الاقتصادي

الاتحاد

البنوك المركزية تهب لإنقاذ «منطقة اليورو»

بروكسل (ا ف ب) - وحدت البنوك المركزية العالمية جهودها لتقديم دفع لـ”منطقة اليورو” وقطاعها المصرفي المهدد بالتدهور بسبب أزمة الدين. وأعلن المصرف المركزي الأوروبي والاحتياطي الفيدرالي الأميركي، وبنك كندا، وبنك انجلترا والبنك الوطني السويسري أمس، عن تحرك متفق عليه للتخفيف عن النظام المالي.
وكانت هذه البنوك المركزية قامت بتحرك مماثل خلال الأزمة المالية في 2008 ثم منتصف سبتمبر الماضي. لكن أزمة الديون تفاقمت منذ ذلك الحين، وأصبحت تهدد كل دول “منطقة اليورو” وكذلك الاقتصاد العالمي. وبالنسبة للقطاع المصرفي، يترجم تفاقم الأزمة بفقدان عام للثقة يقود المؤسسات الى عدم تبادل الاقتراض وفي النهاية تجميد القروض للشركات والعائلات. ويؤدي ذلك في نهاية المطاف إلى تباطؤ النشاط الاقتصادي ويزيد خطر الانكماش، وهي دائرة مفرغة.

اقرأ أيضا

آمال تخفيض الإنتاج تقفز بأسعار النفط