الاتحاد

الإمارات

جائزة الصحافة العربية تعتمد الأعمال الفائزة

مجلس إدارة الجائزة في صورة جماعية (من المصدر)

مجلس إدارة الجائزة في صورة جماعية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

اعتمد مجلس إدارة جائزة الصحافة العربية مؤخراً الأعمال الفائزة في فئات الدورة الخامسة عشرة لـ«جائزة الصحافة العربية»، وذلك خلال اجتماعه في دبي برئاسة ضياء رشوان، نائب رئيس مجلس إدارة الجائزة، وحضور منى غانم المري الأمين العام للجائزة ومدير الجائزة منى بوسمرة وأعضاء المجلس الذي يضم نخبة من كبار الإعلاميين العرب من الإمارات والعالم العربي.
ويترأس مجلس الإدارة الحالي معالي خلفان الرومي والإعلامي ضياء رشوان كنائب رئيس مجلس الإدارة إلى جانب كل من محمد يوسف رئيس جمعية الصحفيين بدولة الإمارات وأحمد بهبهاني رئيس جمعية الصحافيين الكويتيين والكاتبة الصحفية والأديبة المصرية سكينة فؤاد والكاتب والمفكر المغربي الدكتور عبد الإله بلقزيز، وظاعن شاهين مستشار في هيئة الثقافة والفنون، وغسان طهبوب المستشار الإعلامي في مكتب رئاسة مجلس الوزراء.
كما يضم المجلس، محمد الحمادي رئيس تحرير صحيفة «الاتحاد» وعبد الحميد أحمد رئيس تحرير صحيفة «جلف نيوز»، ورائد برقاوي رئيس التحرير التنفيذي في «صحيفة الخليج» والكاتبة الإماراتية عائشة سلطان، والدكتور أيمن الصياد رئيس تحرير مجلة «وجهات نظر» والكاتب الدكتور خالد المعينا، والدكتور عبد الناصر النجار نائب رئيس تحرير صحيفة «الأيام» الفلسطينية.
وقام المجلس بمراجعة تقارير وملاحظات أعضاء لجان التحكيم والتي كانت قد اجتمعت يومي الأحد والثلاثاء من الأسبوع الماضي حيث تم التدقيق في حيثيات التحكيم والفوز الخاصة بكافة الفئات، وتم خلال اجتماع المجلس كذلك اختيار الفائز بفئة العمود الصحفي وشخصية العام الإعلامية. في بداية الاجتماع، رحب ضياء رشوان بأعضاء المجلس، وعبر عن سعادته بالتواجد في دولة الإمارات العربية المتحدة مع باقي الأعضاء. مشيراً إلى أن الاجتماع عقد للإطلاع على النتائج التي توصلت إليها لجان تحكيم الجائزة، ومن ثم اعتماد الأعمال الفائزة في هذه الدورة، حيث سيتم تكريم الفائزين في حفل كبير في دبي مايو المقبل.
وعبرت منى غانم المري عن سعادتها بلقاء أعضاء المجلس وعن خالص تقديرها لما قدموه من وقت وجهد في سبيل تطوير الجائزة. وقالت: «إنه لمن دواعي الفخر أن تشهد الجائزة ارتفاعاً في أعداد المشاركات، والتي زادت عن خمسة آلاف مشاركة لهذه الدورة، حيث جاءت الأعمال متميزة وكانت النتائج مرضية جداً». وأثنت سعادة منى المري على دور لجان التحكيم في وضع ملاحظات تطويرية اختلفت عن الملاحظات الماضية.
وأشارت إلى التطورات التي شهدتها الجائزة مؤخراً منها انضمامها إلى «مبادرات محمد بن راشد العالمية»، بالإضافة إلى الشعار الجديد للجائزة والذي يرمز إلى تبني فكر جديد ومتطور بعيداً عن الحواجز التقليدية التي تقيد عملية الإبداع الصحفي.
وأكدت الأمين العام للجائزة أن كافة الملاحظات التي تصل للأمانة العامة تحظى باهتمام كبير، وبناء عليها وفيما يتعلق بفئة الصحافة الذكية، تم تشكيل لجنة لمراجعة المعايير التي كانت قد وضعت لهذه الفئة، حيث خرجت اللجنة بملاحظات إيجابية أدت إلى تطوير فئة الصحافة الذكية بشكل أفضل، حيث باتت الجائزة تشكل حافزاً لتطوير الصحافة العربية والمجتمعات العربية.
وقدم جاسم الشمسي، نائب مدير الجائزة عرضاً شاملاً عن مؤشرات ونسب المشاركات الخاصة بكافة الفئات بما فيها فئة الصحافة الذكية لتعريف أعضاء مجلس الإدارة بأبرز النتائج في الدورة الخامسة عشرة.
وأكدت الأمانة العامة للجائزة أنه سيتم الكشف عن أسماء المرشحين الثلاثة الأوائل عن كل فئة في شهر أبريل المقبل، بينما سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين خلال الحفل السنوي الكبير لتوزيع الجوائز والذي سيحتفي بالفائزين بحضور راعي الجائزة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مساء يوم 11 مايو، في ختام أعمال الدورة الخامسة عشرة لمنتدى الإعلام العربي الذي يعقد يومي 10 و11 مايو المقبل في دبي.

اقرأ أيضا

"التربية": تدريس اللغة الصينية في مدارس الدولة سبتمبر المقبل