عربي ودولي

الاتحاد

الحكومة اللبنانية تؤكد الالتزام بالعقوبات العربية ضد سوريا

بيروت (الاتحاد، وكالات) - اعلن وزير الاقتصاد والتجارة اللبناني نقولا نحاس أمس ان بلاده ملتزمة بتنفيذ العقوبات العربية على سوريا رغم عدم التصويت عليها، مشيرا في الوقت نفسه الى انه لا مجالات تعامل مع الحكومة السورية اصلاً في لبنان.
وقال نحاس “إن لبنان ملتزم بتنفيذ العقوبات التي اقرتها جامعة الدول العربية، وبالتالي لن يكون هناك تعاط اقتصادي او مالي لا مع الحكومة السورية ولا مع المصرف المركزي السوري”، واضاف “ان نص العقوبات واضح وهو يحظر التعامل مع الحكومة السورية وليس مع القطاع الخاص السوري، كما انه يضع حدودا للتعامل مع الدولة السورية كدولة”، مشيرا الى ان المصارف اللبنانية لن تتعامل بالتالي مع المصرف المركزي السوري، ولا اي جهة اخرى يمكنها ذلك. الا انه اوضح من جهة ثانية انه لا يوجد اصلا اي تعاط تجاري مع الحكومة السورية، وقال “نحن لا نبيع الدولة السورية ولا نشتري منها”.
واطلع نحاس امس الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان على طبيعة وحيثية وتفاصيل القرارات الأخيرة التي صدرت عن الجامعة العربية. في وقت اكد مسؤول في فريق رئيس الحكومة نجيب ميقاتي “ان موقف نحاس يعبر عن الموقف الرسمي للحكومة اللبنانية ويتطابق مع موقف سابق لميقاتي اعلن فيه ان لبنان لا يمكنه ان يؤيد فرض عقوبات على سوريا، لكنه في حال صدور مثل هذه العقوبات لن يعزل نفسه عن المجتمعين العربي والدولي.

اقرأ أيضا

ماكرون يناقش مع زعماء أفارقة الاستجابة لفيروس كورونا