عربي ودولي

الاتحاد

فرنسا تدعو لعقوبات تشل نظام نجاد

باريس (رويترز) - قال الآن جوبيه وزير الخارجية الفرنسي في مقابلة مع مجلة إخبارية أسبوعية، إن فرنسا تضغط من أجل عقوبات دولية شديدة تكون قادرة على أن تشل إيران بسبب سياستها النووية. وكرر جوبيه في مقابلة مع مجلة “لاكسبريس” موقف فرنسا القائل إن التدخل العسكري سيسبب أضراراً “لا يمكن إصلاحها”، وستكون له “عواقب وخيمة” في المنطقة. وقال الوزير الفرنسي، إن العقوبات التي فرضت على البنك المركزي الإيراني وصادرات النفط والتي بدأت الولايات المتحدة وبريطانيا تنفيذها، هي الطريق المناسب، وإن أقر بأن الإجراءات تتحرك بقليل من السرعة على المستوى الدولي. وقال جوبيه “فرنسا تدعو لعقوبات على نطاق يشل النظام: تجميد أصول البنك المركزي وحظر على صادرات الهيدروكربون (النفط)”. وأضاف جوبيه في تلميح إلى جهود للموافقة على هذه الخطوة على مستوى دول الاتحاد الأوروبي وعددها 27 دولة “نريد أن نصل إلى موقف مشترك حتى يكون الضغط في أقصاه. لا يمكن أن نسمح بأن نكون مطية للإيرانيين”. ويتوقع أن يعلن الاتحاد الأوروبي اليوم، قرارات بتجميد أرصدة وحظر تأشيرات تستهدف 200 شخصية وشركة إيرانية.
إلى ذلك، قال مصدر دبلوماسي إن لندن ستدعم فرض حظر على واردات النفط من إيران في أعقاب تدهور العلاقات بين البلدين وذلك في تراجع عن موقفها السابق. وذكر مصدر دبلوماسي مشيراً إلى واردات النفط الخام من إيران، «الآن وقد خفضت المملكة المتحدة العلاقات الدبلوماسية مع طهران، فإنها ستدعم زيادة العقوبات... وستمضي قدماً على الأرجح في تلك العقوبات بشكل منفرد أو مع فرنسا وألمانيا».

اقرأ أيضا

هواوي تحذر من أن الصين سترد على القيود التي فرضتها أميركا