ضروري لنمو الاقتصاد العالمي وفي ظل العلاقات الطيبة بين دولة الإمارات العربية المتحدة بمواردها الهايدروكاربونية واليابان بتقنياتها المتقدمة في مجال الطاقة وقد استدل الجانبان بالدور المهم الذي تلعبه نشاطات وتكنولوجيا القطاع الخاص الياباني في تنمية الاقتصاد الإماراتي ليس فقط في مجال الطاقة المتوفرة حاليا وانما ايضا في مجال الطاقة المتجددة وعلى سبيل المثال شارك معهد ياباني للابحاث بتمويل من شركة اليابان لتطوير البترول في شبكة الشركة المعروفة باسم '' شركة مصدر للابحاث '' بتوفير خبرات في الطاقة الشمسية كما ان شركة اليابان لتطوير البترول ''جودكو'' وشركة اليابان الوطنية للبترول والغاز والمعادن تقومان بتمويل المعهد البترولي في أبوظبي الذي تخرجت منه أولى دفعاته في العام الماضي علاوة على ذلك بارك الطرفان تطور العلاقات بين بنك اليابان للتعاون الدولي ''جيبك'' وشركة بترول أبوظبي الوطنية ''ادنوك'' في التعاون المالي ،لاحظ الطرفان ايضا اهمية تعزيز التعاون بينهما في مجال تطوير الصناعة والبنى التحتية لمدن دولة الإمارات العربية المتحدة واتفق الجانبان على ان استمرار التعاون في قطاع الطاقة مع النجاح في تمديد التسهيلات التي توفرها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة للشركات اليابانية في السنوات القادمة سيقوي العلاقات الثنائية الحميمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة واليابان ·
التنمية النظيفة
كما اجمع الطرفان على وجهة النظر القائلة بأنه يتعين على المجتمع الدولي وليس فقط الدول الصناعية ولكن على الدول المصدرة للطاقة وضع استراتيجية لمعالجة مسألة زيادة حرارة الارض في هذا الاطار فقد عبر الجانب الياباني عن عزمه تطوير التعاون على المستويين الحكومي والخاص لصياغة بنود ملائمة ضد الاحتباس الحراري واضعين في عين الاعتبار الفوائد المشتركة من آلية التنمية النظيفة التي تساهم في مكافحة الاحتباس الحراري للارض وكذلك تحقيق التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة واعاد الجانبان التأكيد على اهمية دور القطاع الخاص في تعزيز مشاريع آلية التنمية النظيفة مع الأمل في التحري عن الامكانية القصوى لمشاريع آلية التنمية النظيفة في دولة الإمارات العربية المتحدة·
شدد الجانبان على الاهمية المحورية لاستقرار الشرق الاوسط للعالم بأكمله وفي هذا الاطار عبر الجانب الإماراتي عن توقعاته لدور ياباني اوسع في تطوير الاستقرار وتحقيق الرخاء في الشرق الاوسط وعبر الجانب الياباني عن استعداده للعمل مع الجانب الإماراتي سويا من اجل السلام والاستقرار في الشرق الاوسط مما سيسهم بالتالي في رخاء المنطقة·
دفع مسيرة السلام
أما فيما يتعلق بمسيرة السلام في الشرق الاوسط فقد اكد الجانبان على ان الحل العادل والشامل للصراع العربي الاسرائيلي سيكون عاملا حاسما للاستقرار والرخاء في الشرق الاوسط وعبر الجانبان عن دعمهما قيام دولة فلسطينية مستقلة وفقا لقرارات مجلس الامن بالامم المتحدة رقمي 242و 338 ومبادرة السلام العربية إضافة لدعمهما المستمر للفلسطينيين وقد عبر الجانب الإماراتي عن تقديره للجهود اليابانية في دفع مسيرة السلام في الشرق الاوسط مثل مفهوم '' ممر السلام والرخاء '' متوقعين ان تقوم بدور اكبر واكثر فاعلية من اجل الوصول لحل عادل وشامل للصراع العربي الاسرائيلي وقد عبر الجانب الياباني عن تقديره للمساعدة الإماراتية للوضع الانساني المتردي في الاراضي الفلسطينية· اكد الجانبان التزام الدولتين بمساعدة الشعب العراقي في تحقيق تطلعاته لمستقبل افضل وقد قرر الجانبان تعزيز التعاون الوثيق مع بعضهما البعض لدعم الاستقرار وسلامة الاراضي وتعزيز الوحدة الوطنية والمساواة بين فصائل الشعب العراقي واتفق الجانبان على ان التوافق الوطني شرط اساسي لاستقرار العراق وقد عبر الجانب الإماراتي عن تقديره لاسهامات اليابان الضخمة لإعادة البناء والاستقرار في العراق مشيرا للندوة التي عقدت تحت شعار '' ندوة المصالحة الوطنية للعراق'' في مارس ·2007 '' وام ''