الاتحاد

الاقتصادي

وزير النفط الجزائري: طاقة إنتاج أوبك بالكامل لا تكفي لتلبية الطلب العالمي


الجزائر - رويترز: قال وزير النفط الجزائري شكيب خليل إنه حتى اذا انتجت اوبك بأقصى طاقتها فقد لا تستطيع تلبية الطلب القوي في الربع الاخير من العام اذا لم يتم تكوين مخزونات كافية مسبقا· وذكر خليل أنه ليس قلقا من الوضع الحالي في سوق النفط وانما من الربع الاخير الذي يشهد عادة ارتفاعا حادا في الطلب بسبب الشتاء البارد· وقال 'لنفترض أننا وصلنا الى حد أقصى للانتاج وبافتراض أنه ليست لدينا مخزونات يعتد بها فلن نتمكن من تلبية الطلب في الربع الاخير·· ما نحتاجه هو زيادة المخزونات في الربع الثالث لتجميع ما يكفي منها في الربع الربع الثالث حتى يمكن السحب من المخزونات والمحافظة على مستوى مرتفع من الانتاج في الربع الرابع· هذا ما أقول اننا بحاجة لعمله'·
وارتفع الخام الامريكي الخفيف 13 سنتا ليصل الى 50,96 دولار للبرميل يوم الجمعة الماضي بعد ان اخترق مستوى 52 دولارا في وقت سابق من الجلسة بينما تراجع خام برنت في لندن 36 سنتا الى 50,77 دولار للبرميل· وارتفعت أسعار النفط الخام وسط مخاوف من الا تتمكن اوبك وباقي المنتجين من تلبية الطلب القوي في النصف الثاني من العام خاصة وأن اوبك تجاهد بالفعل لتلبية الطلب في موسم انحسار الطلب على النفط· وتضخ اوبك نحو 40 بالمئة من النفط العالمي·
وقال خليل 'الناس لا يزالون يشعرون بالقلق من عدم تمكننا من تلبية الطلب على النفط رغم أننا سننتج بأقصى طاقتنا· كما أنهم قلقون ايضا بشأن ما سيحدث العام المقبل·
واضاف 'طبيعي أن يشعروا بالقلق لانه لن تكون لدينا أي طاقة فائضة ولذا فقد يحدث أي شيء خلال الربع الاول وهذا ما يظهر بالفعل في السوق'·· وقال الوزير الجزائري إن الاقتصاد العالمي القوي الذي تقود الولايات المتحدة والصين الطلب على النفط فيه يعني أن الاسعار ستظل مرتفعة· وتابع 'الوسيلة الوحيدة لهبوط الاسعار هي تباطؤ الاقتصاد فعليا·· ولا يبدو أن تحرك أسعار النفط حول 50 دولارا للبرميل يثير القلق'·
وقال خليل 'هذه ليست مشكلة· لا أحد يثير قضية في وصول الاسعار الى نحو 50 دولارا·· لا رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي الامريكي الان جرينسبان ولا أوروبا ولا الرئيس الامريكي جورج بوش'·· وبلغت الاحتياطيات النفطية في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للطاقة في العالم أعلى مستوياتها في حوالي ستة أعوام الاسبوع الماضي بفضل ارتفاع مستويات الاستيراد وفقا لبيانات ادارة معلومات الطاقة الامريكية·

اقرأ أيضا

أصول «المركزي» ترتفع لأعلى مستوياتها إلى 432.6 مليار درهم