الاتحاد

الاقتصادي

الدولار يرتفع أمام اليورو والين بعد الزيادة المفاجئة في مؤشر أسعار المنتجين الأميركي


عواصم - رويترز: ارتفع الدولار الاميركي مقابل اليورو الاوروبي أمس بعد أن أظهر تقرير حكومي أن أسعار المنتجين ارتفعت بنسبة تتجاوز التوقعات مما زاد من احتمالات رفع أسعار الفائدة، وقالت وزارة العمل الاميركية إن مؤشر أسعار المنتجين ارتفع بنسبة 0,3 في المئة الشهر الماضي، لكن المؤشر الاساسي الذي لا تدخل فيه أسعار المواد الغذائية والطاقة ارتفع بنسبة 0,8 في المئة ليسجل أكبر زيادة منذ ديسمبر عام ·1998 وكان الاقتصاديون توقعوا ارتفاع المؤشر العام والمؤشر الرئيسي بنسبة 0,2 في المئة·
وفي رد فعل أولي انخفض اليورو الى أدنى مستويات تعاملات أمس مسجلا 1,3015 دولار من 1,3044 دولار قبل صدور التقرير بانخفاض 0,4 في المئة عن مستواه في أواخر المعاملات في نيويورك اليوم السابق· وأمام العملة اليابانية ارتفع الدولار الى أعلى مستوى أمس مسجلا نحو 105,73 ين صعودا من 105,50 ين قبل صدور التقرير·
وجرى تداول الدولار بسعر قريب من أدنى مستوياته قبل أسبوعين أمام اليورو أمس في الأسواق الأوروبية بعد شهادة آلان جرينسبان رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي التي فشلت في توجيه العملة الاميركية نحو اتجاه معين، وظل المستثمرون حائرين بين اتباع البيانات الإيجابية عن الاقتصاد الاميركي وبين المخاوف من الأضرار في الأجل الطويل على الدولار من عجز ميزان المعاملات الجارية مما ابقى على العملات الرئيسية داخل نطاق محدود·
واستقر سعر الدولار عند مستوى 1,3056 دولار لليورو مقتربا من أدنى مستوياته في أسبوعين الذي سجله أمس الأول عند 1,3089 دولار لليورو· وارتفع الين أمام الدولار إلى 105,34 ين وارتفع بمقدار ربع نقطة مئوية أمام اليورو· وسجل الدولار أعلى مستوياته في ثلاثة أشهر أمام اليورو في وقت سابق من الشهر الجاري بعد أن رفعت توقعات بزيادة تدريجية للفائدة سعر الدولار عن مستوياته القياسية في الانخفاض التي سجلها في ديسمبر كانون الأول·
وارتفع الجنيه الاسترليني قليلا أمام اليورو والدولار أمس بعد صدور بيانات إيجابية عن الإقراض في بريطانيا رغم أن بيانات الرهن العقاري أظهرت تراجعا، وأظهرت بيانات المعروض النقدي 'م'4 وبيانات الإقراض التي أعلنها بنك انجلترا المركزي لشهر يناير ارتفاعا في المعروض النقدي بنسبة 1,1 بالمئة بالمقارنة مع 0,7 بالمئة في ديسمبر وارتفاع عمليات الإقراض بنسبة واحد بالمئة دون تغير عن ارتفاعها في ديسمبر· غير أن البيانات الواردة من رابطة المصارف البريطانية أظهرت أن الإقراض العقاري ارتفع بمقدار 4,4 مليار جنيه استرليني الشهر الماضي في تباطؤ واضح عن ارتفاعه بمقدار 5,1 مليار استرليني في ديسمبر·
وجرى تداول الاسترليني بسعر 1,8961 دولار وارتفع بنسبة 0,2 بالمئة أمام اليورو مسجلا 68,85 بنس·
وفي أسواق الأسهم العالمية ارتفع مؤشر نيكي الرئيسي في نهاية التعاملات في بورصة طوكيو للأوراق المالية أمس بنسبة 0,67 في المئة ليسجل أعلى مستوى إغلاق منذ سبعة أشهر ونصف الشهر إذ قفزت أسهم قطاع التكنولوجيا مثل كيوسيرا كورب بفعل التفاؤل بارتفاع أرباحها، كما ارتفع سهم شركة اليابان للتبغ بفضل خطة لخفض التكاليف· وعند الإغلاق في بورصة طوكيو ارتفع مؤشر نيكي الرئيسي المكون من أسهم 225 مؤسسة يابانية كبرى 77,40 نقطة اي بنسبة 0,67 في المئة الى 11666,12 نقطة ليسجل أعلى مستوى إغلاق منذ الثاني من يوليو الماضي· وارتفع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا بنسبة 0,4 في المئة الى 1166,57 نقطة·
وتأرجحت الأسهم الأوروبية أمس مع تضرر أسهم شركات التكنولوجيا بسبب بيانات مخيبة للآمال عن صناعة رقائق الكمبيوتر في الولايات المتحدة، وانخفضت أسهم شركة اس·تي·مايكروإلكترونيكس الفرنسية الإيطالية وأسهم ايه·اس·ام·ال التي تصنع معدات صناعة اشباه الموصلات بنحو واحد بالمئة بعد أن أظهر تقرير أن شركات معدات صناعة الرقائق في الولايات المتحدة شهدت انخفاضا بنسبة 18 بالمئة في طلبياتها في يناير بالمقارنة بديسمبر·
وحد من ارتفاع الأسهم كذلك المخاوف من تصعيد التوترات في الشرق الأوسط بعد أن زاد الرئيس الاميركي جورج بوش الضغوط على سوريا لسحب قواتها من لبنان وعلى إيران إذا هددت أمن إسرائيل· وارتفع مؤشر يوروفرست الذي يضم 300 سهم أوروبي بنسبة 0,1 بالمئة ليسجل 1099,2 نقطة في حين استقر مؤشر يورو ستوكس الأضيق نطاقا على 3067,3 نقطة· وارتفعت أسعار الأسهم الأوروبية بنحو ستة بالمئة منذ بداية العام مدعومة بالعائدات القوية بشكل عام ودلائل على تجدد نشاط الشركات وعلى الرغم من تباطؤ النمو الاقتصادي وارتفاع أسعار الفائدة·

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تخزن كلمات مرور المستخدمين بصيغة قابلة للقراءة