صحيفة الاتحاد

الإمارات

الإمارات تنضم إلى عضوية الاتحاد العربي لأندية اليونسكو



حصلت الإمارات على عضوية الاتحاد العربي لأندية اليونسكو لتكون العضو الحادي عشر في الاتحاد الذي يتخذ من مكتبة الإسكندرية مقرا له ويضم حتى الآن 80 ناديا في عشرة بلدان عربية·
وكانت جامعة الإمارات أعلنت قبل أيام بناء على مبادرة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي موافقتها على إشهار أول ناد لليونسكو في كليات الطالبات الشهر المقبل ليكون أول ناد على مستوى الدولة·
ومن المقرر أن يتزامن افتتاح النادي في الثالث عشر من مايو المقبل مع إطلاق جامعة الإمارات بالتعاون مع الدائرة الخاصة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك برنامج ''إسعاد القلوب'' الذي تستهدف منه سموها تقديم العون والخير للمحتاجين في الإمارات وغيرها من دول العالم·
وقال السيد رشيد بن سلامة رئيس الاتحاد العربي لأندية اليونسكو لوكالة أنباء الإمارات إنه رغم أن أندية اليونسكو العربية بدأت في تونس ولبنان والمغرب في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي إلا أن مجموع هذه الأندية لا يمثل سوى 2 في المائة من مجموع أندية اليونسكو على مستوى العالم البالغ عددها أربعة الآف ناد·
وأوضح أن هذه الأندية مؤسسات غير حكومية وغير ربحية وعبارة عن آلية من آليات منظمة اليونسكو الدولية تهدف إلى تعزيز العمل المدني ونشر المعرفة وثقافة السلام والتسامح بين الدول والشعوب·
وأكد أنها لا تقوم بأي عمل سياسي أو نقابي وإنما هي أندية تطوعية تشرف عليها الدول الأعضاء في المنظمة الدولية التي تعطي الفرصة للمجتمع المدني للتفاعل مع أحداث العالم وصولا إلى خدمة الإنسانية والتقريب بين الشعوب والدول·
وبين أن لكل دولة الحق في إشهار أي عدد تريد من هذه الأندية سواء في الجامعات أو المدارس أو في غيرها من المؤسسات الأخرى·
مشيرا إلى أن كل ناد يختار بحرية تامة الموضوعات التي يريد مناقشتها في أي مجال كالبيئة أو العلوم أو الثقافة أو التراث· وأضاف أن أندية اليونسكو تعقد مؤتمرا عاما على مستوى العالم كل أربع سنوات وأن الاستعدادات جارية حاليا لعقد المؤتمر المقبل في العاصمة اليونانية ''أثينا'' خلال شهر يوليو المقبل· موضحا أن الأندية العربية ستعقد مؤتمرها اواخر شهر مايو المقبل في المملكة المغربية بهدف التواصل والاستعداد للمؤتمر العالمي·
ونفى السيد سلامة أن تكون هذه الأندية جزءا من حركة ''العولمة'' وقال إن ما تقوم به هذه الأندية هو ممارسة العالمية وليس العولمة· مؤكدا أن أندية اليونسكو تقف ضد أحادية الرؤى وتعمل من أجل التنوع الثقافي·
وقال إن تأسيس نادي اليونسكو في كلية الطالبات بجامعة الإمارات جاء نتيجة تضافر جهود الاتحاد العربي لأندية اليونسكو ومنظمة اليونسكو وموافقة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان كي يساهم في تأهيل المجتمع الطلابي في الجامعة للتعامل مع المؤسسات والمنظمات الدولية·
وأشار إلى أنه سيسهم أيضا في زيادة الوعي بدعم العديد من المشاريع الثقافية والتاريخية وبرامج العلوم العالمية إضافة إلى نقل الأنشطة المميزة إلى العالم الخارجي وترجمة المثل العليا لليونسكو وقيمها إلى واقع حي في جميع أنحاء العالم حسب القواعد واللوائح المتبعة في كل دولة·
من جهته أشاد السيد عوض صالح أمين عام اللجنة الوطنية لليونسكو في الإمارات بمبادرة معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بافتتاح نادي اليونسكو في جامعة الامارات، مشيرا الى ان النادي سيكون مكانا للتحاور وتبادل الأفكار وتقاربها وسيسهم في التعرف على مختلف الثقافات وإثرائها بما يحقق السلام والاستقرار في جميع انحاء العالم·
وأعرب عن الأمل في ان يتم في وقت لاحق إشهار أندية مماثلة في العديد من المؤسسات المحلية والاتحادية·
مشيرا إلى العلاقة القائمة بين منظمة اليونسكو والعديد من مدارس الدولة التي تتمتع بعضويتها التربوية في هذه المنظمة الدولية· (وام)