الاقتصادي

الاتحاد

أحمد بن سعيد: الإمارات واحدة من أفضل دول العالم وأكثرها تطوراً وازدهاراً

أحمد بن سعيد والحضور خلال الحفل (تصوير أشرف العمرة)

أحمد بن سعيد والحضور خلال الحفل (تصوير أشرف العمرة)

دبي (الاتحاد) - أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي، أمس أن دولة الإمارات استطاعت بفضل “الاتحاد” ورؤية القيادة الرشيدة، قهر الصعوبات وإطلاق أكبر ورشة تنمية عرفتها البشرية على مدى الأربعين عاما الماضية، حتى أصبحت واحدة من أفضل دول العالم وأكثرها تطوراً وازدهاراً”.
جاء ذلك خلال الاحتفال الخاص الذي أقامته مؤسسة مطارات دبي بمناسبة اليوم الوطني الأربعين في صالة القادمين من المبنى 3 في مطار دبي الدولي.
وقال سموه “ما أجمل أن نلتقي في هذا الصباح المبارك، تحت ظلال الاتحاد، لنحتفل باليوم الوطني الأربعين لقيام اتحاد دولتنا العزيزة”. وأضاف “بهذه المناسبة يطيب لي أن أتقدم بأطيب الأمنيات وأسمى التبريكات، إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والى إخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات، وإلى شعب الإمارات وجميع المقيمين على أرضنا الطيبة، بهذه المناسبة الغالية”.
وقال سموه “إن من نعم الله علينا، أن هيأ لدولتنا، قادة عظام ساروا على درب المؤسسين الأوائل، بقوة وعزيمة وإخلاص، وخاضوا غمار التحديات برؤيتهم الثاقبة وعزيمتهم التي لا تلين حتى وصلت الإمارات إلى ما هي عليه الآن من تطور ورفعة. قادة كبار، وضعوا أحلام وطموحات شعبهم في قلوبهم ومقدمة اهتماماتهم، في سبيل توفير الحياة الكريمة والمستقبل المشرق لهم”.
وتمنى سموه في كلمته للقيادة الحكيمة، كل التوفيق والسداد والعمر المديد، ولشعب الإمارات، المزيد من النجاح والرقي.
وقال سموه “لا يسعني بهذه المناسبة، إلا أن أعرب عن بالغ تقديري لجميع شركائنا الاستراتيجيين لجهودهم المخلصة في سبيل إعلاء شأن مطار دبي ودولة الإمارات، وإلى جميع من أشرف على تنظيم هذا الاحتفال، وكل عام ودولتنا الحبيبة بخير وتقدم”.
حضر الاحتفال كل من محمد عبد الله اهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني، وخليفة الزفين الرئيس التنفيذي لمدينة دبي للطيران، وبول جريفيث الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، وجمال الحاي النائب الأول التنفيذي للرئيس، والعميد أحمد بن ثاني مدير عام الإدارة العامة لأمن المطارات، والعقيد خليفة بالقوبع مساعد المدير العام لشؤون المنافذ – إدارة الإقامة وشؤون الأجانب، وماجد الجوكر نائب الرئيس لوحدة العمليات، وعدد من كبار المسؤولين في الإدارات العاملة في المطار.
وشهد الحفل فقرات تراثية عدة ألقت الضوء على أهمية الاتحاد، بالإضافة إلى النشاطات التي نظمها فريق الهوية الوطنية ( قوافل) بهذه المناسبة بالتزامن مع بدء الاحتفالات بالعيد الوطني.
ومن ضمن هذه الانشطة: تحليق عشر طائرات في أجواء الإمارات حاملة صور أصحاب السمو حكام الإمارات والقرية التراثية التي تجسد حياة البدو والحضر في الماضي. وتهدف هذه القرية إلى تعريف الموظفين وملايين المسافرين بمختلف ثقافاتهم، بأهمية الاتحاد وعادات وتقاليد شعب دولة الإمارات. كما تم نشر أعلام الإمارات في مختلف أرجاء المطار وأقسام المؤسسة واعتماد شعار اليوم الـ40 الذي يحمل صور المؤسسين في جميع المراسلات الداخلية للمؤسسة، وعرض إحدى السيارات التي كان يستخدمها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في قاعة القادمين في المبنى (3) في مطار دبي، بالإضافة إلى تزيين الأماكن الرئيسة في المبنى بلوحات فنية لأصحاب السمو حكام الإمارات.
كما تضمن الاحتفال مشاركة الشاعر الدكتور عارف الشيخ بإلقاء قصيدة شعرية عن العيد الوطني الأربعين، وشملت الأنشطة ندوات تثقيفية عدة حول عيد الاتحاد والهوية الوطنية، وإتاحة الفرصة للمسافرين بالتقاط الصور التذكارية بالزي الوطني الإماراتي التقليدي، وافتتاح معرض الطوابع والعملات الإماراتية الذي يتيح للمسافرين والموظفين فرصة الاطلاع على نخبة مميزة من الطوابع البريدية التي ترصد التاريخ البريدي للإمارات، وكذلك التعرف إلى العملات النادرة للدولة، بالإضافة إلى فيلم وثائقي عن إنجازات فريق الهوية الوطنية.
وبهذه المناسبة العزيزة كشفت مطارات دبي عن إقامة معرض فني كبير يقام على مدار العام، ستتم إضاءته بواسطة الطاقة الشمسية، بالتعاون والتنسيق مع شركة بي بي البريطانية، ضمن إطار جهودها للحفاظ على البيئة. ويقع المعرض الفني في الممر الواصل بين مبنى الشيخ والمبنى 3. ويضم المعرض عشرات اللوحات التاريخية التي توضح قيام الاتحاد وتاريخ دولة الإمارات، بالإضافة إلى صور قديمة تلقي الضوء على مراحل مهمة من حياة دبي وقطاع الطيران فيها منذ الثلاثينات لغاية وقتنا الراهن.

اقرأ أيضا

سياسات أبوظبي تحصن اقتصاد الإمارة