الاتحاد

منتهى الصلاحية

اعتدنا في المنزل الاتصال بالبقالة القريبة منّا إذا أردنا شراء بعض الاحتياجات الغذائية والاستهلاكية للمنزل بدلاً من الذهاب إلى الجمعيات الكبيرة·· وذلك لسرعة وصول الأغراض إلينا ولتوفير الجهد والوقت·· ولكن ما حدث معي بالأمس القريب جعلني أتساءل إن كنا مطمئنين إلى الأغراض التي يوصلها لنا البائع كما نفعل عندما نتأكد منها بأنفسنا عند شرائها من الجمعيات، فغالباً ما يقوم أحدنا بالنظر إلى تاريخ الانتهاء على كل عبوة قبل شرائها، لكن في حال الاتصال بالبقالة قد لا يهتم بعضنا كثيراً، ربما لأننا نثق في البائع الذي لن يبيعنا بضاعة منتهية الصلاحية، أو لأن الأمر لا يخطر على بالنا في تلك اللحظة·· المهم فاجأتني الخادمة بأن العصير الذي جلبه البائع منتهي الصلاحية منذ مدة طويلة وهي شهر 10/·2007 هل تصدقون ذلك؟ كيف يتركون البضاعة في المحل كل هذه الفترة، ولِمْ لا تكون هناك رقابة على المنتجات الغذائية الموجودة؟ من المفروض أن يكون هناك مفتشون يمرون على البقالات حتى يتأكدوا من صحة تواريخ المنتجات·
على العموم، اتصلت بالبائع وأعلن اعتذاره، وقام بتبديل العصير بآخر جديد·· وأتمنى من كل ربات المنازل التأكد من تواريخ الإنتاج والانتهاء عند شرائهن أي أغراض حتى لو كانت صغيرة، ولا يغفلن عن هذا الأمر المهم؛ لأنه ربما يسبب كثيراً من الأمراض·· والصحة لا تعوض بثمن·
عائشة النقبي

اقرأ أيضا