الاتحاد

الإمارات

الإمارات تحصد 24 جائزة في «مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون»

المنامة (وام)

حصدت المؤسسات الإعلامية الإماراتية المشاركة في جوائز مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون الذي اختتم أعماله الخميس الماضي في جامعة البحرين، 24 جائزة.
ومن بين المؤسسات الفائزة، «أبوظبي للإعلام»، وشبكة قنوات دبي، ومؤسسة الشارقة للإعلام.
وحصدت هذه المؤسسات الجوائز في مختلف المسابقات والبرامج التلفزيونية والإذاعية والإعلام الإلكتروني التي نظمها جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج في الدورة الرابعة عشرة من مهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون التي بدأت الاثنين الماضي.
وبلغ عدد الجوائز التي فازت بها المؤسسات الثلاث 12 جائزة، من بينها ذهبيتان وبرونزية واحدة. حصد الذهبيتين البرنامج الأسري لأبوظبي للإعلام «زهور العمر»، والبرنامج التوعوي الصحي «فكر بالصحة»، أما البرامج الفائزة الأخرى، فهي لو أني اعرف وأبوظبي تقرأ «أبوظبي للإعلام»، ووديمة وحليمة والسنيار والاقتصاد الإسلامي وخالد والظل والبرنامج الرياضي سيلفي «دبي للإعلام»، والمد الأحمر ولن ننسى تضحياتكم «الشارقة للإعلام».
وحصدت الشركات الإعلامية الخاصة بقية الجوائز التي تضمنت جوائز ذهبية لعدد من البرامج مثل أمير الشعراء الموسم السادس ونيران صديقة وعالم الطاقة.
وسلم معالي علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام في مملكة البحرين رئيس مهرجان الخليج الرابع عشر للإذاعة والتليفزيون وعدد من كبار الإعلاميين الخليجيين، الجوائز لممثلي الهيئات والمؤسسات الخاصة خلال الحفل الذي حضره عدد من مسؤولي جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج والمهرجان والوفد الإعلامي الإماراتي الرسمي وبقية الوفود الرسمية والضيوف.
وكان «سوق الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني قد بدأ منذ الاثنين الماضي عرض البرامج التي تشارك بها ست هيئات خليجية» دول مجلس التعاون «أعضاء في جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج من بينها المجلس الوطني للإعلام».

25 شركة ومؤسسة إعلامية خاصة

وشارك في السوق والمسابقة أيضاً 25 شركة ومؤسسة إعلامية خاصة من دول المجلس والدول العربية وإيطاليا وهي 6 شركات إماراتية و7 من السعودية و3 من الكويت و4 من مصر و2 من سوريا و1 من الأردن و1 من لبنان و1 من إيطاليا.
وشملت البرامج 314 عملاً فنياً موزعاً ما بين البرامج الدرامية الاجتماعية والتاريخية والكوميدية وبرامج المسابقات وبرامج الأطفال والبرامج الثقافية والبرامج التسجيلية وبرامج الأسرة والبرامج الدينية والبرامج التوعوية وبرامج البيئة والبرامج الرياضية والاقتصادية والحوارية، وبرامج المنوعات والفواصل الإذاعية.
وضمت الأعمال التلفزيونية المشاركة 13 عملاً فنياً، مقابل 56 عملاً من بقية دول المجلس، والأعمال الإماراتية هي الدراما الاجتماعية «لو أني أعرف» من إنتاج أبوظبي للإعلام والدراما التاريخية «وديمة وحليمة» من إنتاج مؤسسة دبي للإعلام، والدراما الكوميدية «حبة رمل» من إنتاج أبوظبي للإعلام.
وشاركت مؤسسة دبي للإعلام ببرنامج «السنيار» التراثي والكلمة تعني مجموعة السفن، بينما شاركت أبوظبي للإعلام في برنامج الأطفال بـ «راوي الخراريف»، وفي البرامج الثقافية ببرنامج «أبوظبي تقرأ».
ومن جانبها، شاركت مؤسسة الشارقة للإعلام ببرنامج قوافل الخير في مسابقة البرامج التسجيلية، بينما شاركت أبوظبي للإعلام في مسابقة برامج الأسرة ببرنامج زهور العمر.
وفي البرامج الدينية، شاركت مؤسسة الشارقة للإعلام ببرنامج ورقات،
وبرنامج المد الأحمر في مسابقة برامج البيئة، وشاركت أبوظبي للإعلام ببرنامج فكر بالصحة في البرامج التوعوية.
في حين شاركت قناة دبي الرياضية ببرنامج سيلفي في مسابقة البرامج الرياضية، وقناة نور دبي، مؤسسة دبي للإعلام، في مسابقة البرامج الاقتصادية ببرنامج الاقتصاد الإسلامي.

المسابقات الإذاعية

وفي المسابقات الإذاعية، شاركت مؤسسة دبي للإعلام - إذاعة دبي بالدراما الاجتماعية سبع صنايع، وفي الدراما التاريخية والكوميدية وبرامج الأطفال، شاركت إذاعة الشارقة مؤسسة الشارقة للإعلام، بالتوالي ببرنامج سلطان الشرق العظيم وبرنامج حليس وبرنامج الألعاب الشعبية.
كما شاركت بـ «برنامج يلا نصلي» وبرنامج النبطي الفصيح على التوالي في مسابقة البرامج الدينية ومسابقة البرامج الثقافية، بينما شاركت شبكة أبوظبي الإذاعية ببرنامج هامات الاتحاد في مسابقة البرامج التسجيلية.
وشاركت مؤسسة دبي للإعلام - إذاعة دبي ببرنامج معازيم في مسابقة برامج المنوعات، بينما شاركت إذاعة نور دبي التابعة للمؤسسة ببرنامج السالفة، وما فيها في مسابقة البرامج الحوارية، وببرنامج روحك رياضية في مسابقة البرامج الرياضية.
أما شبكة أبوظبي الإذاعية، فقد شاركت ببرنامج «الفلا» ضمن مسابقة برامج البيئة وببرنامج «عيشها من جديد»، ضمن مسابقة برامج الأسرة، وبالقول الفصل في مسابقة الفواصل الإذاعية.

مسابقات الأفلام القصيرة

وفي مجال مسابقات الأفلام القصيرة، شاركت مؤسسة الشارقة للإعلام بالعمل الفني«زوجة بطل»، ذهب إلى اليمن للدفاع عن الشرعية، وعن أمن المنطقة، ومؤسسة دبي للإعلام بالعمل الفني «أمير القهوة».
وتنافس في مسابقة الإعلام الإلكتروني 14 عملاً فنياً إماراتياً من بين 22 عملاً، شاركت فيها قطر بـ 6 أعمال فنية، والمملكة العربية السعودية والبحرين، بعمل فني واحد لكل منهما.

اقرأ أيضا