صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

توقعات بزيادة استثمارات الإمارات إلى 100 مليار جنيه العام الجاري




القاهرة - محمود عبدالعظيم:

توقع المشاركون في مؤتمر ''مصر ـ الإمارات ·· وفرص التجارة والاستثمار'' بالقاهرة أن يقفز حجم الاستثمارات الاماراتية في مصر الى مئة مليار جنيه بنهاية العام الجاري، مع دخول القطاع الخاص الاماراتي مجالات استثمارية جديدة في مقدمتها صناعات الحديد والاسمدة الى جانب التوسع في القطاعين الزراعي السياحي· افتتح المؤتمر أمس سعادة أحمد علي الميل الزعابي، سفير الإمارات بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، ومحمود عطاالله، نائب رئيس هيئة الاستثمار المصرية، بمشاركة اكثر من 250 شركة مصرية واماراتية وعدد كبير من مسؤولي هيئة الاستثمار وهيئة سوق المال ووزارة التجارة المصرية· وقال سعادة أحمد علي الميل الزعابي في افتتاح المؤتمر إن إقبال الشركات الاماراتية على العمل في السوق المصرية يعود الى العلاقات المتميزة بين البلدين واهتمام القيادة بتطوير العلاقات الاستثمارية، وتحسن البيئة الاستثمارية المصرية على صعيد التشريعات والقوانين او الاصلاح الاقتصادي والخصخصة، الامر الذي دفع شركات إماراتية كبرى للدخول في سوق للعمل في قطاعات الاتصالات والعقارات والبنوك والخدمات المالية والمراكز التجارية·
وأوضح أنه في الوقت الذي تتزايد فيه الاستثمارات الاماراتية في مصر فإن هناك اهتماما متزايدا من جانب الشركات المصرية للاستثمار في الامارات، خاصة في قطاعات المقاولات والعقارات والسياحة، وبلغ حجم الاستثمارات المصرية في الامارات مليار جنيه مصري، مشيرا الى تقديم الحكومة الاتحادية العديد من التيسيرات للمستثمرين المصريين في السوق الاماراتية·
وقال الزعابي إن الامارات تحتل المركز الاول في الاستثمارات الاجنبية في مصر، وسوف تستمر في احتلال هذا المركز لسنوات طويلة قادمة، حيث انتهت شركات استثمارية اماراتية كبرى جديدة من دراسة العديد من فرص الاستثمار في السوق المصرية، وتستعد الشركات لتدشين مشروعات لها في مصر، خاصة في مجالات صناعة الحديد والاسمدة واستصلاح نحو 12 الف فدان على طريق مصر اسكندرية الصحراوي بمعرفة احدى الشركات الخاصة الاماراتية·
واوضح الزعابي أن تركيز الاستثمارات الاماراتية على الاستثمار في القطاع الخدمي في المرحلة الاولى يعود الى الخبرة الكبيرة التي تمتلكها الشركات في مجال الخدمات المتنوعة، وأن المرحلة التالية للاستثمارات الاماراتية في مصر ستتوجه للقطاعين الصناعي والزراعي، حيث تقدمت شركات إماراتية بمشروعات لإنشاء أربعة مصانع للحديد والاسمنت والاسمدة والورق· وقال محمود عطاالله نائب رئيس هيئة الاستثمار المصرية إن الاستثمارات الاماراتية في مصر ارتفعت الى 50 مليار جنيه ''عشرة مليارات دولار'' بنهاية ،2006 واوضح أن نجاح الشركات الاماراتية في الفوز بالعديد من الصفقات في السوق المصرية وضع الامارات على قائمة الاستثمارات العربية في مصر بفارق كبير عن معدلاته في الفترات السابقة·
وقال عطالله إن عدد المشاريع المصرية الاماراتية المشتركة وصل الى 2115 مشروعا حيث تتركر الاستثمارات الاماراتية في قطاع الخدمات المالية بنسبة 48 % والقطاع الصناعي بنسبة 33 %·
وقال أشرف نجيب المدير الاقليمي لمجموعة ''جلوبال تريد'' المنظمة للمؤتمر إن التبادل التجاري بين مصر والامارات بلغ خلال النصف الاول من العام الماضي 311 مليون دولار، منها 179 مليون دولار صادرات مصرية الى الامارات، مقابل 132 مليون دولار واردات مصرية منها، وتمثل الفواكه والخضروات والمنتجات الغذائية والكيماوية والمعدنية والاثاث والادوات المنزلية والادوية اهم الصادرات المصرية، بينما تمثل المنتجات البترولية والكيماوية والاجهزة الالكترونية والسيارات اهم الواردات·
وتتضمن جلسات المؤتمر مناقشة عدة محاور منها التجارة والاستثمار الثنائي بين الامارات ومصر وشركات ادارة الاستثمار ونظرة عامة على مناخ الاستثمار في مصر ومدى جاذبية سوق المال المصري للمستثمرين والشركات الاماراتية والاستثمارات في البنية التحتية للنقل والمواصلات والاستثمار في مستقبل الاتصالات في مصر وقطاع السياحة والاستثمار العقاري في مصر·