صحيفة الاتحاد

دنيا

زنوبيا··· صرخة عربية في أرض عربية


دبي- فداء طه:



أعاد عرض المسرحية الغنائية ''زنوبيا''، الذي استضافته دبي اخيراً على مسرح أعد خصيصا لهذه المناسبة في مدينة دبي للاستديوهات، روح المسرح الغنائي الذي افتقدناه منذ زمن·
فقد أبدع منصور الرحباني وفريقه في إحياء مفردات هذا المسرح وتقديم عرض متكامل العناصر دراميا وغنائيا·
من خلال هذا العرض الرائع من حيث الفكرة وتنفيذ الأداء وطريقة توظيف الصوت والإضاءة والديكور، ومن خلال شخصية زنوبيا التي جسدتها ببراعة الفنانة كارول سماحة، قال الرحباني كلمته الأهم، وهي ''لا لروما'' واستبدادها، ولا ''لكل روما تتعاقب على أرضنا العربية''· لقد جسدت زنوبيا بموقفها الرافض للهيمنة الرومانية واستبدادها واستغلالها لثروة وخيرات الأرض العربية صرخة حرية في هذه البقعة من العالم·

الفلكلور العربي

في قالب جميل الشكل، مر المحتوى قدم الرحباني مسرحيته الأجمل، بأزيائها الزاهية الألوان ورقصاتها التي جمعت بين الفلكلور العربي والرقص الاستعراضي الحديث· أعمدة تدمر وروما جرت على عجلات وخيول وجمال تنقلت بواقعية على المسرح، وأمام الجمهور عرض التشابه بين ما حصل في تاريخ تدمر من هيمنة رومانية على الأرض العربية وفساد بين بعض العرب وتناحر فيما بينهم، وبين ما يجري اليوم على ذات البقعة من فتن وحروب وهيمنة خارجية· هذه الحقيقة التي برزت في ''زنوبيا'' لفتت أذهان الجمهور بشكل كبير ودفعته لمقاطعة الممثلين مرارا بالتصفيق الحار·
لقد دل اختيار منصور الرحباني للفنانين النجوم أمثال كارول سماحة وغسان صليبا وأنطوان كرباج، على قدرته الفائقة على إنجاح عرض تاريخي مركب، يقدم لجمهور معاصر ابتعد إلى حد بعيد عن المسرح في شكله العادي، فأعاده الرحباني إلى نوع من العروض المسرحية الصعبة والشيقة في آن ليس على المتلقي وحسب، وإنما على الكاتب والملحن والمخرج وكافة العاملين على وخلف خشبة المسرح، مؤكدا من خلال الجمهور العريض الذي غص به المدرج أن المسرح لكل زمان ومكان، وأن العرض المسرحي القوي قادر على المنافسة في عصر ''الدي في دي'' والسينما المنزلية·

حلم التحرير

زنوبيا التي لم تستسلم لحياة القصور الهادئة، وحلمت بالتحرير··· زنوبيا التي حملت في دمها تراث كل النساء، من شرف وكرامة، وتوق إلى الحضارة··· زنوبيا ونهايتها الحزينة كانت ملهمة الرحباني في عمله الذي أراد من خلاله أن يكرم زنوبيا التدمرية وكل زنوبيا أخرى ولدت وستولد في هذا التاريخ العربي الحافل بالظلم والاحتلال·