الاتحاد

الاقتصادي

منتدى الشراكة الاقتصادية الإماراتي- الألماني يستعرض الفرص الاستثمارية بين البلدين


دبي - الاتحاد: تستعرض مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، فرصة الأعمال الاستراتيجية في المشاريع الحديثة التي تطورها إمارة دبي، خلال فعاليات منتدى الشراكة الإماراتي- الألماني الذي يبدأ فعالياته بعد غد الأربعاء في 'إيسن' في ألمانيا· وسيركز المنتدى على مجالات التعاون بين دولة الإمارات، وألمانيا في قطاعات رئيسية مثل تقنية المعلومات، والأعمال الصناعية المشتركة، والاستفادة من التكنولوجيا الألمانية في قطاعات البناء والتشييد والبنية التحتية والخدمات الصحية والمالية·
وسينظم المؤتمر بالتعاون بين مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة ودائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي وغرفة تجارة وصناعة دبي· وقال محمود صالح الأمين العام لمكتب 'المؤسسة' المدير التنفيذي لإدارة الخدمات المشتركة في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، والذي سيمثل المؤسسة في المنتدى: يشكل منتدى الشراكة الاقتصادية 'الإماراتي - الألماني' منصةً مثالية لعرض الفرص الاستثمارية في دولة الإمارات على مستوى عالمي· ونسعى إلى استقطاب عدد من أهم الشركات الألمانية المتخصصة في الصناعة، وتقنية المعلومات، والتجارة، والقطاع المصرفي، والرعاية الصحية، والعقارات، وذلك لتطوير عملياتها في الامارات· ويعد الموقع الاستراتيجي المهم الذي تتمتع به دولة الإمارات كنقطة وصل بين أوروبا وآسيا، وقربها من اسواق وسط آسيا وشبه القارة الهندية وأفريقيا، من أهم العوامل المشجعة للشركات الألمانية على افتتاح مراكز لها في الامارات·
وأضاف: يعتبر الاقتصاد الألماني من أهم القوى الاقتصادية في العالم، نظراً للتقدم العلمي الذي تتمتع به ألمانيا في المجالات التقنية والطبية والصناعية والجودة التي تعرف بها منتجاتها وخدماتها· كما سيرسخ هذا المنتدى من علاقات التعاون الاقتصادي المتبادلة بين دولة الإمارات، وجمهورية ألمانيا الاتحادية·
ويشارك في المؤتمر كل من غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وسلطة المنطقة الحرة بالفجيرة، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة، ومؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، واتحاد غرف التجارة والصناعة في دولة الإمارات، وشركة نخيل، وشركة دبي العقارية، ومجمع دبي للتقنيات الحيوية، ومدينة دبي للإنترنت، وبلدية دبي·
وتشمل المشاركة الألمانية في المنتدى، وزارة الاقتصاد والعمل الاتحادية الألمانية، ووزارة الشؤون الاقتصادية والعمل في 'نوردرين ويستفلين'، وغرفة التجارة والصناعة الألمانية·
وسيسلط وفد دولة الإمارات إلى المنتدى، الضوء على الميزات التي يتمتع بها الاقتصاد الحر في الامارات، مثل الإعفاء الضريبي، ورسوم الاستيراد والتصدير المنخفضة، وسهولة تحويل العملات، وتكنولوجيا المعلومات المتقدمة، ووجود المناطق الحرة التي توفر خدمات صناعية وتجارية ومالية واسعة· وستشير مداخلات الوفد في المنتدى، إلى البنية التحتية المتطورة التي تتميز بها الامارات، بما في ذلك الموانئ البحرية والجوية ونظام الاتصالات وشبكة الطرق المتطورة·
وتعد مدينة 'إيسن' الألمانية مقراً مثالياً لانعقاد المنتدى، نظراً للموقع الجغرافي الاستراتيجي لها في وسط الدول الأوروبية· وتعتبر المدينة مركزاً رئيسياً لقطاعات صناعية أساسية مثل الاتصالات وتقنية المعلومات والتجارة الالكترونية والأمن·
ويعد منتدى الشراكة ' الإماراتية - الألمانية' جزءًا من الحملة التسويقية الاستراتيجية التي تستهدف المستثمرين العالميين· كما يعتبر هذا الحدث خطوة مهمة تمهد لمنتدى الشراكة ' الإماراتية - الإيطالية' المقرر إقامته في يونيو االمقبل، ومنتدى الشراكة الاقتصادية بين دبي وأوساكا في ديسمبر المقبل·
وأضاف صالح: يسهم منتدى الشراكة ' الإماراتية - الألمانية' في تعزيز مكانة دبي كوجهة رائدة ليس فقط على صعيد السياحة بل أيضاً كمركز أعمال عالمي، يوفر أكثر البنى التحتية تطوراً في العالم، والموارد اللازمة لازدهار بيئة اقتصادية تنافسية·

اقرأ أيضا

ترخيص مشاريع الاستثمار الأجنبي في الدولة بأقل من أسبوع