الاتحاد

الخادمة·· ماما

بالصدفة سمعت ابني يقول للخادمة ''ماما''، لم أستطع تمالك أعصابي فضربته على فمه، وحذرته من التفوه بهذه الكلمة مرة أخرى·
لم أكن أتوقع أن يقول ابني للخادمة هذه الكلمة، صحيح أنني أم عاملة ولكن ماذا أفعل؟ فلا يوجد أحد يرعى طفلي في البيت، ووجود المربية في المنزل هو للطبخ والتنظيف ومراقبة الطفلين، مع أنني حريصة عند عودتي من العمل أن يكونا معي، لكن الواقع أن ابني الصغير يمضي أكثر وقته مع الخادمة التي دائما تلعب معه وترعى شؤونه وتتحدث معه أكثر من ما يتحدث معي، ولكني لم أنتبه إلى ذلك ولم أتوقع أن يصل الأمر إلى ذلك· فمنذ لحظة سماعي هذه الكلمة شعرت بالتوتر والقلق، وتمنيت ألا أسمع ابني يقول ثانية لهذه المربية الأجنبية ''ماما''، فأنا أولى بها، ولكن حتى لا يتعلق طفلي أكثر من ذلك بالخادمة تأكدت أن البقاء مع أبنائي أولى من العمل، فقررت ترك الوظيفة والجلوس في البيت من أجل تربية فلذات كبدي فهم أحق بالرعاية والتربية وليس الخادمة التي أخذت مكاني لفترة ما· إلى جانب ذلك لماذا لا توفر المؤسسات والدوائر دور حضانة خاصة بالموظفات ليتسنى لهن وضع أطفالهن فيها لمساعدتهن على أعمالهن بشكل جيد·
ليلى حسين

اقرأ أيضا