صحيفة الاتحاد

الرياضي

يد الأهلي تقبض على اللقب السادس



صدقي عبد العزيز:

انتزع فريق الأهلي لقب درع دوري أقوياء اليد بفوزه المستحق على الشباب بعد مباراة جيدة المستوى تميزت بالسرعة والندية والأداء المتكافئ في بعض الفترات وتغلب عليها الشد العصبي الذي اثر على اداء بعض اللاعبين خلالها·
وبهذا الفوز يحقق الفريق درعه للمرة السادسة وأولى البطولات الأهلاوية في الموسم الرياضي الحالي 2006/2007 بالألعاب الجماعية·
وكان المدرب المواطن محمد شريف سر التحول الكبير في الأداء وأحرز الفريق للقب السابع لدوري الأقوياء في مسيرة الأهلاوية حيث انه تسلم الفريق وهو في المركز الرابع لينجح في قيادته بالدور الثاني ويقوده من نصر لآخر حتى اعتلى القمة بالمباراة الختامية للبطولة والتي شهدت حضورا جماهيريا غفيرا ساند فريقي اللقاء النهائي بحرارة وقوة وفي إطار من الروح الرياضية العليا·
وشهد اللقاء حضور رسمي على مستوى عال لائق بنهائي البطولة الى جانب الأداء المتميز للاعبي الفريقين واللذين نجحا في تنفيذ فكر الجهاز الفني خلال اللقاء بصورة جيدة·
والأهلي استحق الفوز والذي كان هو السبيل الوحيد له لاحراز اللقب على عكس فريق الشباب الذي لعب المباراة ولديه فرصتان الفوز أو التعادل لاحراز اللقب وذلك لحسن أدائهم الدفاعي وتركيزهم الهجومي الجيد في انهاء الهجمات وتنويع مصادر الخطورة، جاءت الخطورة الاهلاوية في المحترف الكرواتي لوشمان والذي لعب بروح قتالية عالية واداء رجولي متزن انعكس على زملائه لاعبي الفريق الأحمر خاصة في الأوقات الحرجة من عمر المباراة وتألق الواعد الموهوب وحيد مراد والذي كان أحد أهم الأسباب القوية المساهمة في احراز اللقب أمس الأول وسجل العديد من الأهداف الى جانب يعقوب محسن بتسديداته الصاروخية من الخط الخلفي واختراقات وسرعة النفاثة عمر الصغير والذي أعاد الصدارة للأهلي بالوقت الحرج من عمر المباراة بالشوط الثاني الى جانب التزام الاخوان احمد حسن ويوسف حسن وادائهم الرجولي سواء في الدفاع أو الهجوم وعدم خروجهم عن النص والتزامهم وهدوئهم الذي ايضاً اعطى الفريق الأحمر نوعاً من الثقة الى جانب تسديداتهم القوية وكذلك الحارسان خالد أحمد الذي قدم مباراة جيدة وتحمل عبء اللقاء بالشوط الثاني بعد استبعاد زميله الحارس عامر يعقوب الذي أجاد وتألق مع زملائه في المباراة النهائية ومشوار الدوري وكذلك باقي الكوكبة الأهلاوية والذين شاركوا على فترات·
ويحسب لمحمد شريف حُسن قيادة فريقه وتدخله في الأوقات الحساسة بطلبه للوقت المستقطع لتنظيم صفوف فريقه وعودتهم للمباراة قبل ان تهرب منهم وهو ما يؤكد على كفاءته الفنية الى جانب اعداده النفسي للفريق دون تحميلهم المزيد من الشحن·
فرحة عارمة
وعقب الفوز الأهلاوي اكتست الصالة الأهلاوية باللون الأحمر وتحولت الى ساحة للفرحة والرقص والغناء من الجماهير العاشقة للأهلي حيث تناغم اللاعبون مع أنغام رابطة المشجعين الذين عزفوا الاغاني الأهلاوية والشعبية الفرحة تعبيراً عن سعادتهم وفرحتهم العارمة بالفوز باللقب واحراز درع بطولة الدوري عن جدارة واستحقاق·· وكان مشهد الفرحة واختلاط اللاعبين وسط جماهير ناديهم المحبة والعاشقة للون الأحمر لا ينسى وكتبوا ملحمة رائعة للفوز والاحتفال به·
توأم ألماني أدار المباراة
أدارالمباراة طاقم تحكيمي ألماني دولي مكون من الشقيقين التوأم برند ميس ورنير ميس واللذان جاءت قراراتهما مرضية للجميع ولم يشهد اللقاء اعتراضا عليهم·· وللتسجيل والتوقيت الحكمان حسين السيد ومحمد هاشم وراقبها اداريا محمد حسن وفنيا جمال بن طوق·
والطاقم الاحتياطي لحكام الساحة تكون من الحكم الدولي أحمد حسن والقاري إسماعيل سالم·
دموع الفرح
بكى المدرب الأهلاوي محمد شريف عقب المباراة متأثراً بالفوز خاصة وان الفريق لعب المباراة بهدف الفوز فقط والتعادل لا يفيد·· ونجح في قيادة الفريق مع انطلاقة الدور الثاني للبطولة وتعويض تراجعه في المركز الرابع للمنافسة بقوة واحراز اللقب بنجاح·
وجاءت لحظة البكاء تأثراً بالفرحة العارمة للجماهير الأهلاوية والفوز الكبير على فريق الشباب·
تجديد عقد لوشمان
قامت الإدارة الأهلاوية مساء أمس الأول وعقب نهاية المباراة الختامية لبطولة الدوري لأقوياء اليد بتجديد التعاقد مع اللاعب المحترف الكرواتي لوشمان فاجيسلاف للموسم الرياضي المقبل مع زيادة قيمة تعاقده عن الموسم الحالي، خاصة وان اللاعب تلقى العديد من العروض للانتقال من الأندية القطرية وبعض أندية الدولة ولكنه فضل البقاء مع الفريق الأهلاوي·