الاتحاد

الاقتصادي

إينم ·· رقم واحد للهاتف والفاكس والمحمول


فرانكفورت ـ د ب أ: أصبحت الاتصالات الآن تعني الارقام ولكن باستخدام عدد كبير منها، فلكل جهاز رقم، وهاتف المنزل الخاص بك له رقم وكذلك هاتف المكتب والهاتف المحمول والفاكس بطبيعة الحال· وبالاضافة إلى ذلك يجب أن يكون لدى كل شخص عناوين للبريد الالكتروني يجمعها الاخرون· وكل ذلك بلا شك يصيب المرء بالاحباط·
ويدور التساؤل في ذهن الانسان ألا يمكن أن يكون لكل شخص رقم واحد فحسب لجميع الاتصالات؟ إن ذلك سيكون أفضل وألطف ولكنه لم يتعد مرحلة الحلم حتى الان؟ ولكنه حلم له قيمته لانه يعني أن الاصدقاء والزملاء والمعارف لن يحتاجوا لجمع كل هذه الارقام بل رقم واحد لجميع الاتصالات الهاتفية وعبر الفاكس وللرسائل الالكترونية والرسائل النصية·
ويمكن للحاسوب السوبر تحويل الاتصال آليا إلى الجهاز الملائم الاتصال به سواء الفاكس أو أي من الهواتف أو البريد· ويرجع الفضل إلى إمكانية حدوث ذلك وإن كان فنيا إلى حل يطلق عليه 'إينم' والذي تختبره حاليا العديد من الدول من بينها ألمانيا·
وإينم (أي·أن·يو·أم) كلمة مشتقة من عبارة 'المسح العددي للتليفون'· ويمكن الاتصال بمالك أحد حقول إينم من خلال رقم واحد من خلال أجهزة الاتصالات ويقوم المالك أو المالكة بتوفير التفاصيل الخاصة بها كما يقول بيرنارد يوديليت من مجلة 'كونكت' للاتصالات الالكترونية التي تتخذ من شتوتجرت مقرا لها·
وقال إن رقم إينم يتيح للمستخدم تعريف ما إذا كانت الاتصالات الواردة يجب أن تتجه إلى الهاتف الارضي في المنزل أو الهاتف المحمول أو إلى البريد الصوتي· أولا يحتاج المستخدم الحصول على حقل إينم ثم يتم توصيل الحقل بشبكة الاتصالات الخاصة بالمستخدم كما يوضح كلاوس هرتسيج من وكالة دانيك لتسجيل الحقول المركزية بمدينة فرانكفورت الالمانية·
ويحتفظ المستخدم بأرقام هواتفه القديمة وعناوين الانترنت ويمكن الاستمرار في الاتصال به عن طريقهم تحسبا إلى عدم معرفة الاخرين برقمه الجديد· وتقوم المنظمة نفسها التي تسجل حقول الانترنت بتحديد حقول إينم ففي ألمان على سبيل المثال هناك دانيك· إلا أنه كقاعدة عامة سيتلقى المستهلكون مجالهم من شركة الهاتف الخاصة بهم· ومن الان فصاعدا سيقوم عدد قليل من موفري خدمة الهواتف عبر الانترنت من تقديم خدمة حقول إينم إلى جانب أرقام الهوا تف عبر الانترنت·
وعلى خلاف حقول الانترنت فإن المستهلكين لن يكون من حقهم اختيار اسم حقل الاينم الخاص بهم· فإينم يحول أرقام الهواتف استنادا على نموذج خاص جدا· وهذا يضمن أيضا أن حقل إينم المقابل لا يمكن تسجيله إلا من خلال المالك الحقيقي لرقم الهاتف التقليدي·
وقال كلاوس هرتسيج الناطق باسم دانيك 'لن تحتاج إلى أي أجهزة جديدة للاتصال بك من خلال إينم' كما أنه لا حاجة هناك لمعدات جديدة للاتصال بالمشتركين الاخرين في إينم· ويقول يوديليت من مجلة 'كونكت' إن مدى نجاح النظام الجديد يعتمد على مدى قدرة موفري الخدمة على توضيح الخدمة واستخدامها للمستخدمين مضيفا 'إينم فكرة معقدة ومجردة بالفعل بما فيه الكفاية'·
وأعربت إيفا فينيمان المتحدث الاعلامي لموقع أونلاين بورتال ويب دوت دي عن عدم تفاؤلها الشديد بشأن مستقبل إينم قائلة 'أعتقد أن ذلك سيمثل عبئا على الكثير من المستخدمين· من يريد أن تصبح كل أرقامه متاحة على شبكة الانترنت؟' وقالت إن إينم ستضاعف من مشكلة الاتصالات الالكترونية غير المرغوب فيها·
إلا أن يوديليت يقول إن تلك المشاكل كلها مشاكل استخدام فبالرغم من كل شيء يقرر المستخدم الارقام والعناوين التي يريد إظهارها 'فدليل الهواتف يعمل بنفس الطريقة'· ومن جانبها تعتبر دانيك أن نظام إينم معد لدخول السوق· وستوفر دانيك حقول إينم لبعض المشتركين لديها بالنسبة لارقام الهواتف الالمانية مجانا· ولتعميم الخدمة يتعين وجود دعم من شركات الاتصالات والهواتف· ويتنبأ يوديليت إنه في المستقبل غير البعيد ستقدم خدمة إينم لقاء رسوم· ولكن حتى الان لاتزال إمكانية الحصول على حقول إينم غير مؤكدة ولاسوأ الافتراضات سيضطر مستخدمو الهواتف إلى استخدام أرقامهم التقليدية·

اقرأ أيضا

سامسونج تؤجل طرح هاتفها القابل للطي في الأسواق بسبب مشكلات فنية