صحيفة الاتحاد

كرة قدم

سند يدخل تاريخ «النواخذة» بـ «هاتريك» في 33 دقيقة

 سند علي يشير بعلامة «الهاتريك» (تصوير محيي الدين)

سند علي يشير بعلامة «الهاتريك» (تصوير محيي الدين)

فيصل النقبي (دبا الفجيرة)

واصل دبا الفجيرة تحقيق الأرقام الجديدة التاريخية في «المحترفين»، بعد فوزه التاريخي الأول على الإمارات بثلاثية سجلها سند علي في الشوط الثاني من مواجهة أمس الأول، كما أن «النواخذة» حقق الفوز الثاني على التوالي للمرة الأولى في تاريخه في البطولة، والبداية
الأفضل في تاريخ النادي في الدوري، حيث لم ينجح في الموسم الأول له سوى في حصد أربع نقاط فقط للجولة العاشرة، فيما وصل الفريق إلى 11 نقطة هذا الموسم.
ونال المهاجم الشاب سند علي نجومية المباراة بتسجيله «الهاتريك» الأول في تاريخ النادي في دوري المحترفين، والأول له على الصعيد الشخصي منذ موسم 2010 - 2011، ليرفع رصيد أهدافه إلى خمسة أهداف في الدوري منهياً صيامه عن التهديف الذي استمر منذ موسمين تقريباً، علماً أن آخر أهدافه سجلت في موسم 2013 - 2014. واستطاع المهاجم الذي انتقل إلى صفوف الفريق بداية الموسم خلال 33 دقيقة فقط من تسجيل ما عجز عنه المهاجم الإيفواري بوريس كابي في 9 لقاءات كاملة، حيث أصبح متساوياً مع بكاري كونيه بثلاثة أهداف ضمن هدافي الفريق، ولم يكتف بذلك بل كاد أن يسجل هدفين أيضاً في المباراة لولا براعة الحارس أحمد الشاجي الذي أنقذ «الصقور» من خسارة تاريخية أمام «النواخذة».
وشارك سند الذي لم يدخل حسابات المدرب، إلا في اللحظات الأخيرة من بداية المباراة، في الدقيقة 55 بديلاً لزميله أحمد راشد، ومنذ اللمسة الأولى هدد برأسه مرمى أحمد الشاجي لينقذ مرماه من فرصة محققة، وبعدها بدقيقتين نجح برأسية أيضاً في تسجيل الهدف الأول وتواصلت أهدافه بعد ذلك،
وعن الفوز ومشاعره بعد دخوله تاريخ النادي، أكد سند علي أنه يدين بالفضل إلى الجهاز الفني بقيادة الألماني ثيو بوكير والجهاز الإداري للفريق بقيادة جمعة العبدولي الذين وثقوا في قدراته الكبيرة وقدرته على التسجيل ويهدي الفوز وأهدافه لكل زملائه في الفريق وإدارته التي بذلت جهوداً كبيرة في تجهيز الفريق ودعمه معنوياً وفنياً.
وأشار سند إلى أن المدرب جلس معه قبل المباراة، مؤكداً أنه يثق بقدراته الكبيرة على حجز مكان أساسي في صفوف الفريق وأن المباراة هي الفرصة الحقيقية له، لكي يثبت أنه من المهاجمين الجيدين القادرين على أن يكون أساسياً في التشكيلة.
وأضاف: أبلغني بوكير أنني اللاعب المناسب لترجمة فرص الفريق خلال المباراة، وكذلك جلس معي جمعة العبدولي مشرف الفريق وقال لي كلاماً مشابهاً وأبلغني المدرب بأني سوف أدخل في اللقاء في الوقت المناسب، وهذا ما حدث وسعيد وممتن لهذه الفرصة التي حصلت عليها، وأوضح سند أن الفريق استحق الفوز عن جدارة، وأن إمكانيات اللاعبين قادرة على ترجمة طموحات النادي في البقاء واحتلال مركز جيد وسط جدول الترتيب.
وأضاف: رغم الصعوبات التي تعرضنا لها خلال اللقاء، خاصة فقدنا لثلاثة أجانب مؤثرين بفعل الإصابة أو الإيقاف وغياب المهاجم الأول للفريق بوريس كابي، إلا أن شخصية الفريق ظهرت بشكل جيد خلال اللقاء وحتى في اللقاءات السابقة التي قدم خلالها الفريق مردوداً إيجابياً يحدث للمرة الأولى في تاريخ النادي.
وقال: المهم بالنسبة لنا ألا نخسر اللقاء، لإننا نحتاج لكل نقطة من أجل البقاء في الدوري، وكنا ندرك أن الإمارات ليس سهلاً، ويملك قدرات عالية ولاعبين على أعلى مستوى، لذلك فإن الفوز عليه بجدارة تعتبر نتيجة جيدة لنا، تعكس حالة الفريق الجيدة وتركيزنا التام.
وأهدى سند تألقه خلال المباراة و«الهاتريك» الأول في مسيرته إلى أسرته، وقال إنه يعتز كثيراً بالثقة الكبيرة التي قدمتها له إدارة دبا الفجيرة، وإيمانها بقدراته عندما تم التعاقد معه في بداية الموسم، وأن هذه اللحظة ستكون تاريخاً مشرقاً بالنسبة له، بالنسبة لنا قادرون على أن نقدم الأفضل للنادي الذي وفر لنا الدعم والمساندة، ونملك الكثير في المباريات القادمة لنقدمه خلال ما تبقى من مباريات الموسم، وبهذه المناسبة فإننا واثقون من قدرتنا على البقاء في الدوري بل واحتلال مركز متقدم فيه من ضمن أندية الوسط،
وأكد جمعة حمدان العبدولي مشرف الفريق الأول في دبا الفجيرة أن المهاجم الشاب سند علي قال له قبل أن يدخل بديلاً لزميله أحمد راشد إنه واثق في قدرته على التسجيل في مرمى الإمارات، وأنه شعر بقدرة اللاعب على التسجيل منذ اللحظة الأولى بعد دخوله،
وأضاف: جلس المدرب مع اللاعب، وأخبره أنه يثق به في قيادة هجوم الفريق، وأنه يحتاج إلى الوقت المناسب للدخول، حيث إنه لم يشارك كثيراً في المباريات السابقة، وتفهم اللاعب ذلك وهو يستحق بأن يدخل تاريخ النادي بتسجيله أول «هاتريك» للفريق في دوري المحترفين.
وأضاف: سعداء بتحقيق الفوز الثاني على التوالي، وسعادتنا أكبر أننا فزنا في اللقاءين بأقدام المواطنين الذين سجلوا أربعة أهداف حاسمة، وبدورنا كإدارة النادي نتقدم بشكرنا العميق لجميع اللاعبين على مجهودهم الكبير خلال الفترة الماضية وقدرتهم على تخطي كل الصعوبات التي حاصرت الفريق من جميع الاتجاهات من إصابات وإيقافات وغيرها وكانوا عند حسن الظن بهم وقدموا مباريات رائعة.
وتمنى العبدولي أن يستمر الفريق في تقديم مثل هذه المستويات الرائعة فيما تبقى من مباريات الدور الأول والدور الثاني، وأن يستمر في نهاية المطاف ضمن أندية المحترفين.